ليفربول يتوعّد أتلتيكو في الأنفيلد.. وباريس من أجل فكّ عقدة دور الستة عشر

ليفربول يتوعّد أتلتيكو في الأنفيلد.. وباريس من أجل فكّ عقدة دور الستة عشر

هُزم ليفربول في ميدان أتلتيكو مدريد ذهابًا بهدف (Getty)

سيحاول ليفربول قلب نتيجة تخلّفه في الميتروبوليتانو، إلى انتصار في جحيم الأنفيلد المخصص لخصومه، علّه يبلغ ربع نهائي دوري الأبطال على حساب أتلتيكو مدريد، من جهة أخرى يملك باريس سان جيرمان الأرض، ويفتقد لعامل الجمهور، بسبب خوضه لقاء العودة أمام دورتموند دون مشجّعين.

يفتقد باريس سان جيرمان للجماهير أمام دورتموند، ويسعى ليفربول إلى قلب نتيجة تأخّره ذهابًا أمام كتيبة سيميوني بهدف

مواجهة مثيرة بين كلوب وسيميوني في الأنفيلد

يدخل ليفربول مباراته ضد أتلتيكو مدريد، متسلحًا بإيمان كبير بالقدرة على العودة بالنتيجة، بعد الخسارة إيابًا في الميتروبوليتانو بهدف نظيف، الريمونتادا الشهيرة التي حقّقها الفريق العام الماضي ضد برشلونة، تعزّز هذا الإيمان، وتُشعر اللاعبين بأنهم قادرين على الإطاحة بأي خصم يأتي إلى الأنفيلد.

 تراجعَ أداء ونتائج الفريق في الفترة الأخيرة، فبالإضافة إلى الخسارة أمام أتلتيكو، خرج الفريق من كأس الاتحاد بعد الهزيمة أمام تشيلسي، كما تلقّى الفريق خسارته الأولى بالدوري أمام واتفورد بثلاثية نظيفة، ليفقد الفريق فرصة تحقيق "دوري ذهبي" بدون أية هزيمة، ومع ذلك، فإن جماهير الفريق تضع كامل ثقتها بيورغن كلوب ولاعبيه، وتؤمن بقدرتهم على الفوز والتأهل.

ولم يسبق لليفربول تحت قيادة كلوب، خلال 11 مواجهة سابقة في نظام الذهاب والإياب أن خرج من إحدى البطولات الأوروبية، ونجح الفريق في العودة في السابق من مواقف معقدة، أبرزها كان ضد برشلونة العام الماضي، وضد بروسيا دورتموند في الدوري الأوروبي عام 2016، وتلقّى الفريق أنباءً إيجابية تمثّلت بعودة الظهير الأيسر أندي روبوتسون من الإصابة ليكون جاهزًا للمشاركة، وبالتالي فإن الفريق سيلعب بصفوف مكتملة، بقيادة ثلاثي الرعب في المقدمة صلاح – ماني – فيرمينيو.

اقرأ/ي أيضًا: هزيمة ليفربول وسان جيرمان في دوري الأبطال.. الأرض تبتسم لأصحابها

في المقابل فإن أتلتيكو مدريد صاحب النتائج المتذبذبة في الدوري هذا الموسم، هو الفريق الإسباني الوحيد الذي نجح في الفوز ذهابًا، وسيقاتل بكل ما أوتي من قوة للظفر ببطاقة التأهل، وقد استعاد الفريق لاعبيه المصابين الذي غابوا عن الإياب وفي مقدمهم المهاجم البرتغالي جواو فيليكس، ويمتلك دييغو سيميوني أرقامًا جيدة ضد الفرق الإنجليزية، حيث لم يسبق له أن خرج من بطولة أوروبية أمام أحد هذه الفرق، وآخر المواجهات كانت ضد أرسنال في نصف نهائي الدوري الأوروبي قبل سنتين حيث تأهّل الروخي بلانكوس يومها بعد الفوز 2-1 بمجموع المبارتين، وتجدر الإشارة إلى أن الفريق كان خرج من الثمن النهائي في العام الماضي أمام جوفنتوس بالرغم من فوزه ذهابًا 2-0 في الميتروبوليتانو، بالتالي فإن الفريق سيلعب بحذر ليتجنّب سيناريو مماثلًا.

التشكيلات المتوقعة

ليفربول : أليسون \ أرنولد فاندايك غوميز روبرتسون \ فيجنالدوم فابينيو هندرسون \ صلاح فيرمينيو ماني

أتلتيكو مدريد : أوبلاك \ تريبييه سافيتش فيليبي لودي \ ساؤول بارتي كوكي \ فيليكس موراتا

توخيل يحاول إقصاء فريقه السابق والتأهل لربع النهائي

في مباراة العودة في حديقة الأمراء ضد بوروسيا دورتموند، سيفتقد باريس سان جيرمان لكل من الظهير البلجيكي مونييه، ولاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي بسبب تراكم البطاقات، وأندير هيريرا بداعي الإصابة، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة تياغو سيلفا، ولم يسبق للفريق الفرنسي أن فاز على بوروسيا دورتموند في المواجهات الثلاث السابقة، كما أن الفريق فشل في التأهل في المرات الثلاث السابقة التي خسر فيها في مباراة الذهاب، وبالتالي فإن رجال المدرب توخيل مطالبون بالوقوف في وجه التاريخ والأرقام، ومحاولة الفوز والتأهّل.

 

وسيعتمد الفريق الباريسي بشكل رئيسي على نجمه نيمار الذي تعافى تمامًا من إصابته، وهدّاف الفريق كيليان مبابي، وصاحب المستوى الممتاز هذا العام الأرجنتيني أنخل دي ماريا، من جهته سيعتمد بروسيا دورتموند على المهاجم الرائع ايرلنغ هالاند، المنتقل حديثًا إلى النادي، وصاحب هدفي فريقه ذهابًا، وسجّل هالاند 10 أهداف في المسابقة حتى الآن ( مع دورتموند وسالزبروغ)، ليصبح أول لاعب يسجّل 10 اهداف او أكثر في مشاركته الأولى منذ أكثر من 40 سنة، كما يمتلك أعلى معدل تهديفي في تاريخ المسابقة، بين كل اللاعبين الذي شاركوا أكثر من 250 دقيقة،  يسجل هالاند هدفًا واحدًا كل 45 دقيقة، وسيفتقد المدرب لوسيان فافر لنجمه ماركو رويس إضافة إلى مات ديلاني، فيما ستتوجه الأنظار إلى النجم المغربي أشرف حكيمي صاحب المستوى المميّز هذا العام.

التشكيلات المتوقعة

باريس سان جيرمان : نافاس \ كيهلر سيلفا كيمبيبي برنات \ غييه باريديس ماركينيوس \ مبابي نيمار دي ماريا

بروسيا دورتموند : بوركي \ بيتسشيك هاميلز زاغادو حكيمي \ فيتزل غيريرو حكيمي \ سانشو هازارد هالاند

اقرأ/ي أيضًا:

مانشستر سيتي يهزم الريال في ملعبه.. وهزيمة مُحبطة ليوفنتوس أمام ليون

كعادته.. البايرن يهين أندية لندن في دوري الأبطال وبرشلونة ينجو من فخ نابولي