أفضل 10 أفلام لسنة 2017 في رأي النقاد حتى الآن

أفضل 10 أفلام لسنة 2017 في رأي النقاد حتى الآن

لقطة من فيلم uncertain

يخرج علينا كل عام الموقع العالمي Taste Of Cinema بقائمة بأفضل الأفلام للعام، وغالبًا ما يثق هواة ومتابعي السينما في العالم بأغلب الأفلام التي تم ترشيحها عن طريق المجلة، لكن مع منتصف هذا العام أصدرت المجلة ترشيحها لعدد من هذه الأفلام التي حظيت بإعجاب النقاد حول العالم لعام 2017 حتى الآن، منها أفلام رعب خرجت في قصصها وشخصياتها، وأفلام تاريخية دقيقة، وأفلام ضخمة الإنتاج مليئة بالإثارة والحركة، وأفلام درامية مليئة بالعاطفة، وأفلام وثائقية، وفيما يلي عرض بتصرف لهذه الأفلام العشرة كما أوردها الموقع. 

1- الفيلم الوثائقي Uncertain Movie

يستعرض هذا الفيلم أسلوب حياة قد يوشك على الانتهاء من العالم. فعندما يتعرف المُشاهد على لمحات سريعة من التطور التكنولوجي في الفيلم، حيث المستقبل المجهول يطارد سكان المدينة وطريقتهم في الحياة، وذلك لأنه فيلم وثائقي شديد الخصوصية، وربما أيضًا تحفة بصرية عرضت جانبًا من الحياة الأميركية لا يتم تناوله بالتفصيل على الشاشة في غالب الأحيان. يُعد Uncertain "هو أفضل فيلم عُرض هذا العام حتى الآن "حسب رأي النقاد.

يُعد فيلم Uncertain أفضل وثائقي عُرض هذا العام حتى الآن حسب رأي النقاد


2- فيلم Logan

تدور أحداث الفيلم "في مستقبلٍ مُظلم عام 2029، حيث يعيش البطل لوغان في عالم تُرك فيه القليل من المتحولين على قيد الحياة، ولم يُولد أي متحولين آخرين منذ 25 عامًا. ويظهر لوغان وقد شاخ وخارت قواه الخارقة بعدما تسمَّم بسبب معدن الأدامنتيوم الموجود داخل جسده، ويعتني بالبروفيسور إكزافيير الذي يُعاني من مرض الزهايمر ولا يمكنه التحكُّم في قواه بعد الآن". كما حظي الظهور الأخير للممثل "هيو جاكمان" في شخصية وولفرين جوًّا من الحزن، لكنَّه يتماشى مع شخصية البطل المُنعزلة على الدوام، وأعطى لوغان نهايةً بطولية مناسبة لقصته. ولذلك تفاعل الجمهور مع الفيلم. حقّق الفيلم إيراداتٍ تقدر بحوالي 612 مليون دولار عالميًا، وهذا ليس سيئًا بالنسبة للشخصية الخارقة الأكثر كآبة في تاريخ السينما حتى الآن.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "Spider-Man: Homecoming": بيتر باركر كما لم تره من قبل


3- فيلم Truman.. أصدقاؤنا هم الحياة

يتناول فيلم Truman المعنى الجمالي ربما الأهم على الإطلاق: "الصداقة"، أو هؤلاء الذين يشتركون معنا في بقية حياتنا، ولكن هو يتعرض لقصة فقد الاتصال بأصدقائه عبر عدة سنين. كما يعرض الفيلم العلاقات التي نصنعها مع أشخاصٍ ليسوا من عائلاتنا أو شركائنا العاطفيين، لكنَّهم فقط أشخاصٌ نرى فيهم القليل من أنفسنا، فهم جزءٌ منا، ونقدِّر لهم هذا بشكلٍ كبير.


4- فيلم Raw

يعتبر هذا الفيلم هو التجربة الأولى للمخرجة "جوليا دوكورناو"، يُركز الفيلم على حد قول المخرجة على تجارب جوستين المفاجئة بعد اكتشاف نهمها الشديد بلحوم البشر ما يمكننا أن نصنفه على إنه فيلم رعب نوعًا ما، وبمقارنة هذا بالشهوة الجنسية المفاجئة، "يعد الفيلم نوعًا مختلفًا جدًا من الأفلام التي تتناول فترة البلوغ، كما أنه لا ينتهي نهايةً رومانسية. وهذه الرمزية التي تُشبِّه الرغبة في أكل لحوم البشر بالرغبة الجنسية هي ما يجعل فيلم Raw فيلم رعب من نوعٍ راقٍ، فبدلًا من التركيز على مشاهد الرعب الدموية داخل الجامعة، ورغم خياله الآسر، فالفيلم يركز على تصوير ووصف امرأة شابة تكتشف مشاعر ورغبات داخلية لم تعرف بوجودها من قبل".


5- فيلم Get Out

يعتبر فيلم Get Out واحدًا من أضخم الأفلام التجارية القوية هذا العام، فهو "فيلم رعب يتناول سياسة العلاقات بين الأعراق في أميركا من زاويةٍ أخرى. فبدلًا من انتقاد النماذج المتحفِّظة من الأميركيين البيض الرجعيين وتحيُّزاتهم ضد الأشخاص ذوي البشرة السمراء، يتناول الفيلم الطبقة المتوسطة الليبرالية من البيض، الذين ينتهجون موقفًا يهدف إلى التشويش على القضية وتدمير الأهداف الفعلية لحركات الأشخاص السود والمناقشات حول قضية التمييز العرقي في أميركا في نهاية المطاف". كما يعتبر أولى تجارب الإخراج للممثل جوردان بيل.

