تقرير: الأمّهات يعملن 30 ساعة إضافية على الأقل أسبوعيًا خلال أزمة كورونا

تقرير: الأمّهات يعملن 30 ساعة إضافية على الأقل أسبوعيًا خلال أزمة كورونا

تضاعف العبء على الأمهات في المنازل (Independent)

الترا صوت- فريق الترجمة 

أفاد تقرير نشر في المملكة المتحدة إلى أن الأمهات يعملن 31 ساعة إضافية على الأقل في المنزل كل أسبوع في ظل أزمة فيروس كورونا الجديد. كما ذكر التقرير أن الساعات الإضافية التي تبذلها الأمهات في البيوت في الأعمال المنزلية تعادل وظيفة إضافية، وأن ذلك يؤدي إلى مزيد من التوتر والإجهاد عليهنّ.

كما أشار التقرير الذي قامت به مجموعة بوسطن للاستشارات إلى أنّ المرأة تقوم بأعمال تزيد عما يقوم به الرجل بحوالي 12 ساعة على الأقل.

وقد جاء هذا التقرير لدراسة الآثار التي نجمت عن جائحة كوفيد-19 على الآباء والأمهات بعد اضطرار العديدين للبقاء فترات طويلة في المنزل مع الأولاد، نظرًا لإغلاق المدارس والحضانات والجامعات في العديد من دول العالم، ضمن الإجراءات المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا الجديد.

كما ركزت الدراسة على الأثر الذي ترتب على الأمهات العاملات، حيث تبين أن 60 بالمئة منهنّ على الأقل قد فقدت القدرة على متابعة أعمالهنّ عن بعد، نظرًا للواجبات المنزلية الإضافية، وعدم تقاسم المهام بشكل كاف مع الأزواج، وهذا ينطبق على الأسر في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، حيث توصلت الدراسة إلى نتائج متشابهة.

وكانت دراسة أجريت في كلية لندن للاقتصاد قد وجدت أن فيروس كورونا الجديد والجائحة التي تسبب بها في العالم قد زادت من الفجوة بين الجنسين، حيث تتحمل المرأة القدر الأكبر من الضغط والمسؤوليات فيما يتعلق بالأطفال والعناية بالمنزل خلال فترات الحجر الصحي الممتدة في دول مختلفة حول العالم.

وقد وجد التقرير أن المرأة غالبًا هي التي تتولى مسؤولية رعاية الأطفال وتدريسهم خلال اليوم، إلى جانب المهام المنزلية الأخرى، حتى حين يتقاطع ذلك مع أعمالهنّ التي يقمن بها عن بعد عبر الإنترنت في حالة الأمهات العاملات، وأن أقلية محدودة من الأسر يتولى فيها الرجل هذه المهام أو يتقاسم جزءًا كبيرًا منها.

كما أفاد التقرير بأن المرأة أكثر عرضة من الرجل لخسارة وظيفتها خلال هذه الفترة من الاضطرار في الحجر المنزلي مع الأطفال في ظل إغلاق المدارس والحضانات، إضافة إلى التضرر اللاحق بالعديد من القطاعات التي كانت تعمل بها أعداد كبيرة من النساء، مثل قطاع الضيافة والفندقة والفنون والسياحة والمطاعم.

يذكر أن عدد الإصابات المؤكدة حول العالم بعدوى فيروس كورونا الجديد قد بلغت أكثر من 5.5 مليون إصابة، أما عدد الوفيات فقد تجاوز 350 ألف حالة وفاة بسبب كوفيد-19، وذلك حسب مؤشر جامعة جونز هوبكنز الأمريكية. 

 

المصدر: Independent

اقرأ/ي أيضًا: 

نصيحة الخبراء لكبار السنّ.. الزموا البيوت لتجنب عدوى كورونا

حقائق فيروس كورونا: ما هي معدلات الوفاة وهل هناك علاج؟

هل هو أسوأ من الإنفلونزا؟.. تفنيد خرافات كورونا

نظريات المؤامرة تغذي انتشار فيروس كورونا.. السلاح البيولوجي المطور أبرزها