طرق الإقناع في الحوار

طرق الإقناع في الحوار

يجب عليك الاعتراف بعدم المعرفة عند طرح موضوع بعيد عن معلوماتك (freeenglishlessonplans)

الإقناع في الحوار هو فن يقتصر على عدد قليل من الناس. الأمر الجيد هو أنك تستطيع التدرب على ذلك، وأولى الخطوات هي التعرف على طرق الإقناع في الحوار. عند إدارة حوار بين طرفين أو مجموعة من الأطراف يحاول كل طرف طرح أفكاره وإقناع الآخرين بها بشتى الوسائل والطرق حيث نلاحظ عادةً أن بعض الأشخاص قادرين أكثر من غيرهم على توصيل أفكارهم وإقناع الآخرين بها رغم صعوبتها.

لتستطيع إقناع الآخرين بفكرتك عليك أولًا أن تكون مقتنعًا بها وتطبقها في حياتك، فلا تستطيع إقناع الآخرين بفضل الصلاة وأنت لا تصلي

فكيف ينجح البعض في توصيل فكرته، وماهي طرق الإقناع في الحوار التي يستخدمها، هذا ما سنحاول الحديث عنه في هذا المقال لنساعدك على توصيل أفكارك بصورة صحيحة.

طرق الإقناع في الحوار

1- الإقناع بالفكرة
لتستطيع إقناع الآخرين بفكرتك عليك أولًا أن تكون مقتنعًا بها وتطبقها في حياتك، فلا تستطيع إقناع الآخرين بفضل الصلاة وأنت لا تصلي ولا تقنعهم بترك التدخين وأنت تدخن، لأنك بشكل منطقي لم تستطع إقناع نفسك.

اقرأ/ي أيضًا: ماذا أفعل في وقت الفراغ؟

2- العلم والمعرفة بالموضوع الذي تريد طرحه

يجب أن تكون على علم بالعديد من التفاصيل حول الموضوع الذي ترغب بطرحه، وهذا يعد من أهم طرق الإقناع في الحوار، إذ سيحاول الآخرون إرباكك بأسئلة ومعلومات تضعف حججك، لذلك يجب أن تكون على أتم الاستعداد.

كما يجب عليك الاعتراف بعدم المعرفة عند طرح موضوع بعيد عن معلوماتك لأن هذا سيمنحك موثوقية أكبر لدى الأشخاص حولك، إذ ستترك انطباعًا لدى الجميع أنك لا تتحدث إلا فيما تعرف.

3- احترام الرأي الآخر

أكبر الأخطاء التي يقع فيها الناس عادةً الاستخفاف وتجاهل الأفكار المعاكسة، لذلك يحاول تجاهلها أثناء حواره والتركيز على فكرته مما يوقعه أحيانًا في أخطاء تضعف موقفه وتقوي الطرف الآخر، ليس لصحة أفكاره بل لقوة المحاور.

4- الصدق

عليك دائمًا الصدق المطلق أثناء طرح الأفكار وإدارة حوار مع أي شخص، فربما سيعزز الكذب موقفك مرة لكن عند كشفه ستفقد مصداقيتك أمام الناس، وعندها لن يقتنعوا بكلامك حتى لو كنت محقًا.

عليك دائمًا الصدق المطلق أثناء طرح الأفكار وإدارة حوار مع أي شخص، فربما سيعزز الكذب موقفك مرة لكن عند كشفه ستفقد مصداقيتك

5- البحث عن أدلة تعزز فكرتك

يجب أن تحاول دائمًا البحث عن أدلة تعزز موقفك وتقنع الآخرين بموقفك، كما يجب أن تكون موضوعيًا أثناء البحث فقد تكتشف وحدك أنك على خطأ.

6- محاولة الاستماع للطرف الآخر

أيضًا من المهم أن تحاول منح الطرف الآخر فرصة للتحدث وإبداء رأيه، لأنه سيشعر أنك تحاول إقناعه وليس فرض رأيك عليه.

7- استخدام آداب الحوار

عند بدء الحوار مع أي شخص يجب الالتزام بمجموعة من الآداب والقواعد أهمها:

• الحفاظ على الهدوء: يجب أن يتم إدارة الحوار ضمن أجواء هادئة والابتعاد تمامًا عن رفع الصوت والصراخ، لأن هذا سيضعف موقفك وحجتك حتى لو كنت محقًا.

• الاحترام المتبادل: حاول دائمًا أن ينتهي النقاش دون مشاكل، ودون تقليل احترام المحاور، فلا يجب اللجوء مطلقًا للشتائم وغيرها، والالتزام بفكرة أن الخلاف لا يفسد للود قضية.

8- استخدام لغة الجسد

من طرق الإقناع في الحوار استخدام لغة الجسد بشكل جيد، إذ يجب اللجوء للغة الجسد وتغيير نبرة الصوت أثناء الحوار، وهذا هو السبب الفعلي لنجاح الحوار المباشر، بينما يفشل الحوار عبر الهاتف أحيانًا.

اقرأ/ي أيضًا: 7 من أهم الأفلام الملهمة التي تدفعك بعيدًا عن الفشل

لذلك يمكنك استخدام إشارات اليدين والعيون والتي لها أثر السحر على الطرف الآخر، وهنا يمكنك تخيل أن الشخص الذي أمامك يحاورك ويحاول إقناعك بفكرة دون أن ينظر إليك، وبين شخص يحاورك مستخدمًا لغة العيون ولغة الجسد، فأكيد أن الشخص الثاني سيقنعك أكثر، إذ ستشعر بأهمية الموضوع وتقنعك الإشارات أكثر من الآراء.

9- استثارة العاطفة

يمكنك أيضًا استثارة عاطفة الطرف الآخر، وهي واحدة من أهم طرق الإقناع في الحوار، ويكون ذلك عن طريق الحديث الليّن واللطيف وأسلوب التحفيز والتشويق، والابتعاد تمامًا عن تنفير الطرف الآخر. عليك أن تلعب على وتر العاطفة وأن تحاول تحريك مشاعر الطرف الآخر. كثيرًا ما نرى هذه المواضيع في المؤسسات الخيرية مثلًا عند إطلاقها حملة خيرية لجمع التبرعات.

يجب اللجوء للغة الجسد وتغيير نبرة الصوت أثناء الحوار، وهذا هو السبب لنجاح الحوار المباشر، بينما يفشل الحوار عبر الهاتف أحيانًا

10- التركيز على رأي محدد

أحيانًا نخطئ في طرح عدة مواضيع للنقاش مع بعضها ونفشل أكثر في اختيار الترتيب، فعند فشلك في إقناع الطرف الآخر بالموضوع الأول، ستخسر فرصة كبيرة في إقناعه بالمواضيع التالية، لذلك يجب طرح المواضيع بشكل منفصل، واختيار موضوع بسيط كموضوع أول عندها ستزاد فرصك بالإقناع.

11- تطوير المهارات

الإقناع عبارة عن فن وأسلوب يمكن تعلمه مع مرور الوقت رغم أنه عند البعض موهبة وأمر موجود بشكل تلقائي، لكن كما ذكرنا فهو غالبًا علم وفن يجب تعلمه وتطويره مع مرور الوقت. لتطوير مهارة الإقناع وتطوير طرق الإقناع في الحوار لديك عليك مراقبة الآخرين في حديثهم، وقراءة الكتب المتخصصة بهذا الشأن، ومشاهدة الفيديوهات على الإنترنت والتي تتناول هذا الموضوع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ما هي صفات الشخص المزاجي؟

7 صفات عليك التحلي بها لتصبح قائدًا فذًا