شينزو آبي يعتزم الاستقالة من منصبه لظروف صحّية مزمنة

شينزو آبي يعتزم الاستقالة من منصبه لظروف صحّية مزمنة

يعاني آبي من مشاكل صحيّة مزمنة قد تدفعه إلى الاستقالة (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

يعتزم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الاستقالة من منصبه بسبب حالته الصحية الحرجة، وذلك حسب ما نقلت وكالة رويترز عن مصادر إعلامية رسميّة في اليابان، التي أعلنت اقتراب نهاية خدمة الزعيم الياباني الذي تبوأ منصب رئيس الوزراء لفترة هي الأطول في تاريخ اليابان. فقد شغل شينزو آبي البالغ من العمر 65 عامًا منصب رئيس الوزراء لفترة ثماني سنوات، في بلاد اعتادت تقليديًا على تداول هذا المنصب السياسي الأهم خلال فترات أقل.

نجحت اليابان في عهد شينزو آبي بالتعافي من آثار زلزال مدمر عام 2015 تسبب بموجة تسونامي وكارثة نووية

وبحسب نيويورك تايمز، كانت وسائل إعلام يابانية قد تحدثت في الأسابيع الماضية عن احتمال إقدام شينزو آبي على هذه الخطوة، نظرًا لتقارير حول حالته الصحية، وبعد تراجع قدرته على المشاركة في بعض الفعاليات العامة مع استمرار تفشي وباء فيروس كورونا الجديد، إضافة إلى اضطراره للدخول إلى المستشفى مرتين في غضون أسبوع واحد مؤخرًا، ما أكّد الفرضيات التي تحدثت عن اقتراب موعد تقديمه استقالته، بالرغم من محاولة مسؤولين في الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم نفي ذلك.

وكانت زيارة آبي الأخيرة إلى المستشفى قد استغرقت ثماني ساعات، إذ يعرف أنه يعاني من التهاب القولون التقرحي (Ulcerative Colitis)، وهو من اعتلالات الأمعاء الشديدة المزمنة، والذي يسبب آلامًا شديدة في البطن والإسهال المختلط بالدم، وقد يؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون.

ومن المتوقع أن يتحدث آبي إلى وسائل الإعلام عصر اليوم بالتوقيت المحلي في اليابان، للإعلان عن المسؤول الحكومي الذي سيتولى منصبه نيابة عنه بعد تقديم استقالته، والذي يتوقع أن يكون وزير المالية تارو آسو. كما يتوقع أن يتحدث آبي عن بعض إنجازاته التي حققها أثناء خدمته في المنصب، إذ نجحت البلاد في عهده بالتعافي من آثار زلزال مدمر عام 2015 تسبب بموجة تسونامي وكارثة نووية، كما شهد اقتصاد اليابان في عهده تعافيًا متواصلًا خلال العقد الماضي.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

7 أسئلة تشرح لك ما تحتاج معرفته عن الانتخابات اليابانية وأهميتها عالميًا

مشكلة بحر الصين الجنوبي