وصافة الديربي لريال مدريد بعد هزيمته لأتلتيكو على أرضه

وصافة الديربي لريال مدريد بعد هزيمته لأتلتيكو على أرضه

نجح ريال مدريد في تحقيق فوز ثمين على أتلتيكو انتزع به وصافة الدوري الإسباني (أسوشيتد برس)

استقبل أتلتيكو مدريد على أرضه في الواندا ميتروبوليتانو، جاره اللدود ريال مدريد، في قمة المرحلة الـ23 للدوري الإسباني لكرة القدم. ودخل الفريقان إلى المباراة وعينهما على الظفر بالنقاط الثلاث، والقبض على المركز الثاني، ومواصلة مطاردة برشلونة الذي يتصدّر الدوري بفارق ست نقاط عن الأتليتي، وثماني نقاط عن الريال.

بدأت المباراة التي جمعت أتلتيكو مدريد وريال مدريد بشكل هادئ قبل أن يسيطر الفريق الملكي بعد أول هدف سجله في الدقيقة 15

وأجرى مدرب ريال مدريد، الأرجنتيني سانتياغو سولاري، ثلاث تبديلات على التشكيلة التي بدأت ضد برشلونة في الكأس منتصف الأسبوع، حيث تعادل الفريقان بنتيجة 1-1

اقرأ/ي أيضًا: ماذا قالت الصحافة العالمية عن مباراة الكلاسيكو الأخيرة؟

وبدأ كل من الحارس كورتوا والظهير ريغيلون ولاعب الوسط كازاميرو، مكان كل من كيلور نافاس ومارسيلو ولورينتي على التوالي. وحافظ الفريق على خطة 4-3-3 الذي يلعب الفريق به منذ فترة طويلة.

أمّا مدرب أتلتيكو، الأرجنتيني الآخر دييغو سيميوني، فلعب كالعادة برسم 4-4-2، مع الزجّ بمهاجم الفريق الجديد ألفارو موراتا، المنتقل حديثًا من تشيلسي في نافذة الانتقالات الشتوية، في مقدمة الهجوم أمام نجم الفريق، بطل العالم الفرنسي أنطونيو غريزمان.

شوط أول مثير ينتهي بتفوق أبيض

وبدأت المباراة بشكل هادئ ومتحفظ، إذ صنع أتلتيكو الفرصة الأولى في الدقيقة التاسعة من خلال تسديدة للغاني بارتي عَلت العارضة. وفي الدقيقة 15 افتتح كازيميرو بِكُرة مقصيّة رائعة، فيما دانت السيطرة للفريق الملكي في الدقائق التي تلت  الهدف، وصنع عددًا من الفرص المحققة.

وفي الدقيقة 24 سجل غريزمان هدف التعادل من كرة انفرادية، بعد أن عاد الحكم للفيديو للتأكد من عدم وجود حالة تسلل على النجم الفرنسي. وصفّر حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء للريال في الدقيقة 41، اعترض عليها لاعبو أتلتيكو على اعتبار أن الإعاقة كانت خارج المنطقة، لكن الحكم عاد واحتسبها بعد مشاهدة الفيديو. وسددها قائد الفريق سيرجيو راموس مانحًا التقدم لفريقه 2-1 وهي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول.

ريال مدريد يتسيّد الشوط الثاني ويحسم الديربي

حاول أتلتيكو مدريد العودة في النتيجة في الشوط الثاني، وفي الدقيقة 51 سدد غريزمان تسديدة من خارج المنطقة، مرت بمحاذاة القائم، بعد تمريرة من موراتا. وبعدها بدقيقة واحدة سجل موراتا هدف التعادل في مرمى فريقه السابق، لكن الحكم رجع للمرة الثالثة للفيديو بسبب الشك بحالة تسلل ، وعاد وألغى الهدف.

وفي الدقيقة 56 أجرى سولاري أول تبديلاته، فأشرك الويلزي غاريث بايل مكان البرازيلي فينسيوس جونيور. وردّ عليه سيميوني بعدها بدقيقتين، فأشرك فيتولو مكان الفرنسي ليمار. ثم في الدقيق 67 طالب موراتا بركلة جزاء، لكن الحكم لم يحتسبها ومنحه بطاقة صفراء بسبب الاحتجاج الزائد.

وفي الدقيقة 74 سجل ريال مدريد الهدف الثالث عن طريق البديل غاريث بايل، بعد تمريرة مميزة من الكرواتي لوكا مودريتش، أفضل لاعب في العالم 2018.

انهار الروخي بلانكوس بعد الهدف، وتعرض لاعبه الغاني بارتي للطرد في الدقيقة 80، قبل أن يهدّء ريال مدريد نسق المباراة بعدها، تجنّبًا للإرهاق وللإصابات، في ظل ازدحام جدول مباريات الفريق، حيث إنه لعب ضد برسلونة قبل ثلاثة أيام، وعليه أن يواجه أجاكس في ثمن نهائي دوري الأبطال الأربعاء القادم.

وأراح سكولاري لاعبه توني كروس وأدخل سيبايوس مكانه. وقاد غاريث بايل أن يسجل الهدف الثاني له والرابع لفريقه، لكن كرته الرأسية علت العارضة يسنتيمترات.

سيّر ريال مدريد المباراة حتى النهاية، ونجح في تحقيق فوز ثمين، قفز من خلاله للمركز الثاني أمام أتلتيكو لتتأكد الفترة الزاهية التي يعيشها الفريق

سيّر ريال مدريد المباراة حتى النهاية، ونجح في تحقيق فوز ثمين، قفز من خلاله إلى المركز الثاني أمام أتلتيكو، لتتأكد الفترة الزاهية التي يعيشها الفريق مع سولاري، وليعود الفريق منافسًا جديًا على اللقب. ويذكر أنه الفوز الأول الذي يحققه الفريق الملكي في ملعب أتلتيكو مدريد الجديد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ريمونتادا جديدة لبرشلونة تأهله لنصف نهائي كأس الملك على حساب إشبيلية

ألفا موراتا يعود لبيته الأول.. هل ينجح في اكتشاف نفسه من جديد في أتلتيكو؟