كيف فضح عادل إمام علاقة المخابرات المصرية بالإعلاميين؟

كيف فضح عادل إمام علاقة المخابرات المصرية بالإعلاميين؟

أكدت أحداث مسلسل عادل إمام الجديد، سيطرة رجال المخابرات على الإعلاميين المصريين (يوتيوب)

قبل فترة ليست بالطويلة، نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تسريبات تفيد بتلقي الإعلاميين المصريين تعليمات من ضابط بالمخابرات، وهو من يتحكم بتوجهاتهم ويقودهم حيث يريد. وآنذاك قامت القيامة ضد هذه القضية، وقام الإعلام المصري كعادته بحملة "تكذيب" واسعة لمحو آثار ومخلفات التسريب الصحفي.

كشف تسريب سابق نشرته نيويورك تايمز، تقيّد إعلاميين مصريين بالتعليمات التي يأمرهم بها ضابط في المخابرات المصرية

غير أنه وبعد ايام قليلة من تلك الزوبعة، نُشر على نطاق واسع بالسوشال ميديا، مقطع فيديو من برنامج "أبلة فاهيتا"، حيث حلت الإعلامية لميس الحديدي ضيفة عليها، ففاجأتها "فاهيتا"، الدمية سليطة اللسان، بالقول: "مين بقى اللي وقع بينك وبين أشرف باشا؟ مضيّقين عليكي اليومين دول؟ طلع بيروح ليها أشرف باشا زيي".

اقرأ/ي أيضًا: ضابط مخابرات مصري يوعز بالترويج للقبول بالقدس عاصمة لإسرائيل! 

ردت لميس بالقول: "مين قالك إن بيجيلنا أشرف باشا؟". ثم سارعت مستدركة بتذكير "فاهيتا" بالاتفاق المبرم بينهما بعدم التطرق للسياسة أثناء الحلقة.

هذه العلاقة بين المخابرات المصرية والإعلام، تأكدت بشكل قطعي قد لا يدع أي مجال للشك، بمباركة الفنان المصري عادل إمام في مسلسله الذي يعرض رمضان الجاري "عوالم خفية"، وتحديدًا أحداث الحلقة العاشرة، في المشهد الذي يجمع بينه وبين الفنان فتحي عبدالوهاب، الذي يجسد شخصية "الضابط رؤوف".

أكدت أحداث مسلسل عادل إمام الجديد، التسريبات التي كشفت سيطرة رجال المخابرات على الإعلام والإعلاميين في مصر

ويؤدي "الزعيم" في المسلسل، دور الصحفي هلال كامل، الذي يحارب الفساد ويكشف ملفاته، استنادًا إلى مذكرات وجدها صدفة لفنانة قيل إنها انتحرت، لكنه يكتشف من خلال هذه المذكرات، أنها تعرضت للضغوط، وماتت أو قتلت قبل أن ترى يومياتها النور.

اقرأ/ي أيضًا: الإعلام المصري.. خارطة مشبوهة

وفي المشهد المذكور، يتحدث "الصحفي النزيه" مع الضابط الذي يوجهه بضرورة الظهور تلفزيونيًا في برنامج مُتابع لكشف شخصية قررت خوض غمار الانتخابات، وتعرية ماضيها الذي اعتبره سياق المسلسل "قذر"، أمام ملايين المشاهدين. ومن المفارقات اللافتة أن من تتولى تقديم البرنامج في المسلسل، هي نفسها لميس الحديدي، ربما لإضفاء مزيدٍ من المصداقية!

وبالعودة للتسريب الذي أثار ضجة واسعة آنذاك، وبنظرة على ما قدمه مسلسل "عوالم خفية"، نجد أن الأخير يكشف الحقيقة كاملة بين الإعلاميين والمخابرات. يكشف حقيقة معلومة للجميع، وهو كشفٌ من باب التذكير، لولا أنصناع المسلسل لم يكونوا يقصدون على الأرجح سوى تقديم قرابين الولاء والطاعة للنظام.

ولا يُغفل أن عادل إمام، كعادته، حرص حرصًا شديدًا على إظهار رجال الأجهزة الأمنية في النظام بثوب الملائكة، وأوهم المشاهد أن الصحفي المعارض (الدور الذي يجسده) يُكرّم ويحظى بالتقدير والاحترام في حضرة النظام المصري!

يبدو أن النظام المصري لا يرى غضاضة في أن يبين للناس سيطرة المخابرات على الإعلام، ليكون ذلك أمرًا واقعًا مفروضًا على الشعب

بهذا الخيال الواسع، يُكرّس التغاضي عن عشرات الصحفيين المعتقلين، ومثلهم وأكثر من المطاردين، أو الذين يخشون الاعتقال في أي لحظة. لكن في الخيال لمحة من واقع يبدو أن النظام المصري لا يرى غضاضة في تِبيانه للناس ليكون أمرًا واقعًا، يُفكّر الناس من خلاله: أن النظام يُراقب كل شيء، ويُسيّر كل شيء!

 

اقرأ/ي أيضًا:

الصحافة في مصر.. تهمة كافية

"كل البنات بتحبك".. شعار رجال المخابرات المصرية في الدراما