الاتحاد الأوروبي: الصراع مع روسيا ما يزال احتمالًا مطروحًا

الاتحاد الأوروبي: الصراع مع روسيا ما يزال احتمالًا مطروحًا

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن العلاقات مع روسيا لا تتحسن (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن توتر علاقاته مع روسيا في تصاعد، ووصف الاتحاد الوضع على الحدود الأوكرانية با "الخطير جدًا"، وذلك في ظل تواصل  القصف المتبادل بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لموسكو بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار.

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن توتر علاقاته مع روسيا في تصاعد، ووصف الاتحاد الوضع على الحدود الأوكرانية با "الخطير جدًا"

وندّد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بالتصعيد الروسي على الحدود الأوكرانية، مطالبًا روسيا بسحب قواتها البالغ عددها 150 ألف جندي من الحدود مع أوكرانيا، وأضاف بوريل قائلا: "العلاقات مع روسيا لا تتحسن، على العكس، يتصاعد التوتر في مختلف المجالات"، وجاءت تصريحات بوريل ساعات قُبيل بدء اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد عبر الفيديو.

اقرأ/ي أيضًا: موسكو: انتقادات الغرب لاعتقال نافالني "حالة من الهيستيريا"

وبالنسبة للاجتماع الوزاري الأوروبي الذي انعقد مساء الإثنين فكانت "قضية الصراع في أوكرانيا" من الموضوعات الرئيسية على طاولة أعماله، إضافة  إلى مسألة تبادل طرد الدبلوماسيين بين روسيا وجمهورية التشيك، والوضع الصحي للمعارض الروسي السجين أليكسي نافالني، كما شارك في الاجتماع الوزاري الأوروبي وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، لمناقشة آخر تطورات الأوضاع السياسية والميدانية المتعلقة بجبهة دونباس في شرق أوكرانيا.

في السياق ذاته نقلت وكالة الصحافة الفرنسية "فرانس برس" عن مسؤول أوروبي وصفته بالرفيع قوله: "إن الصراع مع روسيا ما يزال احتمالًا مطروحًا مع نشر موسكو لقوات بهذا الشكل والعدد في أوكرانيا والقرم، وبالتالي فإنه بوجود هذه المعطيات لا يمكن استبعاد خطر اندلاع صراع عن طريق الخطأ". وأضاف المسؤول الأوروبي أيضًا لوكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يواجه صعوبات في الداخل الروسي، وأن تلك الصعوبات تتزامن مع فقدان روسيا لنفوذها في أوكرانيا.

اتهامات متبادلة بخرق  وقف إطلاق النار

في الأثناء تبادل كل من الجيش الأوكراني والقوات الانفصالية المدعومة روسيًا مسؤولية خرق وقف إطلاق النار، فمن جهة أعلن الجيش الأوكراني الأحد مقتل جندي وإصابة آخر  من عناصره جراء إطلاق نار من قبل المقاتلين الانفصاليين الموالين لروسيا على مواقع دفاعية للجيش الأوكراني، كما أعلن الجيش الأوكراني في بيان له أنه سجل أيضًا "5 خروق لوقف إطلاق النار في محيط بلدات عدة بمنطقة دونباس استخدم فيها الانفصاليون القذائف المدفعية المضادة للدبابات والرشاشات من العيارين الثقيل والخفيف".

 تبادل كل من الجيش الأوكراني والقوات الانفصالية المدعومة روسيًا مسؤولية خرق وقف إطلاق النار

في الجانب الآخر أعلن انفصاليو مقاطعة "دونيتسك" جنوب شرق أوكرانيا مقتل مدني جراء قصف مدفعي من قبل القوات الأوكرانية، وقيام الجيش الأوكراني بقصف متكرر لمناطقهم خلال الـ 24 ساعة الماضية، كما أعلنت السلطات الانفصالية في مقاطعة "لوغانسك" أن الجيش الأوكراني انتهك وقف إطلاق النار في المنطقة يبتنفيذه عمليات قصف عشوائية.