7 أخطاء عليك تجنبها إن كنت تمارس رياضة الجري

7 أخطاء عليك تجنبها إن كنت تمارس رياضة الجري

الجري من أسهل الرياضات وأقلها تكلفة (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

صار العديد من الشباب يتجهون نحو رياضة الجري للعديد من الأسباب، فهي رياضة سهلة وغير مكلفة، ويمكن القيام بها في أي وقت من اليوم، دون الاضطرار للالتحاق بنادٍ رياضي أو التقيد باجتماع الأصدقاء لممارسة رياضة جماعية معهم مثل كرة القدم أو كرة السلة.

القاعدة الأولى لمن يرغب في ممارسة رياضة الجري بالشكل الأنسب، ارتداء حذاء رياضي مناسب للجري

ومع أن رياضة الجري من أسهل الرياضات وأقلها تكلفة، إلا أن هناك عدد من الأخطاء البسيطة التي يقع بها المبتدئون، والتي يمكن أن تعرضهم لانتكاسة رغم تحمسهم، أو يتعرضون بسببها لإصابة تمنعهم من ممارسة الرياضة لفترة من الزمن.

اقرأ/ي أيضًا: 6 أخطاء شائعة يرتكبها المبتدئون في رياضة الجري.. كيف يمكن تجنبها؟

نقدم إليكم هنا عددًا من النصائح الأساسية للمبتدئين، لتجنب سبع أخطاء أساسية لمن يمارسون رياضة الجري:

1. توقف عن الجري بالحذاء غير المناسب

القاعدة الأولى لمن يرغب بالجري، ارتد حذاء رياضي مناسب لهذه الرياضة. قد يبدو لك الأمر معقدًا، ولكن كل ما تحتاج إلى القيام به هو أن تذهب إلى محل متخصص بالرياضة، وتسأل الموظف هناك عن الأحذية الرياضية المخصصة للجري.

سيساعدك الموظف هناك على تحديد الحذاء المناسب لقدميك وطبيعة تمرينك والمكان الذي تركض فيه. إن كنت تركض على جهاز الركض، أو تركض في الشارع، أو تركض في الغابة أو الطرق غير المعبدة.

اختر الحذاء المناسب لممارسة رياضة الجري
اختر الحذاء المناسب لممارسة رياضة الجري

إن اختيار الحذاء المناسب لقدميك، سيجعل تجربة الجري أفضل، كما سيجنبك التعرض للإصابة وتقرحات الأصابع وأسفل القدم.

2. لا تتجاهل الألم

قد تفترض حين تبدأ الجري وتشعر بالانسجام مع نفسك بمرور الأيام، أنك تستطيع مقاومة الألم والتغلب عليه في جميع الأحوال. لكن الذي يمارس الجري عرضة لبعض الآلام الشائعة، خاصة عند الركبتين.

فإن كنت تشعر بألم معين باستمرار، في مكان معين من جسدك أثناء الجري أو بعده، ولم يتلاش الألم بعد فترة من الزمن، فعليك ألا تتجاهله، وأن تستشير الطبيب أو المعالج الطبيعي كي تتخذ الإجراء الأنسب الذي يجنبك زيادة المشكلة، ويتيح لك الاستمرار في تمرينك في المستقبل.

3. لا تسرف في الأكل

صحيح أنك تحرق الكثير من السعرات الحرارية أثناء الجري، وقد تشعر بأنك خسرت بعض الوزن، لكن هذا لا يعني أن تتيح لنفسك أن تسرف في تناول الأطعمة والحلويات.

قد تبرر لنفسك تناول وجبة سريعة أو قطعة كبيرة من الحلوى، بأنك قد ركضت بضعة كيلومترات، لكن هذه خدعة نفسية ستجعلك تزيد من الوزن، بالرغم من كل جهدك في التمارين. حاول أن تتبع ما تتناوله من طعام أثناء اليوم، وتجنب الإفراط في تناول الدهون والسكريات، وفكر مرتين قبل أن تفقد السيطرة على شهيتك!

