"يونسكو" تدعو لاستغلال هيكلة التعليم بسبب كورونا لاعتماد مبدأ التعليم للجميع

طالبت اليونسكو بإنجاز خطة التعليم للجميع على هامش انتشار جائحة كورونا (Getty)

ألترا صوت – فريق التحرير

أصدرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة المعروفة اختصارًا بـ"يونسكو"، التقرير العالمي لرصد التعليم للعام 2020، والذي حمل العنوان "التعليم الشامل للجميع: الجميع بلا استثناء" في 23 حزيران/يونيو، ودعت فيه المنظمة الدول إلى التركيز على كل مَنْ تخلفوا عن ركب التعليم والمضي لتحقيق التعليم الشامل للجميع، مشيرة إلى الأهمية البالغة لهذا الجانب من التعليم، وقالت إنه يمكن "للبلدان تحقيقه أثناء إعادة هيكلتها لأنظمة التعليم بسبب تفشي فيروس كورونا".

يدعو التقرير إلى ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع تطبيقًا للهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بالتعليم

ويستند تقرير يونسكو إلى المبادئ الواردة في إعلان إنشيون الصادر في عام 2015، عن التعليم الشامل للجميع، ويدعو إلى ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع تطبيقًا للهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بالتعليم.

وقال تقرير اليونسكو للتعليم الشامل للجميع إن "40 بالمئة من أشد البلدان فقرًا في العالم عجزت عن توفير الدعم للمتعلمين المحرومين خلال أزمة كوفيد-19".

ويشتمل التقرير العالمي لرصد التعليم لعام 2020 على تقييم التقدم المحرز في الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة ومؤشراته العشرة، إلى جانب بقية الأهداف الخاصة بالتعليم والمدرجة في خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

ويهدف التقرير إلى تحقيق التعليم الشامل للجميع، مع الاهتمام بجميع من تخلفوا عن مسيرته لأسباب مختلفة. سواءً كانوا من ذوي الاحتياجات الخاصة، أو بسبب المستوى الاجتماعي أو النزوح بسبب الحروب والكوارث وغيرها من الأسباب.

ويتضمن التقرير خططًا لمعالجة التحديات التي تحول دون تحقيق رؤية التعليم، ويقدم أمثلة ملموسة على السياسات المعتمدة في بعض البلدان التي نجحت في معالجة هذه التحديات.

 

اقرأ/ي أيضًا: