6

6 "غلابة" استفز بهم "السيسي" المصريين عاطفيًا

هكذا تكون تظاهرات الدعم الأمنية للدكتاتور (محمود خالد/أ.ف.ب)

يصر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، على "الاستعراض".. من لفتة افتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة، التي كانت أولى استعراضاته الرئاسية، فقد اعتبره البعض يشقّ تفريعة جديدة ليلتقطَ صورة بجوارها، تلبية لرغبته في صناعة صور "عملاقة" تشفع له، ووصولًا إلى "الصور الإنسانية"، التي يصر على التقاطها ليداعب بها احتياج المصريين إلى من "يحنو عليهم".

يصر عبد الفتاح السيسي، على "الاستعراض"، بداية من استعراض المشاريع الكبرى ووصولًا إلى الصور الإنسانية مع "الغلابة"

كان آخر "استعراضات السيسي" استضافته "فتاة الإسكندرية"، التي انتشرت لها صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تجرّ "تروسيكل" محملًا بـ"كراتين" مواد غذائية لتوزيعها على المحال، حيث طلب لقاء الفتاة لتقديم الشكر لها، وتشجيعها، وهو اللقاء الذي جرى في اليوم التالي مباشرة، حين استقلّت سيارة رئاسية، وذهبت لمقابلة "السيسي" في قصر الرئاسة في القاهرة، وكانت الصورة اللافتة للجميع، والتي استغلتها اللجان الإلكترونية التابعة للرئاسة المصرية، في الدعاية للرئيس المصري، وهو يفتح باب السيارة لـ"منى" لحظة الرحيل.

قبل منى السيد، فتاة الإسكندرية، كان هناك خمس "غلابة" التقوه استجابة لحملات على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ/ي أيضًا: مصر..استبعاد "رموز يناير" من العفو الرئاسي

سيدة "الحلق"

استقبل "السيسي" سيدة الحلق، الحاجة زينب، التي تبرعت بقرطها لصندوق "تحيا مصر" بقصر الاتحادية، واستمع إليها وهي تقول إنها كانت تتمنى أن تملك أكثر من ذلك لتتبرّع به "عشان خاطر مصر". ولقّب "السيسي" سيدة الحلق بـ"الأم زينب"، مشيرًا إلى أنها "المعدن الأصيل للشعب المصري"، الذي يناصر بلاده في الشدة، وكما حرص على فتح باب السيارة لـ"فتاة الإسكندرية" أوصل "زينب" إلى السيارة التي نقلتها من قريتها بمحافظة الدقهلية.

عمر.. في القناة

يعاني "عمر" من مرض السرطان، كان حلمه الأخير أن يلتقي "السيسي" كما أكَّدت والدته: "يطلب يوميًّا لقاء الرئيس المصري وارتداء الزي العسكري". وإلى جانب مشهد الاستعراض الكبير في تفريعة قناة السويس الجديدة، حقَّق "السيسي" حلم "عمر" وأتى به إلى جواره خلال الافتتاح، وكان هو الطفل الذي سلّمه العلم المصري، ما اعتبره البعض تجارة بـ"مرض عمر"، واعتبره البعض الآخر "لفتة رقيقة".

اقرأ/ي أيضًا: 5 أسباب لفشل "ثورة الغلابة" في مصر

الحاجة صيصة

من محافظة الأقصر، وصلت الحاجة "صيصة حسانين" محافظة القاهرة، وكان لها قصة أذاعتها برامج التليفزيون. اضطرت "صيصة" إلى التنكر في زي الرجال لمدة أربعين عامًا بعد وفاة زوجها، وقال "السيسي" لها: "أقدر تضحياتك وإنكارك للذات لتربية أبنائك".. وتم إرسال الصور إلى صحف القاهرة مع مباشر بالنشر بـ"مساحة مناسبة"، ما جعل "صيصة" تشعر بسعادة غامرة لتكريمها بعد معاناتها، التي كتب "السيسي" لها مشهد النهاية.

السيدة الإيزيدية

استقبل "السيسي" المواطنة العراقية، الإيزيدية، نادية مراد، التي أفلتت من أسر تنظيم "داعش" الإرهابي لها، وتعرّضت للاغتصاب أكثر من مرة، واستعرض معها خلال اللقاء مشاهد الهجمات الوحشية التي تعرَّض لها الإيزيديون من قبل تنظيم "داعش" في منطقة سنجار شمالي العراق، واحتفت صحف القاهرة باللقاء، الذي لقي صدى واسعًا على مستوى دولي.

ضحية "التحرش"

ورغم أن السيسي متهم بالدفاع عن "كشوف العذرية" في بدايات عام 2011، إلا أنه لم يفوّت على نفسه فرصة التضامن مع الفتاة التي تعرَّضت للتحرش في ميدان التحرير، خلال الاحتفالات بتنصيبه رئيسًا، وزارها في المستشفى لتقديم اعتذار عمّا جرى لها. وقال: "حقك علينا، لا تغضبي حمدًا لله على السلامة، وأنا تحت أمرك"، وتابع: "أتحدث إلى كل مصر، وأقول للقضاء عرضنا ينتهك فى الشوارع وهذا لا يجوز".

اقرأ/ي أيضًا:

 ماذا بعد تعويم الجنيه؟.. إجراءات و"ثورة"؟

صحف مصر توحد هجومها ضد الإخوان.. اسألوا المخابرات