​كلّ شيء حدث سهوًا

​كلّ شيء حدث سهوًا

ماريو سيروني/ إيطاليا

عرّاف المحبة

الكلب ذو الأنف المكسور،

لم يكن ينبح أو يبحث في الأرض عن طعام

إنه كلب من جبس،

موضوع أعلى الرف

يلاحق الجميع بنظرات حادة

ما أن تلاقيها

حتى تشعر أن ثمة بقايا

للأنف في المكان..

تبحث عن رائحة الخوف

هذا أول ما ينتابك

وأنت تدخل غرفة الرجل الذي

عذبته "نور" كما يقول ساعده الأيسر...

سوف يدقق في غرائزك

وحالتك الذهنية

كي يقرر فيما إذا كنت

شخصًا بريئًا أو متورطًا

في عملية ترويض المرأة

التي كانت لا تفعل

أكثر مما يفعله

الكلب الواقف منذ سنوات...

حتى صارت فوقه طبقة كثيفة

من الغبار والحكايا

في اللحظات المبهمة تلك..

يستطيع الهامش

أن يأخذ جانبا من الأهمية

لا أحد يعرف أين وصلت تلك القضية...

منذ سنوات حصل ذلك

لا أظن أن أحدا يلحظ

التغيرات التي طرأت على جثة الكلب

بينما المرأة ما يزال اطفالها يتسربون

إلى

الصراخ

والشارع

وأشياء أخرى...

 

عن ندبة داخل العالم

مرّة دخلتُ إلى نفسي

وجدتُ كلّ شيء قد حدث سهوًا

رأيتُ الحياة كلّ الحياة

معدّة لهذا الشّكل

لا أعرف ماذا حصل

حتّى خرجتُ أكثر حرصًا

على تلك النّدبة التي ابتكرها الآباءُ

وتواصل على إثرها اتساع العالم..

رأيتُ كلّ ما نعيشه

مجرّد صدى

لما يمكن أن تكونَ

عليه حقيقة الأشياء مستقبلًا

من هناك واضحة تبدو الصّورة

فالعطر آخر مأساة الزّهرة

والبذرة التي يلتقطها الطّائر

يمكنها أن تكونَ

شجرةً كبيرة تتجوّل تحتها الطّيور

لذا الجّدوى فيما لا نراه،

فيما يعيش تحت جلد الحاضر 

لذا لا تمرّر كلماتك

على ما يحدث

فالحقيقة كلّ الحقيقة

"تنام في مكان آخر".

 

الطريق الى الكلام

بالأمسِ نفدتْ

ذخيرةُ العائلة من الكلمات

كنّا عالقين في سحابة الصَّمتِ

لا أحد يعرفُ ماذا سيحصلُ

لو أنَّ الأمر َبقيَ على هذا الحال

لمْ نكُنْ سوى

أجساد ٍتتلاشى في الفضاء

بعد أنْ حلَّ الظَّلامُ

تداركَ الجَّميعُ الموقفَ

بدأ الكلام ُيدور

عن الغرائز وأصلِ الإنسان

عن المحو ومعنى

أنْ تصبحَ جديرًا بالحياة

وسط ذلك تذكّرتُ أنّني لمْ أعُد

أدرك هذه اللحظات

الّتي يذوب داخلها الزَّمن

حتّى تصبح غير قادرة

على التّعرف على نفسها

الذّعر الّذي حلَّ

بعد أن ْنسي الجَّميع،

الطَّريق إلى الكلام

كان يمكن وصفه بعبارةٍ واحدة

عبارة لا يمكن بعدها

أن ْتقول َشيئًا

أو تفكّر

بجدوى أن ْتعيشَ

داخل حزمة كبيرة من الأصوات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

استشراق عيشة قنديشة

السقف الساقط ليلًا

:دلالات