مسلسل

مسلسل "Breaking Bad".. تحليل القصة وبطلها

من المسلسل (IMDB)

ألترا صوت - فريق الترجمة

لا يزال مسلسل "Breaking Bad" يحظى بشعبية متنامية، على الرغم من انتهاء عرضه من ثماني سنوات. النص المترجم أدناه يحاول رصد عوامل القوة في هذا العمل الاستثنائي.


عُرض لأولِ مرَّة على شبكة تلفزيون AMC في 2008، واستمر لمدَّة خمس سنوات حتى الحلقة الأخيرة في 2013. والمُلاحظ أنَّه حَظي بإشادة كبيرة، حتى أنَّه اعتُبر أحد أفضل المسلسلات التلفزيونية على الإطلاق. يؤدي تحليل هذا المسلسل إلى معرفة شعبيته إلى حدٍ ما، ولعل من الأفضلِ البدء بإلقاء نظرةٍ شاملة.

في "Breaking Bad"، يصبح والتر وايت أستاذ الكيمياء الطيب وعقلًا إجراميًا خطيرًا

تبدأ القصَّة حين اكتشف والتر وايت (براين كرانستون)، مدرِّس الكيمياء في المدرسة الثانوية وصاحبُ الأخلاق المعتدلة -في منتصف عمره- أنَّه مُصابٌ بسرطان الرئة، حيث يلجأ إلى الجريمة من أجل توفير الدعم المالي لأسرته وضمان مستقبلهم.

اقرأ/ي أيضًا: براين كرانستون: الشهرة ورطة والتملّق مزعج!

والتر وايت جونيور هو ابنه المراهق الذي يعاني من الشلل، وهناك طفل ثانٍ في الطريق. سكايلر زوجة والت، عاطلة عن العمل في بداية المسلسل، لذا والتر هو المُعيل الوحيد لأسرته.

يتعاون والت مع الطالب السابق، جيسي بينكمان لإنتاج ميثامفيتامين بلوري نقي لم يسبق أن عرفه أحد من قبل. ومن خلال الكثير من العمل الشاق، أصبح والتر وايت المنتج الرائد في العالم، ومليونيرًا، وعقلًا إجراميًا مطلوبا جدًا.

هناك أكثر من طريقة للنظر إلى هذه السلسلة بأكملها. يُمكن اعتبار "Breaking Bad" حكاية من الفقر إلى الثراء. أو قد يُنظر إليه على أنه دوامة الجنون الإجرامي. قد يجدُ البعض أوجه تشابه مع "الحالة الغريبة للدكتور جيكل والسيد هايد". قد يُنظر إليها على أنَّها ملحمة خيانة مطلقة. مع ذلك، تجد قلَّة قليلة من الناس في النهاية أنَّها مجرد قصة بسيطة عن "شخص لا حظَّ له، يَبذل قصارى جهده لمساعدة من يحب"، وهي نقطة الانطلاق. لا يستغرقُ الأمر وقتًا طويلًا على الإطلاق قبل أن يتَّخذ بطل القصة قراراتٍ مشكوك فيها تختبر الحدود الوظيفية للبوصلة الأخلاقية لأي شخص تقريبًا.

في جوهره، يدعو "Breaking Bad" المشاهد باستمرار للتفكير: إذا كان ينظر إلى الموت في وجهه، مع القليل جدًا ليخسره، إلى أي مدى يُمكن للمشاهد أن يذهب إليه، لتأمين رفاهية الأسرة والأحبَّاء؟

يُمكن اعتبار "Breaking Bad" حكاية من الفقر إلى الثراء. أو قد يُنظر إليه على أنه دوامة الجنون الإجرامي

من المفهوم أنَّ هذا هو المكان الذي يجب على كل مشاهد أن يقيس منه مبادئه الخاصة. هل يمكن أن تكذب على صاحب العمل أو الشرطة؟ ماذا عن الكذب على زوجتك؟ هل يمكنك ارتكاب جريمة صغيرة غير عنيفة وغير ضحية لمرةٍ واحدة؟ ماذا عن القتل المتعدد بدم بارد أو مع سبق الإصرار، أو إغراق جنوب غرب الولايات المتحدة بأكمله بمخدرات غير مشروعة ستدمر حياة التركيبة السكانية بأكملها، وتسبب عددًا لا يُحصى من الوفيات بسبب الجرعات الزائدة؟

