الجولة الأولى من الدوري الألماني.. إثارة بلا حدود

الجولة الأولى من الدوري الألماني.. إثارة بلا حدود

أكثر من 80 ألف متفرّج احتشدوا لمناصرة فريقهم بوروسيا دورتموند أمام لايبزيج بالدوري الألماني (Getty)

انتهت الجولة الأولى من الدوري الألماني بحصيلة رائعة من الإثارة والتشويق، فلم تبخل أيّ من المباريات التسع بالأهداف، وكالعادة لم تستنكف الجماهير عن ملء مدرّجات الملاعب الألمانية التي طالما اشتهرت بامتلاكها جماهير مخلصة تعشق كرة القدم حتّى الجنون.

سجّل مهاجم لايبزيج في كركى دورتموند أسرع هدف في تاريخ النادي بالثانية 32

وبما أنّ هذه الجولة حوت 3 مواجهات من العيار الثقيل، كان من الطبيعي أن نشاهد الروح العالية بين الفرق المنافسة، فاليأس ممنوع والمستحيل ليس ألمانيًا سواءً في فريق المانشافت أم في البوندسليغا، فهنالك فرق تعرّضت للأهداف في اللحظات الأخيرة لكنّها لم تيأس وعوّضت الهدف بوقت متأخّر، ومنها من تأخّر في النتيجة قبل أن قلب الطاولة على خصمه ويخرج منتصراً.

وكان آخر القمم الكروية التي جرت في الجولة الأولى هو لقاء بوروسيا دورتموند مع لايبزيج على ملعب سيغنال إيدونا بارك بحضور أكثر من 80 ألف متفرّج، حيث دخل هذا اللقاء التاريخ من أوسع أبوابه لأنّه شهد تسجيل أسرع هدف في تاريخ نادي لايبزيغ بالدوري الألماني، وكان صاحب هذا الإنجاز الفرنسي جان كيفن أوجستين، عندما أحرز هدف فريقه الوحيد بعد مرور 32 ثانية فقط على بداية المباراة، مستغلّاً ارتباك الخط الخلفي لأسود الفيستفاليا.

اقرأ/ي أيضًا: مايكل بالاك ولعنة الرقم 13

هدفٌ صدم أصحاب الأرض وأسكت جماهيرهم لفترة قصيرة، قبل أن يعود التشجيع الجنوني بشتّى الطرق، ما زاد من إصرار اللاعبين على قلب المعطيات لصالحهم، وكان لهم ما أرادوا عبر اللاعب الشاب سوري الأصل محمود داود في الدقيقة 21، الذي استغلّ برأسه عرضيّة زميله شميلزر بطريقة بهلوانية محرزاً التعادل.


هدف البلجيكي فيتسل المقصّي في مرمى لايبزيج

مع وصول المباراة للدقيقة 40 أحرز أصحاب الأرض هدف التقدّم بواسطة لاعب لايبزيغ مارسيل سابيتزر الذي فشل في تشتيت كرة ماركو رويس وأودعها في مرمى فريقه، وما هي إلا دقيقتان حتّى أكّد الوافد الجديد البلجيكي فيتسل تفوّق فريقه بتسديدة مقصيّة رائعة، معلناً انتهاء الشوط الأوّل بتقدّم فريقه 3-1، وأهدر الفريقان الكثير من الفرص في الشوط الثاني، والذي اختتمه القائد الجديد ماركو رويس بهدف رابع لفريقه في الوقت بدل الضائع.

بذلك تفوّق دورتموند بفارق الأهداف عن حامل اللقب بايرن ميونيخ الذي انتصر قبله بيومين على هوفنهايم 3-1، وشهد هذا اللقاء تسجيل ليفاندوفسكي سابع أهدافه في المباريات الافتتاحية بالدوري الألماني، وهو رقم قياسي يصعب تخطّيه.

اقرأ/ي أيضًا: افتتاح الدوري الألماني.. بايرن ميونيخ يستعرض عضلاته أمام هوفنهايم


فولفسبورغ يتخطّى شالكة في الوقت بدل الضائع

كذلك حوت الجولة الأولى مواجهتين من العيار الثقيل بين شالكة وفولفسبورغ ، وبين بايرليفركوزن وبوروسيا مونشنغلادباخ، وفي المباراة الأخيرة خسر ليفركوزن بهدفين دون رد رغم إهدار لاعب الخصم ثورغان هازارد "شقيق إيدين هازارد نجم تشيلسي" ركلة جزاء، لكنّ رفاقه أصلحوا خطأه بهدفين عبر جوناس هوفمان من ركلة جزاء وفابيان جونسون، وأتى الهدفان في 3 دقائق وتحديداً بالدقيقتين 55 و58.

 أوّل ركلة جزاء مهدرة في البوندسليغا كانت من نصيب السويدي ميكائيل إسحاق

وكانت أقوى اللقاءات في الجولة الأولى وأكثرها إثارة تلك التي جمعت بين فولفسبورغ وشالكة، حيث تقدّم أصحاب الأرض بهدف عبر جون بروكس في الدقيقة 33، وحاول شالكة تعديل النتيجة بكلّ ما أوتي من قوّة، لكنّ الفريق الملكي تعرّض لقصمة ظهر موجعة بطرد لاعبه الصربي مانيا ناستاسيتش في الدقيقة 65، وهي أوّل بطاقة حمراء في الدوري الألماني هذا الموسم، واعتقد الجميع أن شالكة سيرفع الراية وسيلجأ للدفاع من أجل الحفاظ على فارق الهدف ومنع الخصم من إحراز نتيجة تاريخية، لكن حامل لقب البوندسليغا 7 مرّات رفض ذلك، وبادر للهجوم رغم النقص العددي، فحقّق التعادل عبر الجزائري نبيل ابن طالب من ركلة جزاء قبل نهاية المباراة بخمس دقائق، وقبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية بثوانٍ معدودة نجح أصحاب الأرض باقتناص هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عبر دانييل جينزيك، بذلك تعرّض شالكة لخسارته الأولى هذا الموسم.


مونشنغلادباخ يكبّد بايرليفركوزن خسارته الأولى

وفي بقيّة النتائج تغلّب هيرتا برلين على نورنبيرغ بهدف وحيد، في لقاء شهد إهدار أوّل ركلة جزاء في البوندسليغا، وكان صاحب هذا الإنجاز السلبي لاعب نورنبيرغ ميكائيل إسحاق، كما خسر فرايبورغ على أرضه أمام آينتراخت فرانكفورت بهدفين دون رد، كذلك فعل فورتونا دوسلدورف أمام أوغسبورغ، عندما خسر بهدفين لهدف، بينما انتهت مباراة واحدة بالتعادل، وجمعت بين فيردير بريمن وهانوفر.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

وهبط هامبورغ إلى الدرجة الثانية.. انكسرت الجرة وتوقفت الساعة!

لماذا لايبزيغ هو النادي الأكثر كرهًا في ألمانيا؟