نصيحة سكورسيزي للسينمائيين الشباب.. 9 أفلام أجنبية خالدة عليك مشاهدتها

نصيحة سكورسيزي للسينمائيين الشباب.. 9 أفلام أجنبية خالدة عليك مشاهدتها

لقطة من فيلم Metropolis

إن كنت ترغب بأن تصبح مخرجًا لأفلام تحصد جوائز عالمية مثل مارتن سكورسيزي، عليك إذن مشاهدة لائحة من 39 فيلمًا أجنبيًا، رشحها المخرج الشهير في عالم السينما للمخرجين الشباب. "ألترا صوت" تقدم لمحة عن أهم 9 من هذه الأفلام.

متروبوليس هو فيلم سينمائي ألماني صامت أنتج سنة 1927، يُعد من صنف الخيال العلمي، وهو من بطولة ألفريد أبيل

1- الفيلم الألماني "ميتروبوليس"

هو فيلم سينمائي ألماني صامت أنتج سنة 1927، يُعد من صنف الخيال العلمي، وهو من بطولة ألفريد أبيل وغوستاف فروليتش ورودولف كلاين.

تتحدث القصة عن المستقبل الغامض الذي تنتظره البشرية سنة 2026، وعن اختراع طبيب مجنون امرأة آلية عن طريق الصعق بالكهرباء، وصلت ميزانية الفيلم إلى 5,100,000 مليون مارك الألماني، ووصلت الإيرادات نحو 75,000 ألف مارك.


2- الفيلم الفرنسي "نابليون"

وهو فيلم فرنسي إيطالي، من إخراج "ساشا جيتري"، سنة 1954. الفيلم يعرض حياة نابليون بونابرت، منذ سنة 1769 إلى 1821.

اقرأ/ي أيضًا: إذا أعجبك "Dunkirk" فإليك 6 أفلام عظيمة عن الحرب العالمية الثانية

يحكي الفيلم عن ظروف ولادة نابليون بونابرت، ونشأته ودراسته، فضلًا عن دخوله المدرسة العسكرية وخطوبته ووصوله إلى العاصمة الفرنسية باريس. الفيلم تطرق أيضًا إلى الحملة الفرنسية على مصر.


3- الفيلم الياباني "قصة طوكيو"

قصة طوكيو هو فيلم ياباني من إخراج ياسوجيرو أوزو، صدر في عام 195، يتطرق الفيلم إلى بداية تفكك الأسر اليابانية، من خلال قصة زوجين متقاعدين يأتيان إلى طوكيو لزيارة أبنائهم ولكن يكتشفون انشغال أبنائهم بحياتهم اليومية ولا يجدون اهتمامًا كافيًا منهم. 

هذا الفيلم صُنف كأحسن فيلم في تاريخ السينما اليابانية ومن ضمن أفضل 5 أفلام عالميًا، وقد ساهم في شهرة مخرجه أوزو في الغرب.


4- الفيلم الإيطالي "روما، المدينة المفتوحة"

فيلم للمخرج روبرتو روسليني، يحكي عن مرارة الحرب الإيطالية، وتحديدًا في روما أثناء الاحتلال النازي عام 1944. الفيلم صور أثناء الحرب العالمية الثانية، تحديدًا بروما التي كانت وحدها التي تتمتع بالاستقلال، مقارنة بمدن أخرى إيطالية.

بالرغم من ذلك لم يمنع روبرتو روسليني مخرج الفيلم من أن يحقق عملًا لا يزال يعتبر حتى الآن واحدًا من أكثر الأفلام سلمية في تاريخ السينما، فضلًا عن كونه أعلن بداية ما سمّي لاحقًا "الواقعية الإيطالية الجديدة". وهو تيار الذي ضم بدايات فيتوريو دي سيكا ولوكينو فيسكونتي وعدد من الكبار الآخرين الذين حققوا للفن السابع قفزة كبيرة إلى الأمام. الفيلم من بطولة "فيتو انيتشريكو"، و"مارسيلو باجليرو"، و"آنا مانياني".


5- الفيلم الإيراني "أطفال الجنة"

مع هذا الفيلم عاشت السينما الإيرانية قفزة نوعية، حينما كانت على وشك الظفر بأول أوسكار في تاريخها، لولا أن قطع الطريق عليها الفيلم الإيطالي "الحياة جميلة" باختياره كأفضل فيلم أجنبي في أوسكار 1998.

يحكي هذا الفيلم للمخرج مجيد مجيدي، الذي حاز على جوائز هامة في مهرجانات عديدة، قصة بسيطة بأسلوب بسيط وواقعي.

فيلم أطفال الجنة جعل السينما الإيرانية على وشك الظفر بأول أوسكار، لولا أن قطع الطريق عليها الفيلم الإيطالي "الحياة جميلة"

بطل القصة هو الطفل "علي"، وأخته الصغيرة "زهرة" اللذان يواجهان مأزقًا خطيرًا يسعيان إلى معالجته بعيدًا عن نظر والدهما الفقير، وذلك حينما تفقد الصغرة حذاءها الذي لا يستطيع الأب شراءه من جديد بسبب فقره.

