10 أفلام كلاسيكية لن تصدق أنها لم تحصل على الأوسكار

10 أفلام كلاسيكية لن تصدق أنها لم تحصل على الأوسكار

لقطة من فيلم it's a wonderful life 1946

يبدو الحظ أنه يلعب لعبة خفية في السينما الأمريكية، فتاريخ السينما هناك يعج بالأفلام التي صنعت التاريخ بالمعنى الحرفي للكلمة دون أن تحصل على الأوسكار في المقابل، إليكم قائمة بكلاسيكيات تاريخية مذهلة في تاريخ السينما الأمريكية ألهمت أجيالًا من المخرجين والمبدعين، ولن تصدقوا أنها لم تحظَ بالجائزة الشهيرة.

 

1. Its a wonderful life 1946

وهو من أفلام فانتازيا أعياد الميلاد ومن الكلاسيكيات التاريخية التي تذاع في أمريكا طوال فترة الأعياد، وظلت أيضًا كسلسلة تليفزيونية شهيرة في الثمانينيات. ويدور الفيلم حول جيمس ستيوارات الذي يتخلى عن كثير من أحلامه لينقذ أولئك الذين يريدون أن يتخلوا عن حياتهم في ليلة الكريسماس. وتم ترشيحه لخمس جوائز أوسكار لم يحصل على أي منها، رغم أنه على قائمة أفضل مائة فيلم في تاريخ السينما الأمريكية .

الفيلم تم ترشيحه لأوسكار من بينها أفضل فيلم، وأفضل ممثل مساعد، مما جعله وقتها ثالث الأفلام في عدد الترشيحات.


2. Rebel without a Cause 1955

هو أيضًا ضمن كلاسيكيات السينما الأمريكية، حيث كان محاولة رائدة لتصوير الانحلال الأخلاقي للشباب الأمريكي وقتها، وإعادة اكتشاف الاختلافات وصراعات الأجيال. أنتجته شركة "وارنر برازرز" عام 1955، و على مر السنوات تحول بطله جيمس دين إلى أيقونة ثقافية، والذي توفي قبل عرض الفيلم.

فيلم Rebel without a Cause محاولة رائدة لتصوير الانحلال الأخلاقي للشباب الأمريكي وقتها، وإعادة اكتشاف الاختلافات وصراعات الأجيال

وفي عام 1990 تم إضافة الفيلم إلى السجل الوطني للفيلم الأمريكي في مكتبة الكونجرس لاعتباره ذا أهمية كبرى ثقافيًا وتاريخيًا وفنيًا. وصدق أو لا تصدق الفيلم لم يحصل على أي من جوائز الأوسكار التي رشح لها.


3. King Kong 1933

هو من أفلام الـMovie Monster ، أو أفلام " البطل الوحش". وهو واحد من أهم كلاسيكيات السينما الأمريكية أيضًا، لكن على رغم أن الوحش-الغوريلا بطل الفيلم تحول إلى أيقونة فنية لا تنتهي، أثمرت إلهامًا لكتاب السينما والمسرح والرسوم المتحركة، وحتى ألعاب الفيديو، إلا أن أنه أيضًا لم يحصل في نسخته الكلاسيكية على الأوسكار، وربما يرجع ذلك لعدم أخذ الأكاديمية نوعية الفيلم على محمل الجد.

اقرأ/ي أيضًا: الأوسكار.. عام "لالا لاند" غير المتوّج


4. Rear Window 1956

المصور الذي يجلس في بيته و يتجسس على جيرانه، فيكون شاهدًا بالصدفة على جريمة قتل، وهي الثيمة السينمائية التي تكررت لاحقًا بعدة أشكال عالميًا وأمريكيًا. وهو أحد أفلام ألفريد هيتشكوك، وتمت إضافته إلى مكتبة الكونجرس الأمريكية بصفته فيلمًا مهمًا، تاريخيًا وفنيًا وثقافيًا ورغم أنه ترشح لأربع جوائز أوسكار إلا أنه لم يحصد أي منها.


