البريميرليغ.. آرسنال

البريميرليغ.. آرسنال "شعلَلها" وأقدام صلاح تنقذ ليفربول من السقوط

تشيلسي يسقط أمام آرسنال بهدفين دون رد (Getty)

حقّق ليفربول فوزًا مثيرًا على ضيفه كريستال بالاس، فوسّع الفارق مع مطارده مانشستر سيتي بشكل مؤقّت، كما انتهت قمّة المرحلة 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز بين عملاقَي لندن آرسنال وتشيلسي بفوز الأوّل، الأمر الذي أشعل المنافسة على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، فالفارق تقلّص بين الفريقين الرابع والخامس إلى 3 نقاط، ناهيك عن مواصلة قطار اليونايتد السير نحو القمّة، فبانتصار سادس على التوالي في البريميرليغ لم يعد يفصل بين الشياطين الحمر والمركز الرابع سوى 3 نقاط.

كسر سولشاير رقم بازبي في ليلة ميلاده، وأشعل آرسنال المنافسة بفوز هام على تشيلسي

لطالما تسبّب كريستال بالاس بأذيّة الفرق الكبرى في الدوري الإنجليزي، فلم تنسَ كتيبة ليفربول ما فعله لاعبو روي هودجسون بحقّ مانشستر سيتي حامل اللقب، وأذاقوه الخسارة. كذلك الحال بالنسبة لأرسنال ومانشستر يونايتد، لم يستطيعوا أن يخرجوا بالنقاط الثلاث أمام كريستال بالاس، فأصبح الفريق متخصّصًا بقهر الكبار لا غير، لذلك دخل لاعبو ليفربول مباراتهم في ملعب الأنفيلد بضغط كبير على مرمى الضيوف، فالنقاط الثلاث هامّة للغاية من أجل تحقيق حلم طال انتظاره، ولا مجال للاستهتار والتخاذل أمام فريق اعتاد على توجيه الطعنات من الخلف، فقد تظنّ أنّك حسمت اللقاء لصالحك، قبل أن يُجهز عليك كريستال بالاس من حيث لا تدري.

اقرأ/ي أيضًا: ليفربول يقسو على آرسنال.. واليونايتد يواصل صحوته

 هاجم ليفربول بشتّى الطرق في الشوط الأوّل دون أن يفلح في تسجيل أيّ هدف، بل ذهبت رأسيّات فان دايك وماتيب الخطرة خارج المرمى، بعكس كريستال بالاس الذي حاول مرّة واحدة وسجّل فيها عبر آندروس تاونسيند في الدقيقة 34. هدفٌ صعق ليفربول، ولم يستطع أن يردّ عليه إلى أن بدأ الشوط الثاني.

لم يتأخّر محمّد صلاح في تعديل النتيجة، وفعل ذلك بعد ثوانٍ من صافرة البداية، ثمانية دقائق أخرى وتقدّم فيرمينيو للريدز بهدف ثانٍ أتى نتيجة لهجمات أصحاب الأرض المكثّفة. لكنّ الضيوف عادوا للمباراة بهدف التعادل في الدقيقة 66، قبل أن يسجّل النجم المصري محمّد صلاح هدفًا ثانيًا له في المباراة بالدقيقة 75، الأمر الذي جعله متربّعًا على صداري هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 16 هدفًا. ومع طرد جيمس ميلنر بسبب تلقيه الإنذار الثاني في الدقيقة 89، استطاع ليفربول أن يعزّز تقدّمه بهدف رابع، وبعدها أعاد كريستال بالاس الفارق إلى هدف واحد في الوقت بدل الضائع، دون أن يحميه ذلك من خسارة النقاط الثلاث لصالح ليفربول، والذي وسّع الفارق مع ملاحقه مانشستر سيتي إلى 7 نقاط، بانتظار ما ستؤول إليه نتيجة السيتيزينس مع هدرسفيلد تاون متذيّل الترتيب ليلة اليوم الأحد.

أراد آرسنال تقديم الاعتذار لجماهيره على خسارة الجولة الماضية أمام ويستهام، لكنّ الخسارة مع الفريق اللندني هذا لن يسامحه عليها جمهور الغنرز، ولن يرضى بثمن تلك الخسارة إلا بفوز على فريق لندنيّ آخر، وما أجمل أن يكون ذلك على حساب تشيلسي، فالفارق بين الاثنين مركزٌ واحد وستّ نقاط لصالح البلوز. وبالفعل استطاعت كتيبة المدرّب أوناي إيمري أن تتفوّق على ماوريسيو ساري بهدفين دون ردّ سجّلهما لاغازيت وكوتشيلني، الأمر الذي تسبّب بازدياد حرارة المنافسة على مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا، فتقلّص الفارق بين آرسنال الخامس وتشيلسي الرابع إلى 3 نقاط فقط، ناهيك عن الخطر الذي أتى من بعيد، ويتربّص بالفريقين ومركزيهما.

اقرأ/ي أيضًا: دي خيا يحبط توتنهام.. اليونايتد يعود لأمجاده

فمنذ أن تمّت إقالة جوزيه مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد وعُيّن بدلاً عنه النرويجي سولشاير ونتائج الفريق تتصاعد بشكل هائل، ومن 6 مباريات كان 5 منها في البريمير ليغ انتصر سولشاير على كلّ من واجههم منذ مجيئه، وكان الفوز الأخير على توتنهام في عقر داره، فعادل النرويجي الرقم القياسي المسجّل في أواسط القرن الماضي باسم مات بازبي كصاحب أفضل رصيد لمدرّب مع اليونايتد بخمسة انتصارات  متتالية حقّقها في بدايته بالدوري الإنجليزي، وحانت الفرصة لكسر هذا الرقم في عشيّة عيد ميلاد السير مات بازبي. كان الضحيّة هنا فريق برايتون، والذي خسر على ملعب الأولد ترافورد بهدفين لهدف كان نصيبَ كلّ من بول بوغبا وماركوس راشفورد هدف لكلّ منهما. بذلك حقّق سولشاير إنجازًا لم يفعله أحد مع الشياطين الحمر وكسر رقم مات بازبي في ليلة ميلاده، كذلك عادل اليونايتد رصيد الآرسنال بعدد النقاط واقترب من تشيلسي الرابع كثيراً، ولا يفصل بينهما سوى 3 نقاط.

وفي بقيّة النتائج حقّق وولفرهامبتون فوزاً مثيراً على ليستر سيتي 4-3، وتخطّى نيوكاسل ضيفه كارديف سيتي بثلاثيّة نظيفة، وتغلّب بورنموث على ويستهام 2-0، وساوثهامبتون على إيفرتون 2-1، فيما انتهت مواجهة واتفورد مع بيرنلي بالتعادل السلبي، مع بقاء لقائي توتنهام وفولهام، ومانشستر سيتي وهدرسفيلد تاون ليلة اليوم الأحد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"البوكسينغ داي".. ليستر يهزم مانشستر سيتي وليفربول يقبل هديّة الكريسماس

خسارة موجعة لمانشستر سيتي.. واليونايتد يرتدي ثوب المتعة