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "El Camino".. هل سيصبح جيسي بنكمان من أيقونات السينما؟

في مرحلة ما، يواجه والتر هذه المآزق وغيرها. تحديد الذات حيث تفصل الخطوط غير الواضحة بين التورط العرضي والمبادئ الأخلاقية الراسخة، هو عامل جذب قوي لـ"Breaking Bad". ليس من السهل دائمًا إرساء مثل هذه الحدود، ويبذل المسلسل قصارى جهده للحفاظ عليها على هذا النحو. يقوم العرض بعمل رائع في جذب المشاهد في اتجاهات أخلاقية متعددة، أحيانًا بقوة متساوية، ما يتسبب في اتخاذ قرارات تبدو طبيعية لبعض المشاهدين وهي في الأصل صعبة، مع الأخذ في الاعتبار السياق الذي وُجدت فيه.

ومع ذلك، فإن الطريقٌ طويلٌ، حيث يبدأ والتر وايت إلى حيث سينتهي. تنشأ المواقف ثمَّ تكبر بالتدريج، ما يؤدي إلى دفع المبهمات إلى الظهور، استنادًا على وعي المُشاهد المناسب. بعض العوامل المؤثرة خلال السلسلة هي: "التواصل بصدق مع العائلة"، "ما هو ثمن الاستقلال وما هي التكلفة؟"، "العمل الفاسد أقل فسادًا إذا لم يكن هناك طريقة أخرى، أو إذا كان كذلك. شيء تم ارتكابه سابقًا؟"، "إذا لم تكن هنالك فرصة للقبض عليه، أو كانت المكافأة أكبر بكثير من المخاطرة، فتابع؟". وأخيرًا، يبدو أن هنالك الكثير مما سأطلبه في بنس مقابل جنيه"، و"عند أي نقطة يتم المبالغة في تقدير قيمة الفخر؟".

علاوةً على ذلك، يستكشف المسلسل في كل منعطف، ما هي القدرة على إخفاء الشر داخل كل واحد منا؟ من المؤكد تقريبًا أن هناك مكانًا ما على طول طريق والتر وايت حيث يجد أي مشاهد نفسه منفصلًا عن مثل هذا الفساد. أحد الأمور التي تثير الإغراء هو رؤية أين تقود قرارات والتر وايت وما الذي سيقع على مفترق الطرق التالي. ماذا سيفعل المُشاهد الآن، ماذا سيفعل والت؟

يتغير والتر وايت ببطء على مدى خمس سنوات من الرجل الطيب الذي جذر المشاهدون له، إلى الرجل الشرير الذي يموت الجميع معلقين على حواف مقاعدهم في انتظار بفارغ الصبر لمشاهدته.

عامل جذب آخر للمسلسل هو نظرة متلصصة في حياة الناس في كل تقاطع من العالم السفلي غير الطبيعي للمخدرات في أمريكا الشمالية. من المدمن اليائس في زاوية الشارع إلى أولئك الذين تأثروا عن غير قصد بالإدمان على إنفاذ القانون إلى الملك نفسه (كل من شخصية رجل عائلته المهتمة وشخصيته القاتلة). تشارك في المسلسل مجموعة واسعة من الشخصيات الرائعة للغرباء الغامضين في العالم السفلي. تجدر الإشارة إلى أن المسلسل التلفزيوني الذي يشاهد الشراهة كان قد بلغ سن الرشد في الوقت الذي تم فيه بث مسلسل "Breaking Bad" على التلفزيون، وهذا، أيضًا، يُنسب إليه كعامل في نجاح العرض.

يستكشف مسلسل "Breaking Bad" في كل منعطف من أحداثه، ما هي القدرة على إخفاء الشر داخل كل واحد منا؟!

