الديمقراطيون يطالبون بضغط علني على السعودية لإنهاء الحصار على اليمن

الديمقراطيون يطالبون بضغط علني على السعودية لإنهاء الحصار على اليمن

دعوات لإنهاء الحصار السعودي على اليمن (أ.ف.ب)

الترا صوت – فريق التحرير

بعث أكثر من 70 نائبًا ديمقراطيًا برسالة جماعية إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن تطالبه بضرورة اتخاذ خطوات إضافية لإنهاء الحصار غير المقبول الذي تفرضه السعودية وحلفاؤها على اليمن، داعين إدارة بايدن إلى "ممارسة ضغط علني على السعودية لإنهاء ما أسموه بالحصار غير الإنساني وغير المعقول على اليمن".

بعث أكثر من 70 نائبًا ديمقراطيًا برسالة جماعية إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن تطالبه بضرورة اتخاذ خطوات إضافية لإنهاء الحصار غير المقبول الذي تفرضه السعودية وحلفاؤها على اليمن

وجاء في الرسالة التي بعث بها نواب الكونغرس للبيت الأبيض أنه "يجب التعامل مع إنهاء الحصار بوصفه قضية منفصلة عن المباحثات الجارية لإنهاء الحرب بين السعودية والحوثيين".  وقال الموقعون على الرسالة إنهم يؤيدون بقوة تسوية سياسية شاملة تعالج جميع جوانب الصراع، بما في ذلك وقف إطلاق النار على مستوى البلاد، واستقرار العملة، ودفع رواتب الحكومة.

اقرأ/ي أيضًا: صندوق الأمم المتحدة للسكان: كل ساعتين تموت امرأة في اليمن أثناء الإنجاب

وذكرت العريضة بأن السعودية وحلفاءها، ولا سيما الإمارات العربية المتحدة، بدأت حربًا في اليمن في آذار/مارس 2015، كانت آثاره الإنسانية كبيرة وطالت جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية، وأنذرت بخطر أكبر مجاعة إنسانية يشهدها العالم حاليًا، فالحصار قد قيد بشدة تدفق المساعدات والسلع الواردة إلى البلاد، مما عرض الملايين لخطر المجاعة بحسب عريضة النواب.

وفي هذا الصدد قال  النواب القائمون على البيان في بيان مشترك إن الحصار: "كان  محركًا رئيسيًا للكارثة الإنسانية في اليمن منذ عام 2015 وساهم في نقص الوقود والغذاء الميسور التكلفة والمياه النظيفة والكهرباء والنقل".

وذكر موقع ميدل إيست أي أن رسالة مماثلة وجهها تحالف يضم أكثر من 70 منظمة إنسانية وحقوقية وقعها عشرات النشطاء والمشاهير، جاء فيها أن  الواجب الأخلاقي "يتطلب من الولايات المتحدة الضغط على المملكة العربية السعودية لرفع هذا الحصار على الفور وبشكل شامل".

وفي سياق متصل قالت النائبة عن الحزب الديمقراطي إلهان عمر إنها التقت يوم الثلاثاء بنشطاء بدأوا إضرابًا عن الطعام في واشنطن للمطالبة بإنهاء الحصار، مضيفة في تغريدة لها أن  400 ألف طفل يمني دون سن الخامسة قد يموتون من الجوع هذا العام.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن طالب إثر فوزه في الانتخابات الرئاسية بالوقف الفوري للحرب، ومنذ تلك الدعوة برزت إلى الواجهة عدة مبادرات لإنهاء الحرب، كان آخرها المبادرة السعودية للحل، إلا أن أيًّا من تلك المبادرات لم تُنه الحرب المستعرة منذ 7 سنوات.