5. About Schmit 2002

جاك نيكلسون في أحد أكثر أدواره عاطفية ورقة، في دور السيد شميت الذي توفيت زوجته دون سابق إنذار، وينطلق في رحلة طويلة لحضور حفل زفاف ابنته. الفيلم من أفلام الكوميدي-دراما الأمريكية.

حقق الفيلم نجاحًا على المستوى النقدي والدرامي، وترشح لجائزتي أوسكار، لكن "غولدن غلوب" كانت أكثر تقديرًا له، حتى أن نيكلسون حين تسلم جائزته عن الفيلم قال: "أنا مندهش بعض الشيء لقد تصورت أننا قمنا بتمثيل فيلم كوميدي لا أكثر".


6. Psycho 1960

وهو من أفلام الرعب السيكولوجي، التي أخرجها ألفريد هيتشكوك أيضًا، وسجل إقبالًا جماهيرًيا غير عادي على شباك التذاكر الأمريكي. لعبت فيه جانيت ليج دورًا استثنائيًا. الفيلم تم تصنيفه بين أعظم الأفلام العالمية، ولكنه لم يحصل على أي أوسكار من التي تم ترشيحها له.

فيلم Psycho من أفلام الرعب التي أخرجها هيتشكوك، ومأخوذ عن فيلم يحمل نفس الاسم، وسجل إقبالًا جماهيرًيا غير عادي على شباك التذاكر


7. Stand by Me 1986

الفيلم بطولة جماعية لمجموعة من الأطفال بين سن الطفولة والمراهقة، مأخوذ عن رواية The body لستيفن كينج، والقصة تدور حول مجموعة من الأطفال خرجوا في رحلة للعثور على جثة طفل مفقود.

شكل الفيلم نجاحًا عظيمًا في شباك التذاكر الأمريكية، وانبرت أقلام المخرجين مدحًا فيه وترشح لعدة جوائز أوسكار ولكنه لم يحصد أي منها .

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "Snowden": وهم الحرية في عالم الفاشية الذكية


8. Shawshank Redemtion 1994

من أهم كلاسيكيات السينما الأمريكية، ويحكي قصة تيم روبنز موظف البنك الذي يتم اتهامه بقتل زوجته بالخطأ، و يدخل سجن شاوشنك، و يعيش حياة السجن الصعبة التي يستطيع أن يتحايل عليها وعلى ظروفها، حتى يصبح محل ثقة مدير السجن، و يتعرف في رحلته تلك على صديقه الذي يلعب دوره "مورجان فريمان".

الغريب أن الفيلم لم يحقق نجاحًا في شباك التذاكر الأمريكية، إلا أنه ترشح لسبع جوائز أوسكار، لم يحصد أي منها، لكنه كان بين قائمة أهم 100 فيلم في تاريخ السينما الأمريكية.


9. Imitation of Life 1959

فيلم من أفلام الرومانسية الأمريكية، تعرض الفيلم لقصة التمييز العنصري مع الملونين، وهو أيضًا من الأفلام التي انضمت إلى السجل الوطني الأمريكي في مكتبة الكونجرس، وعلى الرغم من أن الفيلم لم يحصد نجاحًا من النقاد، إلا أن بطلتا الفيلم سوزان كونر و جوانيتا مور ترشحتا للأوسكار، لكن الفيلم لم يحصد أي جوائز.

الفيلم كان إقدامًا جريئًا لطرح مشاكل العرق في فترة اضطرابات الحياة المدنية، ومطالبات السود بحقوقهم في الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك الوقت.


10. They Shoot Horses, Don’t They? 1969

فيلم من إخراج سيدني بولاك، ويحكي عن مجموعة تسعى سعيًا حثيثًا للفوز بإحدى سباقات الماراثون. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر. وترشح لعدة جوائز أوسكار و حاز أحد أبطاله وهو جيج يونج على جائزة أفضل ممثل مساعد، لكن الفيلم لم يحظ بأي جوائز أوسكار أخرى، رغم ترشحه لتسع منها.

اقرأ/ي أيضًا:
فيلم "Manchester by the Sea": هل يستحق المشاهدة؟
10 من أجمل الأفلام اليابانية