هنالك أيضًا عدد غير قليل من العلاقات المستمرة بين الحب والكراهية، التي تفرضها الظروف، والتي تجعلُ أي مسلسل درامي جذابًا. هنالك أيضًا تطوير عامل المعلم/ الطالب أو المرشد/ المتعلم الناضج بالحب/ الكراهية على طول مسار حبكة المسلسل، والتوسل للإغلاق أو الخاتمة. في النهاية، من وجهة نظر علم النفس، فإن التجارب التي لا تُعدّ ولا تُحصى والتي نتجت عن تطوير الشخصية (المرغوبة وغير المرغوبة) تجعل المشاهدين يعودون.

اقرأ/ي أيضًا: 15 حقيقة عن آرون بول.. نجم Breaking Bad الموهوب

من وجهة نظر اجتماعية وثقافية، لدى "Breaking Bad" ما يقدمه للمشاهدين. بعض القضايا المدرجة في المسلسل التلفزيوني لمدة خمس سنوات هي العِرق والجنسية، والطبقية، والرعاية الصحية، وأدوار الجنس، وفشل الأعمال والنجاحات، والإدمان، والأبوة، ومواجهة الوفيات، وفساد الشرطة، والتنميط الجنائي، وهوس السرقة، وريادة الأعمال، والتنمر، والتهرب الضريبي، حتى قيمة المشورة القانونية السليمة والتعليم المستمر.

يتعامل"Breaking Bad"  مع مجموعة واسعة من الأمور، وبذلك توفُّر قصة يُمكن لمعظم المشاهدين التعرف عليها. يضيف هذا الطيف المتنوع بشكل كبير إلى جاذبية العرض الواسعة. في النقاط التي قد يختلف فيها المشاهدون مع القرارات التي يتخذها والتر وايت، يمكن للكثيرين التعاطف مع ورطته، أو على الأقل كيف أجبرت الظروف على اتخاذ إجراء من نوع ما.

الغالبية العظمى من مشاهدي مسلسنا ليسوا تجار مخدرات (ناهيك عن زعماء العصابات)، وليسوا قتلة (خاصة جرائم القتل العمد). معظم المشاهدين ليسوا معلمي كيمياء ذوي ميول علمية، ولا يموتون بسبب السرطان. ومع ذلك، هناك جوانب عديدة لوالترا وايت والعديد من الشخصيات الأخرى ذات الصلة بمعظم المشاهدين بطريقة أو بأخرى.

منذ عرض المسلسل، طرح السؤال "متى وكيف يمكن لشخص أن يصل إلى نقطة التصريح" هذا كل شيء، سأقوم بتصنيع وتوزيع الميثامفيتامين البلوري؟". ومع ذلك، بعد مرور سنوات على إسدال الستار عنه، يحتفظ بكونه واحدًا من أكثر المسلسلات التلفزيونية المحبوبة على الإطلاق.

ابتعد والتر وايت عن الشخصية التي يعرفها الجميع ويمكن أن يرتبطوا بها إلى شرير شنيع

تحول بطل "Breaking Bad" إلى مُعادٍ للأبطال، ابتعد والتر وايت عن الشخصية التي يعرفها الجميع ويمكن أن يرتبطوا بها، إلى شرير شنيع بشكل متزايد. وطوال الطريق، يزعج والت العديد من الأرواح حيث يصنع العديد من الأصدقاء ويفقدهم.

اقرأ/ي أيضًا: "البرتقالي هو الأسود الجديد": القصة الحقيقية التي ألهمت مسلسلات نيتفليكس

يتحدى والت الصور النمطية الثقافية ويتحدى الصعاب الموضوعة ضده، يصادق المنافسين ويخون الأصدقاء. طوال رحلته، كان والتر وايت ممزقًا بين القرارات التي تؤثر على الكبرياء والعار. في طريقه يكافح والت في تحديد النجاح والفشل. ويلتزم هذا المسلسل من البداية إلى النهاية بالمثل القديم حول طريق معين مرصوف بالنوايا الحسنة. يعرف الجمهور إلى أين يؤدي مثل هذا الطريق الممهَّد جيدًا ويتم الترفيه عنه تمامًا، حيث يراقب والتر وايت ويأخذها إلى نهايتها.

اقرأ/ي أيضًا:

أن تكون بابلو إسكوبار

صراع العروش.. حين يضعك الإبداع في مأزق