مشاهير هوليوود بعد فوز ترامب بين الصدمة والإحباط

مشاهير هوليوود بعد فوز ترامب بين الصدمة والإحباط

الصورة لـِ(إسحق بريكن)

هوليوود التي بدت زاهية منذ أيام بالانتخابات الأمريكية وانشغلت بالتقاط السيلفي مع ملصقات صور المرشحين على وسائل التواصل الاجتماعي، تغيرت لهجتها تمامًا بعد 12 ساعة فقط من إعلان النتيجة. الكل بين محبط ومصدوم أعلن غضبه على تويتر، والأغلبية منهم أبدوا اندهاشهم بتلك النتيجة، وبحصول ترامب على مقعد رئاسة دولتهم.

وهذا عرض لبعض من هذه التويتات:

برادلي ويتفورد الممثل الأمريكي قال: "سوف نستمر في القتال من أجل المساواة، من أجل المشاركة، من أجل الفرص، من أجل العدالة والعلم. هذه ليست هزيمة، هذه دعوة لحمل السلاح".

 


ألك بلدوين الممثل الشهير والذي لعب دور ترامب في البرنامج الأمريكي الساخر "ستر داي نايت لايف" قال: "البليونير الجمهوري يفوز في سباق الرئاسة الأمريكية وأسواق العالم تنهار
كل شيء لك يا أمريكا
بالكامل لكِ".

 


الموسيقي الأمريكي جون ليجيند قال ساخرًا أيضًا على تويتر: "أشعر أن أمريكا قد أرسلت للتو رسومها الدراسية لجامعة ترامب!".

 


جوردان بلي الممثل والمخرج والسيناريست الأمريكي كتب يقول: "أرفض التصديق أن دونالد ترامب قد ولد في هذا البلد!".

 


بيث بيرس الممثلة والمطربة الأمريكية قالت: "لم أفكر مطلقًا في خوض غمار السياسة، ولكن الآن وبعدما حدث الليلة في بلادنا، يجب أن يكون هناك وقفة، اتحدوا".

 


المغنية الإنجليزية ومقدمة البرامج لي لي آلن عبرت عن حزنها من خلال ما تعتقد أنه ينتظر أبناءها مارني وإيثل فقالت: عندما أستمع لأطفالي وهم يغنون لبعضهم من خلال جهاز مراقبة الأطفال أشعر أن العالم مكان أكثر حزنًا من ذاك الذي ذهبوا للنوم فيه".

 


الممثل الأمريكي زاكري أو زاك براف اكتفى بالقول: "OMG أو يا إلهي!".

 


الممثلة والناشطة الأمريكية دانا ديلاني قالت: "كيف نفسر للفتيات الصغيرات على بكائهم بمقر حملة انتخاب هيلاري أن هناك نساء صوتوا لصالح ترامب، أن كراهيتهم يمكن أن تكون أحد الطرق في هذا العالم؟ الأمر ليس كذلك".

 


نيك أوفرمان الممثل الأمريكي الكوميدي والموسيقي كتب يقول: "إنه من العار على العالم أن نرى أن يحل حزب الكراهية محل حزب التقدم.
إنه عار على أمريكا
لا أريد أن يتصل بي أحد!".

 


أما المغنية الأمريكية الأشهر مادونا فقالت: "نار جديدة أشعلت، لن نستسلم. لن نستسلم".

 


ممثلة الأدوار الثانية الأشهر في أمريكا ميجان مولالي قالت باختصار: "لا يوجد إيموشن مناسب للتعبير عن هذا".

 


مينكا كيلي الحسناء التي عُرفت بدورها في المسلسل الأمريكي "رووم ميت" أو زميل الغرفة كتبت في حالة كاملة من الصدمة: "كثيرون في بلادنا يعارضون حقوق المرأة؟ العنصرية لا تزال على قيد الحياة وبصحة جيدة؟ رجل يؤيده ديفيد ديوك يقود بلادنا؟ حقًا؟".

(ديفيد ديوك من الشخصيات السياسية المعروفة بعنصريتها ومناصرتها الكبيرة لترامب).

 


الممثل الأمريكي جيسي تايلور فيرجسون قال: "سأخصص الليلة للحزن من أجل الأقليات، النساء، المهاجرين، المسلمين، ومجتمعات المثليين، والمتحولين جنسيًا، ولكن غدًا سأستيقظ مستعدًا للقتال!".

 


كريستن بيل الممثلة الأمريكية المعروفة كتبت باختصار ساخرة: "هل يرغب أحد آخر في التقيؤ؟".

 


أما الممثل الأمريكي المعروف مارك روفالو فقال: "أتعلمون ما العمل الآن؟ ننهي ما بدأنا بناءه ونقاتل، شمروا سواعدكم يا إخواني وأخواتي".

 


الليدي جاجا المغنية الأمريكية الظاهرة: نشرت على تويتر صورة لها وهي ترفع شعارًا انتخابيًا لصالح هيلاري أمام أحد أبراج ترامب.

 


الممثل الأمريكي المتحول جنسيًا تشاز بونو قال: "أتمنى أن يكون الناس حول العالم متيقظين أكثر منا، نحن الأمة الديمقراطية الأكبر في العالم التي انهارت، ربما نختار بطريقة أفضل المرة القادمة".

 


باتريك آدمز الممثل الوسيم الذي يلعب دورًا مميزًا في مسلسل "سوتس" الأمريكي كتب يقول: "أيها العالم. آسف، حقًا ليس لدي ما أقوله!".

 


وعلى خلاف الأغلبية خرج كلينت استوود الممثل والمخرج الأمريكي والكاو بوي الأشهر في السينما الأمريكية متوافقًا مع ترامب واضعًا صورة معه وقال: "شكرًا أمريكا، صحيح ليس لدي الكثيرمن الوقت لأعيش، ولكني أعرف أن السنوات القادمة ستكون عظيمة، لا أستطيع أن أكون ممتنًا أكثر!".

 

اقرأ/ي أيضًا:
طوفان فوز ترامب يغمر مواقع التواصل الاجتماعي!
من الملام على فوز ترامب؟