4. لا تدع مجالًا للإحباط

جميعنا نستطيع الجري، صحيح أن بعضنا يركض أسرع من الآخرين أو لمسافات أطول، ولكن هذا لا يعني أننا لا نستطيع أن نتحسن ونصبح أفضل.

لا تدع مجالًا للإحباط، فسوف يتحسن أداؤك في الجري تدريجيًا
لا تدع مجالًا للإحباط، فسوف يتحسن أداؤك في الجري تدريجيًا

كما أنك لا تحتاج إلى أن تكسر أرقامًا قياسية أو تركض الماراثون من أجل أن تصبح "عدّاءً" حقيقيًا. كل ما تحتاجه هو أن تجعل الجري جزءًا من حياتك، أينما ذهبت وفي كل المواسم والظروف.

5. لا تتجاهل الإحماء قبل الجري

ربما تكون على عجلة من أمرك في أحد الأيام، وتقرر أن تجري مباشرة دون إحماء، لكن تجاهل هذا الجزء من التمرين قد يؤدي إلى بعض الإصابات، ويعرضك لبعض الآلام أثناء الجري وبعده. فبغض النظر عن طبيعة التمرين الذي ستقوم به، من الأفضل أن تلتزم بالإحماء قبل الجري، لمدة لا تقل عن خمس دقائق من المشي السريع أو الهرولة الخفيفة، أو عبر أداء بعض تمارين التسخين المعروفة.

6. توقف عن الجري دون ماء

إن كنت تركض لمسافات طويلة، فعليك التفكير جيدًا بشرب القليل من الماء بين فترة وأخرى. فإن كان تمرينك يشتمل على الجري لمدة تزيد عن نصف ساعة، فإن عليك التفكير جيدًا في كيفية الحصول على مصدر لترطيب جسدك أثناء الجري لتجنب مخاطر الجفاف.

الإحماء ضروري قبل الجري
الإحماء ضروري قبل الجري

تقول القاعدة، إنه على الإنسان ألا يعاند العطش، وأن يشرب القليل من الماء حين يشعر بجفاف الفم والحاجة لشرب المياه للترطيب.

7. توقف عن الجري بمعدة فارغة

رغم أن بعض الأبحاث والتجارب لا تجد مشكلة في الجري على معدة فارغة، خاصة في التمارين الخفيفة والجري لمسافات قصيرة، لكن من الأفضل من أجل الحصول على الطاقة، تناول وجبة خفيفة قبل ساعة ونصف أو ساعتين من التمرين.

سيساعدك ذلك على عدم الشعور بالجوع الشديد أثناء الجري، كما سيمدك بقدر جيد من الطاقة التي تدفعك لإتمام التمرين دون توقف. إن كنت تجري مبكرًا في الصباح، فعليك في هذه الحالة أن ترغم نفسك على الاستيقاظ أبكر بساعة تقريبًا وتناول وجبة صغيرة، مثل حبة موز أو بعض الحبوب مع الحليب.

تقول القاعدة، إنه على الإنسان ألا يعاند العطش، وأن يشرب القليل من الماء حين يشعر بجفاف الفم والحاجة لشرب المياه للترطيب

وفي حال لم تستيقظ باكرًا، واضطررت للجري فورًا، جرّب قليلًا من اللبن الرائب قبل نصف ساعة، أو بعض "السناكات" الخفيفة ذات الطاقة العالية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ابدأ اليوم! 7 نصائح أساسية لحياة أجمل مع رياضة الجري

"اركضوا تصحّوا".. ما الأمراض التي يمكن للجري الوقاية منها؟

10 أسباب مُقنِعة تجعل العدّاء رفيق المستقبل الأفضل!

ما هي أفضل الأوقات لممارسة الرياضة؟