هل تزيد العدسات اللاصقة فرصة الإصابة بفيروس كورونا الجديد؟

هل تزيد العدسات اللاصقة فرصة الإصابة بفيروس كورونا الجديد؟

فتاة عراقية ترتدي الكمامات والعدسات اللاصقة الملونة (Getty)

ينصح العديد من الأطباء وخبراء الأوبئة حول العالم بضرورة عدم ارتداء عدسات العينين من أجل الحد المساهمة في الحدّ من تفشي فيروس كورونا الجديد (SARS-Cov2) الذي يسبب مرض كوفيد-19، حيث يقترح الأطباء ضرورة الاستغناء عنها والالتزام بارتداء النظارات بدل ذلك في الوقت الحالي.

 ارتداء النظارات سيساعدك في تقليل عدد المرات التي تلمس بها وجهك

السبب البسيط في ذلك هو أن ارتداء النظارات سيساعدك في تقليل عدد المرات التي تلمس بها وجهك، وذلك بحسب الأكاديمية الأمريكية لطب العيون، وهي الطريقة الأكثر شيوعًا للإصابة بالعدوى من فيروس كورونا الجديد وأي فيروس معدٍ بطبيعة الحال.

فالأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة يضطرون إلى لمس عيونهم من أجل وضع العدسات وإزالتها عدة مرات في اليوم، كما تشير بعض الدراسات التي أجرتها الأكاديمية الأمريكية لطب العيون إلى أن الأشخاص الذين يضعون العدسات اللاصقة يميلون للمس وجوههم أكثر من الأشخاص الآخرين.

ونظرًا إلى أن بعض الأشخاص قد لا يكونون ملتزمين بتغسيل أيديهم باستمرار بالماء والصابون أو استخدام المطهرات الكحولية الفعالية بالشكل المناسب، فإن تكرار لمس العينين والوجه وحكّ الوجنتين ووضع اليد على الفم أو الأنف قد يحدث دون أن يتنبه الشخص إلى أنه يديه غير نظيفتين، وقد تكونان ملوثتين بالفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19.

أما ارتداء النظارات الطبية بدل العدسات اللاصقة خصوصًا في هذه الفترة الحرجة قد يعني المزيد من الحماية من الإصابة بالعدوى، خاصة على افتراض وجود حالات قد تنتقل بها الفيروسات في الهواء وعبر العين، رغم أن الاحتمال الأكبر للعدوى يكون عادة عبر الفم أو الأنف. فالفيروس، نظريًا على الأقل، قد ينتقل إلى الجسم عبر العينين، رغم أن العلماء لا يمتلكون دليلًا قاطعًا على ذلك حتى الآن.

وقد تكون هذه النصيحة أكثر أهمية بالنسبة للعاملين في القطاع الصحيّ هذه الأيام خاصة ممن يتعاملون مع مرضى كوفيد-19.

فيروس كورونا والتهاب الملتحمة

الراجح في تقدير المختصين هون أن هذا الفيروس الجديد يمكن أن يسبب التهاب الملتحمة (Conjunctivitis) في حال وصوله إلى العين، والتهاب الملتحمة، أو "العين الوردية" هي حالة شديدة من التهاب الطبقة الرقيقة الشفافة من الأنسجة داخل العين والسطح الداخلي للجفن والذي يسمى الملتحمة، وقد يحصل غالبًا بسبب الفيروسات، ومنها فيروس كورونا الجديد.

ومن أعراض التهاب الملتحمة الشعور بحكة شديدة في العين أو حرقة، إضافة إلى تدميع العين بشكل مستمر، مع احتمال الإصابة بعدم وضوح في الرؤية، إضافة إلى احمرار أو تورّد في العين، مع إفرازات مخاطي قيحية في بعض الحالات الشديدة.

تشير التقارير من الصين ومن دول أخرى إلى أن 1 إلى 3 بالمئة من المصابين بمرض كوفيد-19 كانوا يعانون من التهاب الملتحمة.

وتشير التقارير من الصين ومن دول أخرى إلى أن 1 إلى 3 بالمئة من المصابين بمرض كوفيد-19 كانوا يعانون من التهاب الملتحمة.

وقد أثار هذا بعض القلق بين الهيئات الطبية المختلفة، نظرًا إلى أن الفيروس قادر على الانتقال إلى الآخرين عبر لمس السائل من عين المصاب بالعدوى، أو لمس الأشياء التي لمسها هو بعد لمس للسائل/الدموع من عينه الملتهبة. وقد دعا ذلك أطباء العيون في الولايات المتحدة إلى تجنب استقبال المرضى إلا في الحالات الطارئة، مثل الإصابات الخاصة بالعينة، مع اتخاذ احتياطات شديدة تفاديًا للتعرض للعدوى بالفيروس.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مضادات الالتهابات والكورونا.. ماذا يقول الخبراء؟

ارتفاع الحرارة من أعراض الإصابة بكورونا.. فكيف يجب قياسها؟

كيف تساهم في الحدّ من انتشار عدوى فيروس كورونا؟

بدء أول تجربة على البشر للقاح ضد فيروس كورونا

أحد أعراض مرض فيروس كورونا هو ضيق النفس.. ماذا يعني ذلك؟