يتناول فيلم Get Out الطبقة المتوسطة الليبرالية من البيض، الذين ينتهجون موقفًا يهدف إلى التشويش على قضايا السود وتدمير أهدافهم


6- فيلم David Lynch: The Art Life

يقدم فيلم David Lynch: The Art Life كما يقول النقاد "بعض الإجابات للقاعدة الجماهيرية الشغوفة بالمخرج، أو على الأقل يُسلِّط بعض الضوء على حياته المُبكرة"، حيث أن المخرج ذاته هو راوي الأحداث بالفيلم؛ فيسجَّل "لينش" 20 مقابلة شخصية منفصلة سرد فيها حياته، وقدَّم نظرة شخصية فريدة من نوعها عن حياته الخاصة، مع تصوير العديد من المشاهد من داخل الاستوديو المنزلي خاصته، وقصته باعتباره فنانًا شابًا".


7- فيلم John Wick: Chapter 2

يعود مرة أخرى إلى الجزء الثاني من فيلم "جون ويك" الذي كان واحدًا من أفضل أفلام الإثارة في عام 2014. وهذه المرة لا يركز الفيلم على الحالة العاطفية للشاب "ويك" فقط، ولكن على مكانته في العالم أيضًا. حيث تضطره آثامه السابقة إلى قتال العشرات تلو العشرات من القتلة، والمجانين، والمجرمين.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "حنا آرندت"..سيرة فيلسوفة لم ترض عنها "إسرائيل"

"ومع كل مشاهد الإثارة والحركة وغيرها من الأسباب التي جعلت الفيلم الأول يحقق نجاحًا مُدويًا، مع غياب الدراما الحزينة التي كانت تحرك شخصية ويك، يركِّز الجزء الثاني من الفيلم على ويك وعمله، ويُسلِّط الضوء على العالم الذي كان جزءًا منه، والذي يضطر للعودة إليه مرةً أخرى".


8- الجزء الثاني من فيلم Guardians of the Galaxy

على ما يبدو فإنه بعد النجاح الهائل للجزء الأول من فيلم Guardians of the Galaxy، حاول صناعه أن يصنعوا منه جزءًا آخر، من الواضح أنه حصل على نفس القدر من الشهرة والنجاح. حيث حقق الفيلم نجاحًا عظيمًا على حد قول النقاد. وحصل الفيلم على المركز الثالث من حيث صافي الأرباح هذا العام حتى الآن. ويمكن أن تستكمل القصص بجزء آخر.

نرى في هذا الجزء "الكائن الأسطوري الذي يتطلع إلى منح ابنه الخلود الأبدي. لكن هناك حدثًا غير سعيد يفرض نفسه على الأحداث بشكل فجائي، وسيكتشفه الحراس.


9- فيلم A Quiet Passion

بعد مرور ما يزيد عن 130 عامًا على وفاة الكاتبة إيميلي ديكنسون، يستعرض فيلم A Quiet Passion، كأول فيلم يتناول قصة واحدةً من أكثر الشخصيات إثارةً للاهتمام في الأدب الأميركي، وأحد أكثر محبّي العزلة في العالم، فقد كانت تقضي معظم حياتها في منزل عائلتها في مدينة أمهرست في ولاية ماساتشوستس؛ المنزل الذي نادرًا ما كانت تغادره، كتبت ما يقرب من 1800 قصيدة نُشِرَت بعد وفاتها.

يستعرض فيلم A Quiet Passion حياة الكاتبة إيميلي ديكنسون، واحدة من أكثر الشخصيات إثارة للاهتمام في الأدب الأميركي

ويُظهر الفيلم عالم إيميلي (تلعب دورها الممثلة سينثيا نيكسون) مفصلًا بدقةٍ بالغة، بدءًا من سنوات شبابها عندما انسحبت من مدرسة ماونت هوليوك للبنات، ومرورًا بفترة بلوغها التي مالت فيها إلى عائلتها وكتابة الشعر، ووصولًا إلى حياتها المؤلمة فيما بعد حين تركها تَعاقُب حالات الوفاة في عائلتها في حالة اكتئابٍ عميق ونوبات صرع شديدة، لتستسلم لمرض برايت في نهاية المطاف.


10- وأخيرًا فيلم It Comes At Night

الفيلم الأكثر إثارة ورعبًا بين أفلام العام الجديد، حيث تدور أحداث الفيلم في عالمٍ يقضي فيه وباء ومرض غامض لا يعرفه أحد من سكان العالم، ومن ثم تهرب العائلة إلى الغابة لكي تحاول تجنّبه. لكن كما يظهر في الفيلم، لا أحد يستطيع الاختباء من الظلام الذي يعبّر عنه الفيلم بأكثر من طريقة إلى الأبد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بين فيلمي "معلمة البيانو" و"شيطان النيون".. أن يكون الجمال بداية للرعب

لماذا يحب الناس الأبطال الخارقين وأفلامهم؟ (2-2)