مخرج الفيلم مجيد مجيدي، يستغل الحذاء في "أطفال الجنة" ليصور البؤس الذي تعيشه الكثير من الأسر الإيرانية.


6- الفيلم الإيطالي "قبل الثورة"

هو فيلم رومانسي إنتاج عام 1964، إخراج برناردو بيرتولوتشي. ومن بطولة أدريانا أستي وفرانشيسكو باريلي، يسلط الفيلم الضوء على المشاكل والتخبطات التي عاشها شباب روما في تلك الحقبة. تم تصوير الفيلم، الذي تأثر بشدة بالموجة الفرنسية الجديدة، بين أيلول/سبتمبر وتشرين الثاني/نوفمبر من عام 1963.

عُرض الفيلم لأول مرة في ربيع عام 1964 بمهرجان كان السينمائي السابع عشر خلال أسبوع النقاد الدولي. وعلى الرغم من كون الاستقبال الأولي كان فاترًا لكنه فيما بعد أصبح يحظى باحترام واسع من قبل النقاد، وتم الإشادة به لجدارة التقنية والموسيقى.


7- الفيلم الياباني "الساموراي السبعة"

الساموراي السبعة هو فيلم ياباني بالأبيض والأسود قام أكيرا كوروساوا بإخراجه عام 1954. يصنف الفيلم ضمن الأفلام التاريخية الحربية اليابانية، وهو نوع كان شائعًا في السينما اليابانية، إلا أن "كوروساوا" أعطى روحًا جديدة لهذا النوع من الأفلام، فقد كان أول من صور المعارك بطريقة واقعية عنيفة.

قصة الفيلم تحكي عن مجموعة من قطاع الطرق الذين اعتادوا عن التهجم على القرى النائية وسلب أهلها، في إحدى المرات قرر القرويون وضع حد لهذه الهجمات، فأرسلوا بعضا منهم للبحث عن رجال ساموراي يمكنهم القبول بتولي مهمة الدفاع عن القرية.

اقرأ/ي أيضًا: بين سينما مصر و"ثورة" ضباطها (1-2)

بعد أخذ ورد استطاعوا اقناع "كامبيي"، والذي يقوم بدوره الممثل تاكاشي شيمورا، وهو ساموراي مخضرم، فقام بتجنيد 5 رجال آخرين، ثم انضم للفرقة "كيكتشييو" (توشيرو ميفوني)، وهو شخص خفيف الروح وذو شخصية عفوية مندفعة. معًا قام رجال الساموراي بتدريب القرويين على قواعد القتال والدفاع عن النفس، لتبدأ بعدها المعركة مع الصعاليك.


8- الفيلم الفرنسي "الوهم الكبير"

فيلم فرنسي من إنتاج عام 1937، أخرجه جان رينوار، وقد تشارك في كتابة السيناريو مع تشارلز سباك.

تتحدث القصة عن العلاقات بين مجموعة من الضباط الفرنسيين الذين يؤسرون خلال الحرب العالمية الأولى وكانوا يخططون للهرب. أُخذ عنوان الفيلم من كتاب "الوهم الكبير" لمؤلفه الخبير الاقتصادي البريطاني نورمان إنجيل والذي ناقش فيه عدم جدوى الحرب بسبب المصالح الاقتصادية المشتركة لجميع الدول الأوروبية.

فيلم "قواعد اللعبة" 1939، ويعتبر واحدًا من أفضل الأفلام التي قدمها المخرج رينوار طوال مشواره السينمائي المتميز

ويوضّح الفيلم النزعة الإنسانية للشخصيات من الجنسيات المختلفة. يعتبر الفيلم بنظر النقاد والمؤرخين أحد روائع السينما الفرنسية.


9- الفيلم الفرنسي"قواعد اللعبة"

فيلم من إنتاج العام 1939، ويعتبر واحدًا من أفضل الأفلام التي قدمها المخرج جان رينوار طوال مشواره السينمائي المتميز.

تأتي أهمية فيلم ''قواعد اللعبة''، الذي يعد واحدًا من التحف السينمائية الخالدة، من قدرة وبراعة صانعه في توظيف عنصر الكوميديا السوداء والمفارقة في بناء درامي يكشف عن عمق التناقضات بين شرائح اجتماعية عبر رحلة صيد تتفاعل فيها حيوية الكاميرا في رصد تلك التفاصيل داخل العلاقات القائمة على الزيف والخداع.

وقد تم تصنيف الفيلم عام 2012 في المركز الرابع في استفتاء مجلة "البصر والصوت" البريطانية لأفضل عشرة أفلام في تاريخ السينما.

اقرأ/ي أيضًا:

فيلم "آخر أيام المدينة".. القاهرة الأم والبطلة المتعبة

فيلم Okja من نيتفلكس..وجبة سينمائية معجونة بالسخرية