14 معلومة توضح لك الصورة الكاملة للانتخابات الألمانية

14 معلومة توضح لك الصورة الكاملة للانتخابات الألمانية

تعقد الانتخابات الألمانية في الـ24 من الشهر الجاري (Getty)

يستعد 61.5 مليون مواطن في ألمانيا، للتصويت في الانتخابات البرلمانية الألمانية التي من المقرر إجراؤها في 24 أيلول/سبتمبر الجاري. وبعد اختيار أعضاء البرلمان الذين يتم انتخابهم لمدة أربع سنوات، يأتي الدور على انتخاب المستشار الألماني الاتحادي، وتشريع القوانين استعدادًا لمراقبة أعمال الحكومة. وعادة ما تُوصف الانتخابات الألمانية بالتعقيد، نظرًا لصعوبة النظام الانتخابي.

في ألمانيا، يُعطى كل مواطن له حق التصويت، صوتين انتخابيين بدلًا من صوت واحد، أحدهما للمرشح الفردي والآخر للقائمة النسبية

وقبيل إجراء الانتخابات التي لم يتبق عليها سوى أقل من أربعة أيام، نعرض لكم 14 معلومة أساسية عن انتخابات واحدة من أكثر الدول المؤثرة في العالم.

اقرأ/ي أيضًا: الانتخابات الألمانية القادمة.. اللعبة حول اللاجئين

1. عدد الناخبين المسجلين في الانتخابات البرلمانية، بلغ 61.5 مليونًا، فيما أنّ عدد الدوائر الانتخابية 299 دائرة موزعة على 16 ولاية. ويجمع النظام الانتخابي الألماني بين النظام الفردي والقائمة النسبية.

2. مقاعد البرلمان المحددة حسب الدستور الألماني، هي 589 مقعدًا، لكنها تزيد في كل دورة انتخابية بسبب القائمة النسبية.

3. يُعطى كل ناخب بلغ السن القانونية (18 عامًا) صوتين ليُدليَ بهما يوم الاقتراع عن طريق إجراء واحد، فالصوت الأول يكون لمرشحه في دائرته الانتخابية بشكل مباشر، أما الصوت الآخر فيمنحه لحزب ما باختيار القائمة التي يقدمها ذلك الحزب على مستوى الولاية، وذلك حتى لا تتركز القوة في جهة معينة، ولكي يصبح البرلمان الاتحادي (البوندستاغ) أكثر توازنا.

4. تجري الانتخابات الألمانية كل أربع سنوات في عملية اقتراعٍ سريّ، ومن أجل تشكيل الحكومة يجب أن يحصل الحزب على الأغلبية المطلقة، ولصعوبة ذلك، اعتادت ألمانيا على الحكومات الائتلافية.

5. في 24 أيلول/سبتمبر الجاري، سيتم انتخاب البرلمان الـ19 لألمانيا والذي سينتج عنه اختيار المستشار التاسع منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، وذلك في حال لم تفز المستشارة الحالية أنجيلا ميركل بالانتخابات.

كلّفت ميزانية حملة حزب أنجيلا ميركل حوالي 20 مليون يورو، فيما كلفت ميزانية الحزب الاشتراكي الديمقراطي 24 مليون يورو

6. الأحزاب المتنافسة في الانتخابات البرلمانية هي: الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ألمانيا (CDU) الذي تتزعمه المستشارة الحالية أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي (SPD)، واليسار "DIE Linke"، والخضر، والحزب الديمقراطي الحر (FDP)، وحزب البديل من أجل ألمانيا، بالإضافة إلى أحزاب صغيرة مثل حزب حماية الحيوان، وحزب البيئي الديمقراطي، والحزب البافاري، والحزب الماركسي اللينيني الألماني، وحزب الكتاب المقدس المسيحي، وحزب الوسط الألماني.

اقرأ/ي أيضًا: ألمانيا..ميركل تسعى نحو ولايتها الرابعة

7. ميزانية حملة حزب أنجيلا ميركل، هي 22 ألف ملصق انتخابي، و20 مليون يورو، وتركز على قضايا الأمن والأسرة والعمل.

8. تكلف الحملة الدعائية للحزب الاشتراكي الديمقراطي المنافس الرئيسي لحزب ميركل، 24 مليون يورو، وتركز على قضايا التعليم والأسرة والاستثمار والمساواة في الأجور.

9. يأتي ملف اللاجئين على رأس الملفات التي يطرحها ويناقشها المتنافسون في الانتخابات، إضافةً إلى ملفات الإرهاب والأمن، اليمين المتطرف، ملف التعليم، البطالة، أوروبا.

10. وفقًا لاستطلاعات الرأي، فإن 30% ممن يحق لهم الانتخاب، سيدلون بأصواتهم عبر البريد الإلكتروني، علمًا بأنه في انتخابات 2013، شارك عبر البريد الإلكتروني ما نسبته 24.6%

11. تعلن النتائج الرسمية والنهائية في التاسع من تشرين الثاني/أكتوبر، أي بعد مرور 17 يومًا على انتهاء التصويت.

12. بعد إعلان النتائج، يتفرغ البوندستاغ لأولى مهامه وهي انتخاب المستشار الاتحادي أو المستشارة الاتحادية، حيث يُقدم الاقتراح بمرشح معين أو مرشحة معينة من رئيس الجمهورية الاتحادي، طبقًا لما ينص عليه القانون الأساسي.

30% ممن لهم حق التصويت في ألمانيا، سيدلون بأصواتهم في الانتخابات القادمة عبر البريد الإلكتروني

13. ينتخب النواب، المستشار الألماني بشكل مباشر ودون مداولة سابقة وببطاقات انتخاب مغطاة، في عملية سرية.

14. إقالة المستشار من صلاحيات البرلمان الحصرية، عبر ما يُسمى بـ"حجب الثقة البنّاء".

 

اقرأ/ي أيضًا:

ثقافة الترحيب في ألمانيا بين الأخلاق والاستشراق

السياسة الألمانية غير المباشرة