رسومات الأطفال ودلالاتها النفسية

رسومات الأطفال ودلالاتها النفسية

تحمل رسومات الأطفال عادةً دلالات وإشارات مختلفة (Getty)

رسومات الأطفال لها دلالات نفسية! نعم تحمل رسومات الأطفال عادةً دلالات وإشارات مختلفة، حيث يعبر البالغون عادةً عن رغباتهم وميولهم بالكلام المباشر، لكن الطفل لا يستطيع توظيف الكلمات بصورة ملائمة، فقد يتعرض لبعض المشاكل أو تكون لديه رغبات ومخاوف معينة لا يمكنه شرحها، لذلك يلجأ أحيانًا لرسم بعض الصور التي يمكن للأهل من خلالها معرفة تفكير وميول أطفالهم.

يعبر البالغين عن رغباتهم بالكلام المباشر، لكن الطفل لا يستطيع توظيف الكلمات بصورة ملائمة، فقد تكون لديه رغبات ومخاوف معينة

لذلك يجب دائمًا متابعة رسوم الأطفال لمحاولة معرفة المشاكل والمخاوف التي يعني منها أطفالهم.

رسومات الأطفال ودلالاتها النفسية

1. رسم الأعضاء بصورة مكبرة
قد تدل الرسومات الضخمة لدى الطفل مثل جسم كبير أو رأس كبير على الخوف من شيء معين، أو من شخص معين، كما قد تدل على تعرض الطفل لإعتداء معين سواء نفسي أو جسماني، كما قد يدل حجم الرأس الكبير أحيانًا على غرور الطفل وشعوره بالأنانية المفرطة، وهنا يجب متابعة الطفل لمحاولة معرفة سبب الرسومات الكبيرة عند الطفل.

2. رسم الأعضاء بصورة مصغرة
يلجأ بعض الأطفال لرسم أجسام صغيرة جدًا قد تدل على شعوره بالاضطهاد والعدونية، كما قد تدل الأجسام الضئيلة على شعور الطفل بالإهمال والتهميش، حيث يلاحظ أن الطفل السوي يحاول رسم صور للجسم بحجم طبيعي ومنطقي.

3. رسم الملامح
تعتبر الملامح ذات دلالات مختلفة حيث يمكن أن يلجأ الطفل لتصغير بعض الملامح أو تكبيرها، كما قد يلجأ إلى إهمال بعض الملامح، وسنذكر هنا بعض الحالات والدلالات الخاصة بالملامح:

• قد تدل الرسومات الخالية من الملامح كرسم الوجه على شكل دائرة مفرغة على شخصية انطوائية أحيانًا.

• رسم رقبة طويلة: قد يدل على أهداف كبيرة لدى الطفل وطموح عالي، أما في حال رسم الرقبة بصورة صغيرة جدًا فقد يدل هذا على إحساس الطفل بصعوبة تحقيق رغباته، كما قد يدل إهمال الرقبة في الرسوم بأن الطفل يواجه صعوبات كبيرة قد تصل إلى استحالة تحقيق أهدافه أو قد تدل على وجود عقبات كبيرة أمامه.

اقرأ/ي أيضًا: الألوان وتأثيرها على النفس

• رسم العيون الكبيرة: قد يدل رسم العيون بصورة كبيرة، ومبالغ فيها، إلى أن الطفل يشعر بأنه مراقب طوال الوقت وأنه ينزعج من هذه المراقبة.

• رسم الفم الكبير: قد يدل رسم الفم الكبير والأسنان المبالغ فيها إلى رغبة الطفل في الكلام ويريد أن يستمع له أحد، كما قد تدل على رغبته في الصراخ ولفت الإنتباه، وهذه الصور تنتشر بكثرة عند الأطفال العدائيين.

• رسم الأيدي: إذا كان الطفل يرسم الأيدي بصورة أكبر من الطبيعي فقد يدل هذا أحيانًا على رغبته في التواصل بصورة أكبر مع والديه ومع العالم الخارجي، أي أن الطفل قد يرغب في الذهاب في نزهة بين أحضان الطبيعة، أما في حال صغر الأيدي فهذا يدل على شخصية إنطوائية.

4. طريقة الضغط على القلم
قد تعبر طريقة ضغط الطفل على القلم أثناء الرسم على حالته النفسية، حيث يلاحظ أن بعض الأطفال يضغط بصورة مفرطة على القلم وهذا يدل على تصرف وسلوك عدواني.

أما في حال كان ضغط الطفل على القلم خفيفًا، وبالتالي تنتج الخطوط باهتة، فهذا يدل على خوف الطفل وإنطوائه أحيانًا، أما الخطوط المعتدلة فتدل عادةً على شخصية متوازنة وسليمة.

5. الألوان
قد تعبر الألوان بصورة مباشرة عن مزاج الطفل وحالته النفسية، حيث يدل استخدام الطفل للون الأسود بصورة مفرطة على الحزن الدائم، وفي حال استخدام اللون الأحمر الداكن فهذا يدل على شخصية عدوانية أحيانًا، كما يدل استخدام الألوان المشرقة مثل الأخضر والأزرق على شخصية متوازنة وطبيعية.

قد يدل رسم العيون بصورة كبيرة، ومبالغ فيها، إلى أن الطفل يشعر بأنه مراقب طوال الوقت وأنه ينزعج من هذه المراقبة

6. التغير المباشر في الرسومات
يجب دائمًا مراقبة رسومات الأطفال فإذا لاحظت الأم انعكاسًا في رسومات الطفل أو اختلاف طريقة رسمه بصورة مفاجئة، فإن هذا دليل على تعرض الطفل لمشكلة مباشرة أدت إلى اختلاف مشاعره.

ختامًا نستطيع القول أن رسومات الطفل هي الوسيلة الأفضل للتواصل مع الطفل ومعرفة كل ما يدور في خاطره، لذلك يجب متابعتها باستمرار ومحاولة مشاركة الطفل في الرسم ليتم مساعدته وتوجيهه بالصورة الأمثل. حيث تحمل رسومات الأطفال دلالات نفسية كما بيننا سابقًا في المقالة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الألوان والشخصيات في علم النفس

كيف أجعل طفلي قوي الشخصية؟