5 دروس من رحلة ريال مدريد الودية في أمريكا

5 دروس من رحلة ريال مدريد الودية في أمريكا

زيدان مدرب ريال مدريد في مباراة مانشستر سيتي الودية (سين هافي / Getty)

لم تكن فترة التحضير للموسم بالنسبة لريال مدريد هي الأفضل. فالفريق الملكي لم ينجح بالفوز بأي من المباريات الثلاث التي خاضها، فخسر بركلات الجزاء أمام يونايتد ثم تعرض لهزيمة أمام مانشستر سيتي قبل أن يخسر في الكلاسيكو بعد مباراة قتالية أمام برشلونة. وعلى الرغم من هذه الهزائم إلا أن ريال مدريد خرج بإيجابيات كثيرة من هذه الرحلة قبل انطلاق الموسم.

يملك ريال مدريد 8 لاعبين من مدرسته الكاستيا في صفوف الفريق الأول

1. يملك ريال مدريد فريقاً بروح كبيرة

يملك ريال مدريد فريقاً مثالياً على الرغم من رحيل موراتا وبيبي ودانيلو وخاميس وماريانو. لكن الأهم من كل هذا هو الروح الكبيرة التي يملكها لاعبو زيدان والتي تُظهر اهتمامهم بنتائج الفريق أكثر من العمل الفردي، يملك الفريق عمقاً احتياطياً مهماً بعد التعاقد مع هيرنانديز وسيبايوس وعودة فاييخو ويورنتي وهو ما سيشكل إضافة كبيرة لزيدان في أشهر 3 و4 و5 من السنة الجديدة حيث يزداد ضغط المباريات.

اقرأ/ي أيضاً: 5 دروس من مواجهة برشلونة ومانشستر يونايتد

2. الإصابات والتعاقدات

في الوقت الذي سيقاتل فيه ريال مدريد على جميع الجبهات في الموسم المقبل فمن الممكن أن يتعرض الفريق لبعض الإصابات، وفي الوقت الذي خسر فيه مدافعين ومهاجمين في سوق الانتقالات وتعاقد مع مجموعة من الشبان، لا يزال ريال مدريد يحتاج إلى صفقتين لتغطية جميع أجزاء الملعب.

في الدفاع يملك الفريق راموس وفاران وناتشو وفاييخو، فيما يملك بنزيمة ومايورال فقط في الهجوم. وفي حال تعرض راموس أو بنزيمة لإصابة في موسم سيشهد أكثر من 60 مباراة فإن ذلك يجب أن يدفع الريال لإجراء تعاقدين في الدفاع والهجوم قبل نهاية سوق الانتقالات.

3. اللاعب المنتظر هو ماركو أسينسيو

لعب ماركو أسينسيو دوراً أساسياً في الموسم الماضي بتحقيق ريال مدريد للثانية وكان حاضراً في 38 مباراة وسجل 10 أهداف. إلا ان أفضل أداء له كان في يورو تحت 21 سنة حيث ارتقى بالمستوى إلى أعلى درجاته.

ماركو أسينسيو في عمر الـ 21 سنة ليس فقط هدافاً بارعاً أمام المرمى، لكنه يمتلك قدرات عالية في المراوغة وسرعة فائقة في تجاوز المدافعين وسيكون ورقة رابحة كبيرة لريال مدريد في الموسم المقبل.

يحتاج ريال مدريد إلى التعاقد مع مهاجم ومدافع لتغطية أي إصابة يمكن أن تحدث خلال الموسم

4. الفريق جنى ثمار التركيز على الكاستيا

يملك ريال مدريد حالياً 8 لاعبين في الفريق الأول من مدرسته الكاستيا. فالنادي الذي عدّل من استراتيجيته بالتعاقد مع لاعبين تحت قيادة زين الدين زيدان ولم يعد يركز على فكرة الغلاكتيكوس، نجح بتدعيم صفوفه من الشبان القادمين من أكاديميته.

بدأ ريال مدريد يستخدم اليوم مدرسته بأفضل طريقة ممكنة وهو ما سيسمح للفريق بتوفير الأموال من جهة والتطور السريع من جهة ثانية.

اقرأ/ي أيضاً: فيديو: مشاجرة نيمار مع سيميدو في تدريبات برشلونة

5. تراجع الاعتماد على كريستيانو يوماً بعد يوم

في الوقت الذي لا يزال فيه فريق برشلونة يعتمد على ليونيل ميسي يمكن القول إن ريال مدريد بدأ مرحلة الإعداد لما بعد كريستيانو رونالدو بوضوح. فالدون البرتغالي الذي يعد قوة خارقة للفريق الملكي بات يتحول شيئاً فشيئاً إلى جزء من منظومة كاملة.

في الموسم الماضي أراح زيدان كريستيانو في بعض مباريات الدوري ليضمن جهوزيته في المباريات الكبرى في دوري الأبطال، ويمكن القول إن الفوز بالليغا لم يعتمد فقط على قدراته وهو ما يُنتظر أن يكون هذا الموسم لما في هذا الأمر من مصلحة كبيرة لاستمرارية ريال مدريد ما بعد الدون.

 

اقرأ/ي أيضاً:

مانشستر يونايتد على موعد مع انطلاقة جديدة بعد صفقة ماتيتش

كلاسيكو الأرض "الودّي".. قوة الاحتياط ونور نيمار