تخلّصت من لعنة المباريات الافتتاحية.. إنجلترا تهزم كرواتيا في يورو 2020

تخلّصت من لعنة المباريات الافتتاحية.. إنجلترا تهزم كرواتيا في يورو 2020

هدف المباراة الوحيد بتسديدة من رحيم ستيرلينغ (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

افتتحت إنجلترا مشوارها في يورو 2020 بانتصار هام على كرواتيا، بهدف وحيد سجّله رحيم ستيرلينغ، بذلك تفوّق منتخب الأسود الثلاثة على منافس رئيسي في المجموعة الرابعة، وتخلّصت من لعنة المباريات الافتتاحية في البطولة الأوروبية.

مثّلت مواجهة ملعب ويمبلي بين إنجلترا وكرواتيا قمّة مباريات المجموعة الرابعة، والتي ضمّت أيضًا فريقي أسكتلندا والتشيك، لذلك اتّجهت الأنظار إلى العاصمة الإنجليزية التي افتتحت مباريات منتخب الأسود الثلاثة، والذي عينه على تحقيق فوز يضرب فيه الكثير من العصافير بحجر واحد.

لو حقّقت إنجلترا الفوز على كرواتيا سيمثّل ذلك خطوة كبيرة نحو صدارة المجموعة، كون الكروات هم أبرز المنافسين على ذلك، ومن جهة أخرى سيثأر الإنجليز من خسارتهم مع الكروات أنفسهم في نصف نهائي مونديال روسيا 2018، كذلك سيتخلّص أصحاب الأرض من لعنة لازمتهم في مبارياتهم الافتتاحية  بهذه المسابقة، إذ شاركوا قبل ذلك في تسع بطولات من كأس أمم أوروبا، وفي جميع مبارياتهم الافتتاحيّة فشلوا في تحقيق الانتصار، هم يلعبون الآن في ملعبهم، ويملكون تشكيلة رائعة من اللاعبين، أمام خصم يعيش مرحلة انتقاليّة في مسيرته، ولم يعد قويًا كسابق عهده بعد اعتزال بعض نجومه، وإن لم يفعلها الإنجليز الآن، فمتى سيفعلونها؟

اقرأ/ي أيضًا: شراسة هجوميّة وصلابة دفاعيّة.. هل يرفع الإنجليز كأسهم الأولى في يورو 2020؟

بدأ أصحاب الأرض المباراة دون مقدّمات، هاجموا بشراسة على مرمى خصمهم الكرواتي، فردّ القائم الأيمن للحارس الكرواتي كرة سددها فيل فودين، ثمّ أتى الدور على رحيم ستيرلينغ الذي تباطأ في تسديد الكرة تجاه المرمى وهو بمواجهة الحارس، الحارس الكرواتي تألّق في حماية مرماه من تسديدة صاروخيّة لفيليبس، كلّ ذلك حدث وما زالت المباراة في دقائقها الأولى، وبعد ذلك هدأ النسق العام، وامتصّ الكروات فورة الإنجليز، لينتهي الشوط الأوّل دون أهداف.

حافظت كرواتيا على صلابتها الدفاعيّة في بداية الشوط الثاني، إلى أن فكّ فيليبس شيفرة الكروات بالدقيقة 57، حينما مرّر كرة حريرية لرحيم ستيرلينغ، والذي وجد نفسه أمام الحارس الكرواتي ووضع الكرة في الشباك، إنجلترا لم تكتفِ بذلك، واصلت ضغطها على مرمى وصيف بطل العالم، لكنّ المهاجم هاري كين أهدر فرصة لا تصدّق، فضّل تسديد الكرة خارج المرمى الخالي، بينما حاول ماسون ماونت أن يضع اسمه في قائمة مسجّلي الأهداف، لكنّ كرته من ركلة ثابتة مرّت فوق العارضة.

نجحت إنجلترا في إجبار كرواتيا على اللعب في مناطقها، فندرت خطورة الفريق المهزوم مقابل مواصلة لإهدار الفرص للفريق المتفوّق، حيث سنحت لستيرلينغ فرصة تعزيز تقدّم فريقه، لكنّ كرته علت المرمى بكثير، وشهدت المباراة إشراك المدرّب ساوثغيت للاعب بوروسيا دورتموند الألماني جودي بيلينغهام، النجم الإنجليزي الواعد دخل التاريخ كأصغر لاعب يشارك في كأس أمم أوروبا بعمر يقل عن 18 عامًا.

اكتفت إنجلترا بهدف واحد فقط في شباك كرواتيا، لكنّها حقّقت الانتصار الذي ضمن لها بشكل كبير مواصلة مشوارها في البطولة، كما ثأرت من كرواتيا بعد هزيمة نصف نهائي المونديال، كذلك تخلّصت من لعنة لازمتها في بطولات اليورو، فهذا اللقاء الافتتاحي الأوّل الذي تنجح خلاله بتحقيق الانتصار، وقد يساهم بذلك بمنحهم دفعة معنويّة هائلة في سبيل نيل اللقب الأوروبي الأوّل لمنتخب الأسود الثلاثة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

حادثة إيريكسن تفزع أوروبا.. وبلجيكا تستعرض قوّتها أمام روسيا في يورو 2020

وجّهت إنذارًا لجميع المنافسين.. إيطاليا تفتتح اليورو بثلاثيّة في شباك تركيا