كيف تفاعلت ويكيبيديا مع انفجار بيروت؟

كيف تفاعلت ويكيبيديا مع انفجار بيروت؟

طواقم إغاثية في مرفأ بيروت يوم 7 آب/أغسطس (Getty)

شهد العالم حدثًا مؤسفًا يوم 4 آب/أغسطس 2020 تمثّل بانفجارٍ هائلٍ في مرفأ بيروت، وسرعان ما تفاعل الناس عبر العالم على شبكات التواصل الاجتماعي مع الصور والمقاطع المصورة القادمة من لبنان، خاصةً في ظل الحجر الصحيّ المفروض على السكان في أغلب دول العالم، فامتلأت المنصات بمُختلف أطيافها بمئات الصور والمقاطع المرئية والأخبار المَوثُوقَة والمُضَلِلة، وكان لموسوعة ويكيبيديا العربية حصة الأسد في ذلك نظرًا لحصول الحدث في بلدٍ عربي.

تشير ويكيبيديا صراحةً إلى أنها ليست موقعًا إخباريًا يُغطي الأحداث الجارية، ولا يجب أن يُنظر إلى الموسوعة على أنها مصدرٌ أوليٌ للمعلومات

مع أنَّ ويكيبيديا تشير صراحةً إلى أنها ليست موقعًا إخباريًا يُغطي الأحداث الجارية، ولا يجب أن يُنظر إلى الموسوعة على أنها مصدرٌ أوليٌ للمعلومات، فهي تستقي محتواها من مصادر أولية أو ثانوية أخرى. ولكن في الوقت نفسه، لا مانع من وجود مقالاتٍ منفصلةٍ لتغطية الأحداث الهامة التي تكون ذات تأثيرٍ ملحوظٍ على الصعيدين المحلي والعالمي، خاصةً إذا توافرت مصادر موثوقة ومستقلة تُغطي الحدث بشكل موضوعي بعيدًا عن أي تحيزات سياسية أو إقليمية.

اقرأ/ي أيضًا: استجابة دولية لانفجار المرفأ.. قوافل المساعدات الطبية تبدأ بالوصول إلى بيروت

حدث انفجار مرفأ بيروت في الساعة 18:08 بالتوقيت المحلي لمدينة بيروت، وأُنشِئَت أول مقالةٍ ذات صلةٍ بالحدث في موسوعة ويكيبيديا في الساعة 18:34 وكانت على النسخة العربية، أما في ويكيبيديا الإنجليزية فأنشئت المقالة الأولى في تمام الساعة 18:42، ثم توالى إنشاء المقالات بعد ذلك في اللغات المُختلِفة، وفي نهاية يوم 4 آب/أغسطس كانت المقالة قد أنشئت في 31 نسخةٍ لغويةٍ مُختلفة من الموسوعة، ووصل عددها إلى 62 نسخةً حتى لحظة كتابة هذه المقالة.


أثناء وقفة تضامنية مع لبنان في تونس يوم 6 آب/اغسطس 2020 (Getty)

في النسخة العربية من المقالة، حصل التعديل  306 مرة على الأقل، أجراها حوالي 29 محررًا مختلفًا، وتتضمن المقالة أكثر من  2200 كلمة بحجم إجمالي بلغَ 98 ألف بايت، أما النسخة الإنجليزية، فقد شهدت أكثر من 1520 تعديلًا بواسطة 355 محررًا وتتضمن مايزيد عن 2350 كلمة بحجم إجمالي هو 78 ألف بايت. في كلتا النسختين، هناك معلومات حول خلفية الحادث وتفاصيله وأسبابه والأضرار البشرية والمادية الناتجة عنه، وما لحقه من عمليات إغاثة وتحقيقاتٍ وردود أفعال محلية ودولية. بالإضافة لذلك، ناقش المحررون عنوان المقالة وجواز استعمال كلمة "انفجار" أو "انفجارات" من عدمه؟ وهل يجب أن يشير العنوان إلى مرفأ المدينة فقط أم إلى مدينة بيروت بكاملها؟

