حادثة إيريكسن تفزع أوروبا.. وبلجيكا تستعرض قوّتها أمام روسيا في يورو 2020

حادثة إيريكسن تفزع أوروبا.. وبلجيكا تستعرض قوّتها أمام روسيا في يورو 2020

ديلاني وكريستينسن زميلا إيريكسن في منتخب الدانمارك (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

اعتلت بلجيكا صدارة المجموعة الثانية في يورو 2020، بعدما اكتسحت مضيفتها روسيا بثلاثيّة نظيفة، فيما فجّرت فنلندا مفاجأة كبرى، حينما تفوّقت على الدانمارك بهدف وحيد، في لقاء ساد خلاله الرعب بسبب حادثة اللاعب الدانماركي كريستيان إيريكسن، كذلك استُكملت مواجهات المجموعة الأولى بتعادل ويلز مع سويسرا.

بدأت مواجهات المجموعة الثانية بلقاء الجارين الإسكندنافيين منتخبي الدانمارك وفنلندا في كوبنهاغن، الفنلنديون لم يسبق لهم المشاركة في كأس أمم أوروبا، فيما تمرّست الدانمارك بهذه البطولة ونالت اللقب عام 1992، لذلك كلّ المؤشّرات دلّت على فوز أصحاب الأرض بالمباراة، فهم الخصم الرئيسي لبلجيكا على صدارة المجموعة.

مع محاولات الدانمارك المبكّرة لتسجيل هدف التقدّم، والتي واجهها تألق الحارس الفنلندي، كاد الشوط الأوّل أن ينتهي بالتعادل السلبي، وقبل الختام بدقيقتين فقط، حدث أمر أرعب جميع من في الملعب، حينما سقط النجم الدانماركي كريستيان إيريكسن مغشيًا عليه، فتدخّل الكادر الطبّي على الفور، وساهم لاعبو الفريقين إضافة إلى الكادر الطبي في منح المصاب الخصوصية من الكاميرات والجماهير، وحملوا اللاعب إلى أقرب مشفى خارج الملعب، ليتوقّف اللقاء بسبب حالة الذعر هذه، الجميع نسي المباراة وبات همّه الأوّل الاطمئنان على صحّة اللاعب، قبل أن يتمّ استئناف المباراة بعدما تأكّد الفريقان من استقرار صحّة إيريكسن، حيث أصيب بنوبة قلبية مفاجأة كاد أن يفارق على إثرها الحياة، لكنّ العناية الإلهيّة والتدخّل الطبي المثالي أسعفا الموقف.

بعد طلب الفريقين استئناف المباراة اليويفا قرّر استكمالها، فتمّ خوض الدقيقتين المتبقّيتين من الشوط الأوّل، وبعد ذلك تقليص استراحة ما بين الشوطين إلى خمس دقائق فقط، ومن ثمّ استكمال الشوط الثاني، والذي واصل فيه الدانماركيون ضغطهم الرهيب على مرمى الحارس هراديكي، وبعكس مجريات اللقاء، استطاعت فنلندا أن تصدم أصحاب الأرض بهدف في الدقيقة 59 عن طريق بوهانبالو، مهاجم بايرليفركوزن الألماني استلم برأسه كرة فاجأ فيها كاسبر شمايكل، معلنًا تقدّم فريقه بهدف.

حاولت الدانمارك زيادة الضغط على خصمها بغية تسجيل هدف التعادل، وكانت قريبة من ذلك حينما منحها حكم اللقاء ركلة جزاء، نفّذها لاعب توتنهام بيير هويبيرغ، وأمسك بها الحارس هراديكي، والذي واصل حماية مرماه من فرص تكرّرت، ومنح بلاده فوزًا تاريخيًا في مشاركته الأوروبية الأولى، بينما تكبّدت الدانمارك هزيمة صادمة عقّدت حساباتها في المجموعة، لكنّ الأهم بالنسبة لها هو نجاة نجمها كريستيان إيريكسن واستقرار حالته.

وفي المجموعة ذاتها، استضافت مدينة سانت بطرسبرغ الروسية منتخب بلجيكا أحد المرشحين لنيل اللقب، والذي واجه منتخب روسيا الآمل في تكرار إنجازه المونديال بتخطّي دور المجموعات في بطولة كبرى، حدث ذلك بعد الهزّة التي تلقّتها أوروبا بخصوص أزمة إيريكسن في مباراة الدانمارك، وما هي إلا 10 دقائق حتّى افتتح لوكاكو أهداف الضيوف مستغلًا هفوة دفاعيّة من الروس، المهاجم البلجيكي هرع فورًا إلى الكاميرا عقب تسجيل الهدف ووجّه رسالة تضامنيّة مع زميله في نادي إنتر ميلان كريستيان إيريكسن.

 بعد هدف التقدّم بربع ساعة، تعرّض البلجيكي كاستاني لحادث تصادم بالرأس مع الروسي كوزياييف، اللاعبان خرجا من الملعب مصابان، فحلّ محل البلجيكي زميله مونيير، والذي نجح في تعزيز تقدّم الشياطين الحمر بهدف ثان، ليصبح اللاعب البديل الوحيد في تاريخ البطولة الذي يسجّل هدفًا في الشوط الأوّل، وقبل نهاية المباراة بدقائق أضاف لوكاكو ثاني أهداف فريقه، وثالث أهداف بلجيكا، مؤكّدًا على نوايا ثالث المونديال الفائت، والمتمثّلة في نيل اللقب للمرّة الأولى.

من جهة أخرى، استُكملت مباريات الجولة الأولى الخاصة بأولى مجموعات يورو 2020، فانتهت مواجهة ويلز مع سويسرا بالتعادل 1-1، بذلك انفردت إيطاليا بصدارة ترتيب المجموعة الأولى بثلاث نقاط، يليها سويسرا وويلز بنقطة لكلّ منهما، وأخيرًا تركيا دون نقاط، فيما اعتلت بلجيكا صدارة المجموعة الثانية بثلاث نقاط، متفوّقة بفارق الأهداف على فنلندا، يليهما الدانمارك وروسيا دون أهداف.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وجّهت إنذارًا لجميع المنافسين.. إيطاليا تفتتح اليورو بثلاثيّة في شباك تركيا

بلجيكا في يورو 2020.. تاريخ أسير وحاضر ينشد المجد