ميسي يتخطى حاجز 400 هدف في الليغا.. الحكاية الكاملة

ميسي يتخطى حاجز 400 هدف في الليغا.. الحكاية الكاملة

سجل ميسي 401 هدف خلال مسيرته في الدوري الإسباني (أ.ف.ب)

سجل ليونيل ميسي هدف فريقه الثالث ضد ليفانتي، في المباراة الأخيرة بالدوري بين الفريقين، ليرفع رصيده إلى 401 هدف في الدوري الإسباني سجّلها جميعًا مع برشلونة، ويصبح بذلك أول لاعب في التاريخ يسجّل أكثر من 400 هدف في الدوري مع فريق واحد في الدوريات الخمس الكبرى.

أصبح ميسي أول لاعب في التاريخ يسجل أكثر من 400 هدف في الدوري مع فريق واحد، في الدوريات الخمس الكبرى

فيما يتصدر كريستيانو رونالدو قائمة هدّافي الدوريات الكبرى، بـ409 أهداف، علمًا بأنه لعب 72 مباراة أكثر من ميسي. فيما لا يزال الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة مع فريق واحد، بحوزة أسطورة البرازيل بيليه الذي سجل 643 هدفًا مع فريقه سانتوس.

اقرأ/ي أيضًا: الركلات الحرة المباشرة تتوج ميسي "ملكًا" مرة أخرى

بداية الغيث.. هدية من رونالدينيو قبل 14 سنة

في عام 2005 سجل ليونيل ميسي أول أهدافه مع برشلونة في الدوري الإسباني، في مباراة الفريق ضد ألباسيتي، بعد تمريرة جميلة من رونالدينيو الذي وضعه في مواجهة المرمى.

ويذكر أن رونالدينيو كان من أوائل الذي آمنوا بموهبة ميسي الاستثنائية، إذ قال على هامش تتويجه بجائزة أفضل لاعب في العالم عام 2005: "أنا لست الأفضل في العالم، فأنا لست الأفضل حتى في برشلونة "، في إشارة إلى ليونيل ميسي الذي كان في الـ17 من عمره فقط يومها.

وكانت أمسية العاشر من آذار/مارس 2007 استثنائية لليونيل ميسي، إذ شهدت مباراة القمة التي استقبل فيها برشلونة غريمه ريال مدريد في الكامب نو، حدثين تاريخيين بالنسبة للبرغوت الأرجنتيني، حيث نجح في تسجيل هدفه الأول في الكلاسيكو، قبل أن يضيف هدفين آخرين ليحقق هاتريكًا تاريخيًا وكان لا يزال في الـ19 من عمره، ليكون أصغر لاعب يسجل ثلاثية في الكلاسيكو، علمًا بأن المباراة انتهت بالتعادل 3-3.

ولاحقًا أصبح ميسي الهداف التاريخي للكلاسيكو بـ26 هدفًا، من بينها 18 هدفًا في الدوري، وبفارق كبير عن أقرب منافسيه ألفريدو دي ستيفانو الذي سجل 18.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2014، سجّل ميسي ثلاثية في مرمى إشبيلية، رفع من خلالها عدد أهدافه في الدوري إلى 253 هدف، ليكسر رقم مهاجم أتلتيك بلباو الراحل  تيلمو زارانانديا (زارا)، والذي سجل 251 هدفًا مع ناديه في الدوري خلال منتصف القرن الماضي. 

نحو الحذاء الذهبي السادس

حقّق ميسي لقب هدّاف الدوري الإسباني خمس مرات في السابق، فيما لا يزال الرقم القياسي بحوزة زارا الذي توج ست مرات بالجائزة.

ويتصدر ميسي اليوم صدارة ترتيب هدافي الدوري بـ18 هدفًا، بالرغم من أنه غاب عن عدة مباريات هذا الموسم، وهو يمتلك أعلى معدل تسجيل بين هدافي الدوري، حيث أنه يسجل هذا الموسم هدفًا كل 79 دقيقة.

وفي حال استمر بهذا المستوى فإنه على الأرجح سيكسر رقم زارا في عدد التتويجات بلقب الهدّاف. وفي السنوات الخمس التي حقق فيها ميسي لقب هدّاف الدوري، نجح أيضًا في التفوق رقميًا على كل المهاجمين الآخرين في أوروبا، وحصد بالتالي جائزة الحذاء الذهبي خمس مرات، أكثر من أي لاعب آخر، وهو اليوم يتصدر السباق لجائزة الحذاء الذهبي لعام 2019.

وقبل أسابيع وجه بيليه انتقادًا لميسي، قال فيه إنه لا يمكن لميسي أن يكون الأفضل لأنه لا يجيد استخدام رأسه وقدمه اليمنى في اللعب، ومع ذلك فإن من ضمن أهداف ميسي في الليغا، ثمة 59 هدفًا بالقدم اليمنى، و14 هدفًا بضربات الرأس.

انتقد بيليه ميسي لعدم استخدامه رأسه وقدمه اليمنى، ومع ذلك سجل ميسي 59 هدفًا بقدمه اليمنى و14 بضربات الرأس

وفي عام 2011 وضع مدرب برشلونة يومها بيب غوارديولا، نجمه ميسي، في مركز المهاجم الوهمي، ونجح ميسي في ذلك العام بتسجيل 50 هدفًا، وهو أعلى عدد من الأهداف يسجله لاعب خلال موسم واحد في تاريخ الدوري الإسباني.

 

ومن أبرز أهداف ميسي في الدوري خلال مسيرته مع برشلونة، كان الهدف الذي سجله في الثواني الأخيرة بالسانتياغو برنابيو، في كلاسيكو إياب 2018، ليهدي فريقه فوزًا بنتيجة 3-2. ووصل يومها إلى هدفه الـ500 مع برشلونة في كل المسابقات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ميسي.. هل رأيتم يومًا قاتلًا يراقص قتلاه؟

فيديو: ميسي سجل أعظم ركلة حرة.. وصدم الإعلام