10 نصائح من واتساب لكشف الأخبار المفبركة والرسائل المزعجة

10 نصائح من واتساب لكشف الأخبار المفبركة والرسائل المزعجة

ألترا صوت - فريق التحرير

بعد أن تعرض رجلان في الهند خلال الأشهر الماضية، للضرب المفضي إلى الموت من قبل مجموعة غاضبة من الناس في إحدى القرى الهندية، بسبب رسالة انتشرت عبر واتساب تهدد من خاطفي الأطفال، حيث ظن سكان القرية أن الرجلين الغريبين لا بد أن يكونا يخططان لاختطاف أطفال القرية، أطلقت شركة واتساب تحذيرات عامة على موقعها الإلكتروني، وقدمت نصائح وتوجيهات تساعد الناس على التعرف على الأخبار الكاذبة وكشفها. وذلك انطلاقًا من سعي الشركة إلى الحفاظ على مكانة تطبيقها الأكثر رواجًا في العالم لتبادل الرسائل المجانية عبر الإنترنت.

نشر واتساب نصائح لتمييز الأخبار المفبركة بعد مقتل رجلين في الهند بسبب معلومات مزيفة انتشرت على واتساب

ومن المعروف أن تطبيق واتساب يوفر خيار حجب الأرقام المزعجة غير الموثوقة، كما يعمل القائمون على التطبيق، على تطوير الأدوات الخاصة بحجب المحتوى المزعج أو الآلي، كي يشعر الناس بقدر أعلى من الخصوصية والسيطرة أثناء استخدام التطبيق.

اقرأ/ي أيضًا: "واتساب" حقل آخر للأخبار الزائفة.. هكذا يتم تهديد المجتمعات

وقد نشر موقع واتساب هذه النصائح على شكل إعلانات في الصحف الهندية بشكل خاص، نظرًا للحادثة التي وقعت هناك وأثرت على الرأي العام في الهند، وهي نصائح سهلة التطبيق من أجل تمييز الحقيقة عن الفبركات.

ويمكن بطبيعة الحال أن يستفيد جميع مستخدمي التطبيق من هذه النصائح، ولاسيما أن العديد من البلدان العربية تنشر بين الحين والآخر بيانات تحذر فيها من انتشار بعض الرسائل على شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات تبادل الرسائل. وفيما يلي عرض سريع لهذه النصائح باللغة العربية:

1. يجب أن تحدّد هل الرسالة حُوّلت إليك بشكل مباشر أو غير مباشر

يمكنك الآن في واتساب أن تعرف إن كانت الرسالة التي وصلتك محوّلة إليك عبر طرف الاتصال في هاتفك بشكل مباشر أم بشكل غير مباشر. إذ يمكن الآن أن تقرأ كلمة "Forward" على الرسائل التي تم تحويلها بشكل غير مباشر، كي تعرف أنها لم ترسل إليك بشكل شخصي، وأنها قد تكون رسالة يروّجها الناس من حولك، قد يكون محتواها غير صحيح.

2. تعامل بحذر مع المعلومات التي تثير إزعاجك

بعض الرسائل تهدف إلى إثارة إزعاجك أو خوفك أو غضبك، وفي كثير من الأحيان قد يكون محتوى هذه الرسائل مضللًا ويهدف إلى التحريض. تأكد من المعلومات التي وردت في الرسائل من هذا النوع قبل التفاعل معها أو نشرها.

3. تأكد من المعلومات التي تبدو غير معقولة

لو انتابك شكّ حول رسالة ما ومحتواها، فصدّق حدسك وحاول أن تتأكد من صحة ما ورد، عبر سؤال الجهات المختصة أو البحث بشكل أفضل في المواقع الموثوقة على الإنترنت.

4. احذر من الرسائل ذات الشكل الغريب

العنوان لوحده أحيانًا قد يثير الشك في المحتوى، فإن كانت الرسائل تشتمل على أخطاء إملائية أو تمت كتابتها بطريقة غريبة لجلب الانتباه، ومليئة بالرموز التعبيرية، فعليك أن تحذر من أنّ ما فيها غير دقيق أو مفبرك.

لا تصدق كل الرسائل التي تصلك عبر واتساب، وتحقق منها جيدًا
لا تصدق كل الرسائل التي تصلك عبر واتساب، وتحقق منها جيدًا

5. تحقق بشكل جيد من الصور ومقاطع الفيديو

قد يسهل تصديق الصور والفيديو أكثر من الرسائل المكتوبة، ولكن عليك أن تتأكد أن ما وردك ليس مفبركًا ويهدف إلى التضليل، فقد تكون الصورة أو الفيديو مفبركًا وقد يكونان صحيحين لكن القصة التي وردت معهما غير صحيحة. لذلك عليك أن تتحقق من المصدر والمحتوى كي لا تكون ضحية تضليل.

6. تجنب الضغط على الروابط المشبوهة

قد يكون الرابط الذي أرسل إليك مشابهًا لموقع موثوق، باستثناء حرف أو رقم منه، قد يؤدي بك إلى الولوج إلى مواقع مشبوهة قد تعرض خصوصيتك للخطر. تأكد جيدًا من الرابط قبل النقر عليه.

7. استعن بالمصادر الأخرى الموثوقة

لو ورد إليك خبر ما في رسالة على واتساب، تحقق منه عبر النظر في المواقع الإخبارية المهنية ذات المصداقية العالية، فإن وجدت الخبر فاقرأه جيدًا وتأكد من التفاصيل، وتأكد أن ما وصلك على واتساب لم يشتمل على تشويه أو مبالغة.

8. لا تستعجل بإعادة نشر ما يصلك من رسائل

فكر عدة مرات قبل مشاركة الآخرين بما وردك من رسائل ومعلومات، خاصة إذا كنت تشك في صحتها، أو تعتقد أن فيها محتوى تحريضيًا أو ضارًا.

فكر عدة مرات قبل مشاركة ما يصلك من رسائل، وتأكد أولًا من صحتها
فكر عدة مرات قبل مشاركة ما يصلك من رسائل، وتأكد أولًا من صحتها

9. يمكنك التحكم بما يصلك على واتساب

في حال تكرار تلقيك لرسائل مشبوهة أو تشتمل على معلومات كاذبة أو مضللة، يمكنك بكل سهولة حجب الرسائل التي تصلك من طرف الاتصال أو الخروج من المجموعة التي اشتركت بها.

10. تذكّر.. الأخبار المفبركة مغرية

فكر عدة مرات قبل مشاركة الآخرين بما وردك من رسائل ومعلومات، خاصة إذا كنت تشك في صحتها أو تعتقد أن فيها محتوى تحريضيًا أو ضارًا

لا تنخدع بعدد المرات التي تصلك فيها الرسالة نفسها من أطراف الاتصال في هاتفك، فقد يكون ذلك أول إشارة على أن محتوى الرسالة مفبرك، ولا شك أن انتشارها بين الناس لا يدلّ على أنها صحيحة وموثوقة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

واتساب يفعل خيار حذف الرسائل.. كيف تستفيد من هذه الخاصية؟

"السوشيال ميديا".. مارد الأخبار الكاذبة الذي يسكن يومياتنا