لم يقتصر النشاط التحريري على مقالة الانفجار لوحدها، فقد بدأ المحررون بإنشاء مقالاتٍ حول مواضيع مرتبطة بالحدث مباشرةً، مثل مقالة عن سفينة إم في روسوس التي كانت محملةً بمئات الأطنان من نترات الأمونيوم وهي المادة التي يُشتبه بأنها سبب الانفجار، وأيضًا أُنشئت مقالةٌ عن سفينة أورينت كوين التي تضررت بشدة نتيجةٍ للحادث. كما توجه المحررون إلى تحسين وتطوير مقالات متعلقة بالانفجار بشكلٍ غير مباشر مثل مرفأ بيروت ونترات الأمونيوم ونكبات بيروت وغيرها. بالإضافة لذلك، حمى الإداريون في ويكيبيديا العربية والإنجليزية المقالات المرتبطة بالكارثة؛ وذلك لزيادة وثوقية المعلومات والحفاظ على دقة المحتوى وحياديته بعيدًا عن الشائعات أو التحليلات الشخصية التي لا أساس لها.

تَظهرُ الإحصاءات الخاصة بزيارة صفحات ويكيبيديا بعد ساعاتٍ قليلةٍ من انتهاء اليوم حسب التوقيت العالمي المنسق، نتيجةً لذلك، وفي صباح يوم 5 آب/أغسطس، احتلال مقالة بهيجة حافظ المرتبة الأولى في عدد الزيارات، نظرًا لاحتفال محرك بحث جوجل بتاريخ ميلادها، أما مراكز الصدارة الأولى فقد شغلتها جميعًا مقالات مرتبطة بالانفجار ومنها ما يتصل به بشكل مباشر مثل: انفجار مرفأ بيروت 2020 ونترات الأمونيوم وبيروت ولبنان ومرفأ بيروت وغير ذلك، أو بشكلٍ غير مباشر مثل: مرفأ ومنطقة منكوبة ونترات ونترات الصوديوم والقصف الذري على هيروشيما وناجازاكي. أما على مستوى اللغات جميعها، فقد حظيت مقالات الانفجار بعدد زيارات إجمالي بلغ 146 ألفًا في 4 آب/أغسطس، وتجاوز 816 ألفًا في اليوم التالي.

واجه المحررون في ويكيبيديا نقصًا في الوسائط المتعددة التي تغطي الحدث مثل الصور والمقاطع المصورة التي تُساعد على إثراء مقالة الانفجار، خاصةً أنَّ موسوعة ويكيبيديا تعتمد على الملفات المُخزَّنة في ويكيميديا كومنز، وهو مشروع تطوعي لبناء مستودعٍ للوسائط المتعددة الحرة يتبع مؤسسة ويكيميديا أيضًا، ولكنه يشترط كون الملفات حرة المصدر أو مرخصة بإحدى رخص المشاع الإبداعي أو تقع في النطاق العام. أضيفت أول صورةٍ مرتبطةٍ بالانفجار في تمام الساعة 00:52 من يوم 5 آب/ أغسطس، وكانت صورةً لشقة أنشال فوهرا، وهي كاتبة ومراسلة صحفية تعمل لصالح إذاعة صوت أمريكا، وتُرخص هذه الإذاعة صورها التي ترفعها جميعًا تحت النطاق العام. في مساء يوم 6 آب/أغسطس، وجد أكثر من 20 صورةً و4 مقاطع مصورة مرتبطةً بالحدث مرفوعةً على ويكيميديا كومنز.

تُؤكد المعطيات الواردة أعلاه على أهمية ودور موسوعة ويكيبيديا بصفتها مصدرًا لا غنى لشريحةٍ واسعةٍ من الأفراد يحصلون من خلاله على معلومات موثوقة مرتبطة بأحداث جارية، لكنَّ النسخة العربية ما تزال بحاجة لجهود المجتمعات المحلية للمساهمة في إغنائها وتطويرها ورفع جودة محتواها ليتناسب مع مكانة اللغة العربية وتعداد السكان الناطقين بها، وما زلنا ننظر إلى المواقع الإخبارية والحكومية الرسمية وننتظر منها ترخيص محتواها من صُور ومقاطع مرئية تحت رخص حرة ليصبح استعمالها في ويكيبيديا متاحًا وقانونيًا.

*جميع الأوقات في المقالة حسب توقيت لبنان (ت.ع.م+03:00)، وتُغطي الفترة ما بين 4-6 آب/أغسطس 2020.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"كأنها مدينة بلا سماء".. شهادات عن بيروت في لحظات الانفجار

بعد انفجار بيروت وتعطل المرفأ.. مخاوف على الأمن الغذائي والصحي