ملف خاص: الإعلام الحكومي عربيًا.. مؤسسات الفشل المنظّم

ملف خاص: الإعلام الحكومي عربيًا.. مؤسسات الفشل المنظّم

ملف "ألترا صوت" عن الإعلام الحكومي في العالم العربي

ألترا صوت - فريق التحرير

تتفق مؤسسات الإعلام الحكومي في العالم العربي على عدة مشتركات أساسية، منها التبعية الكاملة والولاء التام للنظام الحاكم، بالإضافة إلى الفشل المتكرر في إنتاج محتوى قادر على المنافسة في سوق الإعلام، وجذب شرائح أوسع من الجمهور.

إذن، ففي حين أن وسائل الإعلام الحكومية في العالم العربي، تُنفق من مخصصات مالية تعود أصولها لموارد الشعب وضرائبه، إلا أنها لا تعبأ كثيرًا بمتطلبات الشعب على أي مستوى، وفي المقابل تُعنى بالترويج لخطابات الحكومات والأنظمة الحاكمة. غير أنها، حتى في هذا الصدد، تفشل في أداء دورٍ مؤثر في خدمة الأنظمة! 

وكما أفادت تقارير مراسلي "ألترا صوت" من دول عربية متعددة، يتضح أن مؤسسات الإعلام الحكومي هي من أكثر المؤسسات العامة التي يحكمها الفشل المنظم، الذي يعطي بدوره غطاءً لفوضى الفساد والكسب غير المشروع.

وإذا كان الإعلام يلعب دورًا كبيرًا في صناعة الرأي العام وتوجييه بقدرٍ ما، فإن لعبة الإعلام الخاضع لسيطرة الدولة في العالم العربي، مختلفة شيئًا ما؛ كونه إعلام أوجدته الضرورات الدعائية للسلطة والنظام، وأبقى على وجوده -بعد مواته الفعلي- شراء الولاءات من جهة، ومن أخرى أنه باب واسع للفساد المتغاضى عنه لحاجة في نفس يعقوب! 

في هذا الملف، ستخوضون غمار رحلة استكشافية لوجه الفشل الراسخ في الإعلام الحكومي في عدد من الدول العربية، وأوجه الفساد المقنع والمكشوف، المُعلن والخفي، في مؤسساته، وكيف تدار عمليات إنتاج المحتوى فيه، ولأي غرض، وبأي سياسة تبعية وولاء.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ملف خاص: القطاع العام عربيًا.. العملاق المهدور

ملف خاص: قدرة العرب الشرائية.. إفقار وخداع وتجويع

ملف خاص: قوانين الجرائم الإلكترونية عربيًا.. مساحة قهر إضافية

ملف خاص: المكتبات العامة في العالم العربي.. أعراض فقر التنمية

ملف خاص: النقابات في العالم العربي.. جدل الصراع بين الفئوي والسياسي