بعد فضيحة

بعد فضيحة "آل نهيان".. مهرجان هاي: لن نعود إلى الإمارات

تأتي الخطوة بعد الكشف عن تحرش وزير إماراتي بأحد الموظفات في طاقم المهرجان (تويتر)

 أعلن القائمون على مهرجان هاي الدولي، أن أي نسخة منه لن تُقام في الإمارات بعد الآن، طالما بقي وزير التسامح  الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في منصبه، بعد المعلومات التي تم كشفها بشأن اعتدائه جنسيًا على الشابة البريطانية كايتلين ماكنمارا، التي كانت مسؤولة عن تنظيم المهرجان الأدبي في أبوظبي.

 أعلن القائمون على مهرجان هاي الدولي، أن أي نسخة منه لن تُقام في الإمارات بعد الآن، طالما بقي وزير التسامح  الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في منصبه

وقال حساب المهرجان عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، في بيان متقضب، إن "ما حدث لزميلتنا وصديقتنا كايتلين ماكنمارا في أبوظبي في شهر شباط/فبراير الماضي، كان انتهاكًا فادحًا وإساءة قبيحة للثقة والمنصب". مشيرًا إلى التناقض بين ما قام به المسؤول الإماراتي ومساعي السلطات الإماراتية لتعزيز حرية التعبير وتمكين المرأة، وهي مساع تواجه تشكيكًا واسعًا من قبل معظم المؤسسات الدولية وجمعيات حقوق الإنسان، بالنظر إلى السجل الحقوقي الأسود لأبوظبي.

اقرأ/ي أيضًا: وزير التسامح الإماراتي يواجه تهمًا بالاعتداء الجنسي على فتاة بريطانية

وأضاف البيان أننا "نواصل دعمنا لكايتلين في سعيها إلى الإنصاف القانوني بعد تعرضها لهذا الاعتداء، ونحث أصدقاءنا وشركاءنا في الإمارات على إظهار ردة فعل على سلوك الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وإرسال إشارة واضحة إلى العالم بأنه لن يتم التسامح مع مثل هذا السلوك".

واختتم البيان الموقع باسم كارولين ميشيل، القائمة على المهرجان، بالقول إن "مهرجان هاي لن يعود إلى أبوظبي بينما بقي (آل نهيان) في منصبه".

وكان وزير التسامح الإماراتي، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان (69 عامًا)، قد تلقى تهمًا بالاعتداء الجنسي على ماكنمارا البالغة من العمر 32 عامًا، والتي قالت إنها تعرضت للتحرش الجنسي من قبله، وذلك في يوم "عيد الحب" في شباط/فبراير من هذا العام على إحدى الجزر الخاصة في الإمارات، أثناء عملها في أبوظبي للتحضير للمهرجان، وهي اتهامات أنكرها نهيان، وقال عبر محاميه في لندن إنه "متفاجئ وحزين" لسماع هذه الادعاءات كما نقلت الصحيفة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

 "مهرجان الهاي للأدب والفنون" يصل الإمارات في ظل إدانات لانتهاكات حرية الرأي

مهرجان "هاي أبوظبي".. عندما ينقلب السحر على الديكتاتور