كيفية علاج العدوانية عند الأطفال بطرق تربوية

كيفية علاج العدوانية عند الأطفال بطرق تربوية

العدوانية لدى الأطفال من أشهر الانحرافات السلوكية (sandpaw)

تعتبر العدوانية لدى الأطفال واحدة من أشهر الانحرافات السلوكية التي يعاني منها عدد كبير من الأهل، ليس فقط عبر العالم، لكن في المنطقة العربية بشكل خاص، نتيجة طريقة التربية الخاطئة التي قد يتبعها الأهل والتي قد تؤدي لزيادة العدوانية لدى الأطفال.

السلوك العدواني من المشكلات التي تواجه العديد من الأهالي، وترجع  هذه التصرفات العدائية بالأساس لمشكلات في النشأة والتربية

وفى هذا الموضوع سنستعرض سويًا تعريف العدوانية وطرق التغلب عليها، ومعرفة الأسباب التي تؤدي لزيادة السلوك العدواني لدى الأطفال.

تعريف العدوانية
السلوك العدواني هو أن يتصرف الطفل تصرفات تتسم بأسلوب عدائي وعنيف، سواء كانت هذه التصرفات ضد الأهل أو ضد الألعاب والممتلكات الشخصية للطفل، أو حتى ضد الطفل نفسه بأن يقوم الطفل بإيذاء أو ضرب نفسه، وطبعًا من الممكن أن تكون التصرفات العدائية ضد الأخرين من زملاء الدراسة أو الأقارب من نفس السن.

ويعتبر السلوك العدواني من المشكلات السلوكية التي تواجه العديد من الأهالي، وترجع هذه التصرفات العدائية بالأساس لمشكلات في النشأة والتربية. فما هي هذه المشكلات التي تؤدي للسلوك العدواني؟

ما هو علاج العدوانية عند الأطفال؟

كن قدوة طيبة
والطريقة المثلى للتعامل مع الطفل العدواني هو أن يكون الأهل قدوة طيبة للأبناء، فلا يمكن أن يكون هناك العديد من الشجارات بين الأهل وفى نفس الوقت يتم مطالبة الأبناء بعدم التحول للعدوانية!

اقرأ/ي أيضًا: رسومات الأطفال ودلالاتها النفسية

لذلك يجب التشديد على الأهل بضرورة حل المشكلات بينهم بصورة لائقة وبدون معرفة الأبناء حتى لا يتحول سلوكهم إلى العدوانية.

مراقبة سلوك الأطفال
أما الطريقة الثانية فيجب مراقبة سلوك الأطفال بشكل جيد لمعرفة طريقة الحكم بشكل صحيح في سلوك الأطفال. فيجب التأكد من السلوك الذي يقوم به الأطفال هل يعتبر سلوكًا عدائيًا أم لا، ولا يتحقق هذا إلا من خلال المراقبة القوية لسلوك الأطفال ومعرفة أسلوبهم في التعامل اليومي.

إيجاد البديل المناسب
يجب على الأهل أيضًا إيجاد البديل المناسب ليستطيع الأبناء التفريغ عن غضبهم بشكل مناسب وملائم. فإذا وجد البديل غير العدواني (ممارسة هواية مثل الرسم أو الكتابة أو حتى التحدث مع الأهل) لن يفكر الأبناء في اللجوء للتصرفات العدوانية.

كما أن ممارسة هذه الهوايات تحد بشكل كبير من التحول للسلوك العدواني لدى الأطفال.

على الأهل عدم الاستجابة لطلبات الأبناء العدوانيين، وتثبيت أسلوب متوازن وجيد يمكن للطفل من خلاله المطالبة بما يريد بشكل مقبول

أسباب العدوانية
يتركز السبب الأساسي لزيادة السلوك العدواني لدى الأطفال في التربية غير الصحيحة. فعندما يظهر أحد الأطفال سلوكًا عدائيًا يقوم الأهل بالاستجابة وتنفيذ طلبات الابن أو البنت على الفور.

الأمر الذي يعوِّد الأطفال على السلوك العدائي ويجعلهم يدركون مع مرور الوقت أن السلوك العدائي هو الطريقة المثلى للوصول لما يريدون.

لذلك يجب التنبيه على الأهل بضرورة عدم الاستجابة لطلبات الأبناء العدوانيين، وتثبيت أسلوب متوازن وجيد يمكن للطفل من خلاله المطالبة بما يريد بشكل مقبول اجتماعيًا لدى الأهل أو حتى لدى باقي الأفراد مثل المسؤولين في المدارس وغيرها من الأماكن.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كيف تقوي الذاكرة والتركيز عند الأطفال؟

كيف أجعل طفلي قوي الشخصية؟