خسارة البايرن في الدوري الألماني.. قطار اللاهزيمة يصطدم بجدار برلين

خسارة البايرن في الدوري الألماني.. قطار اللاهزيمة يصطدم بجدار برلين

هرتا برلين يذيق بايرن ميونيخ طعم الخسارة الأولى في الدوري الألماني هذا الموسم (Getty)

فشل بايرن ميونيخ في تحقيق الانتصار على هيرتا برلين في الدوري الألماني للمرة الرابعة على التوالي، ولم يكتف حامل اللقب بذلك، بل هُزم أمام فريق العاصمة الألمانية للمرّة الأولى منذ 9 أعوام وتحديداً في شهر شباط/فبراير. بذلك تعرّض البايرن لخسارته الأولى في الدوري هذا الموسم، فشاركه الفريق الفائز بالصدارة برصيد 13 نقطة، بانتظار ما ستؤول إليه مباراتا بوروسيا دورتموند وفيردير بريمن القادمتان، واللتان ستكونان ضدّ بايرليفركوزن وشتوتغارت، وأيّ فريق منهما يظفر بنقاط مباراته الثلاث، سيزيح النادي البافاري من كرسي الصدارة الذي اعتاد الجلوس عليه، وسواء انتصر الفريقان أم هُزما فقد يأتي من بعيد فريق بوروسيا مونشنغلادباخ ويحقّق الانتصار على فولفسبورغ، الأمر الذي يجعله شريكاً مع البايرن وهيرتا برلين في الصدارة.

فشل بايرين ميونيخ في الفوز على هيرتا برلين في آخر 4 مباريات جمعت بين الفريقين

لم يمض على بداية البوندسليغا سوى 6 مراحل، وها هو بايرن ميونيخ يهدر 5 نقاط ثمينة، الأمر الذي لم تعتد عليه جماهير وإدارة النادي، ففي الموسم الماضي لم يحتمل بطل ألمانيا الأزلي تعرّض الفريق للهزيمة والتعادل بعد مضيّ 6 أسابيع من بداية البطولة، وزاد الطين بلّة الخسارة الأوروبية في دور المجموعات أمام باريس سان جيرمان، عندها شعرت الإدارة بخطورة الموقف، فاستنجدت بمدرّبها المنقذ يوب هاينكس وأقالت الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

اقرأ/ي أيضًا: الجولة الأولى من الدوري الألماني.. إثارة بلا حدود

أراد لاعبو المدرّب الكرواتي نيكو كوفاتش تحقيق انتصار ينسيهم خيبة التعادل على أرضهم أمام أوغسبورغ في المرحلة السابقة، لذلك سعوا لافتتاح النتيجة مبكّراً، فهم يمتلكون في خطّ الهجوم روبرت ليفاندوفسكي، وهو أحد أفضل مهاجمي الكرة في العالم، فكيف إن كان من خلفه لاعبون بحجم فرانك ريبيري وآرين روبن وخاميس رودريغيز.

فشل البايرن في تحقيق أفضليّة بالنتيجة مع بداية الشوط الأوّل، لأن رأسية مدافعه جيروم بواتينغ جاورت مرمى حارس هيرتا برلين توماس كرافت، وكان مصير رأسيّة ليفاندوفسكي مشابهاً لفرصة زميله المدافع. وعلى الجانب الآخر استبسل مانويل نيوير في حماية مرماه أمام فيداد إبسيفيتش، قبل أن يسترجع سالومون كالو أيامه الجميلة التي قضاها مع تشيلسي الإنجليزي، ويتسبّب باحتساب ركلة جزاء لفريقه، نفّذها البوسني إيبسيفيتش  بنجاح في الدقيقة 27.

اقرأ/ي أيضًا: كأس ألمانيا.. كوفاتش يفسد وداعيّة يوب هاينكس

استفزّ هذا الهدف هيبة الفريق البافاري، فشنّ هجماته بغية التعديل من عدّة محاور، وكاد جوشوا كيميتش أن يعدّل النتيجة، لكنّ مجهوداته ذهبت دون جدوى بعد ارتطام الكرة وهي في طريقها إلى الشباك بزميله فرانك ريبيري، وعلى طريقة آرين روبين وحده، أضاع النجم الهولندي نفسه فرصة لا تصدّق، عندما أطاح بالكرة التي مرّرها له زميله النمساوي ديفيد آلابا خارج المرمى الخالي، بالمقابل نظّم هيرتا برلين بعضاً من الهجمات الخطرة، والتي أتى من إحداها الهدف الثاني الذي سجّله أوندريج دودا قبل نهاية الشوط الأول بلحظات، عندما مرّر له زميله لازارو كرة قويّة، فصوّبها دودا بقوّة أكبر داخل مرمى نيوير الذي صعُب عليه أن يشاهدها تدخل مرماه بسبب سرعتها الصاروخيّة.

فشل لاعبو البايرن بالتسجيل لأوّل مرّة منذ شهر شباط في الموسم الماضي، وذلك أمام هيرتا برلين نفسه

واصل بايرن ميونيخ زحفه حول مناطق هيرتا برلين الدفاعيّة في الشوط الثاني دون جدوى، لكنّ جدار برلين الدفاعي بقي صامداً أمام محاولات ليفاندوفسكي وآلابا وجنابري، فانتهى اللقاء بخسارة البايرن المباراة بهدفين دون رد، وهو اللقاء الوحيد الذي لم ينجح به الفريق في التسجيل منذ المرحلة الرابعة والعشرين من الموسم الماضي، عندما تعادل دون أهداف مع هيرتا برلين نفسه في شهر شباط/فبراير.

أقالت إدارة البايرن الموسم الماضي كارلو أنشيلوتي بعد إهداره خمس نقاط في ستّ مراحل، والآن يعيد المدرّب الكرواتي نيكو كوفاتش الكرّة، وهذه المرّة بمباراتين متتاليتين، وهو أمر هزّ كبرياء سيّد ألمانيا. ومن حسن حظّ كوفاتش أن مهمّته في إرضاء الجماهير ستكون أسهل مما كانت عليه الحال بالنسبة لأنشيلوتي، لأنّه سيستضيف أياكس أمستردام على ملعبه الثلاثاء القادم ضمن دوري أبطال أوروبا، والفوز هو السبيل الوحيد لتحقيق ذلك، وغير ذلك سيعني الإقالة شبه الحتميّة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

وهبط هامبورغ إلى الدرجة الثانية.. انكسرت الجرة وتوقفت الساعة!

افتتاح الدوري الألماني.. بايرن ميونيخ يستعرض عضلاته أمام هوفنهايم