قبل ديربي العاصمة.. برشلونة يهزم أوساسونا ويضيق الخناق على متصدر الليغا

قبل ديربي العاصمة.. برشلونة يهزم أوساسونا ويضيق الخناق على متصدر الليغا

ميسي يحتفل بأوّل أهداف موريبا (Getty)

واصل برشلونة سلسلة نتائجه الإيجابية في الأسابيع الأخيرة، وحقق فوزًا ثمينًا على مضيفه أوساسونا بنتيجة 2-0، في استكمال مباريات المرحلة 26 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

 بالرغم من الإرهاق الذي بدا على الفريق الكتالوني بسبب تراكم المباريات، وبعد الدقائق الـ120 التي لعبها الفريق في المباراة الملحمية ضد إشبيليه، فإن الفريق حقق الأهم وانتصر، كما حافظ على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي في جميع المباريات، وبهذا الفوز قلّص برشلونة الفارق مع أتلتيكو مدريد المتصدر إلى نقطتين فقط، ليضع الفريق ضغطًا هائلًا على قطبي العاصمة قبل الديربي المنتظر الأحد، مع الإشارة إلى أن برشلونة لعب المباراة الأخيرة له بدون رئيس للنادي، في انتظار معرفة هوية رئيسه الجديد الأحد.

شوط أول متكافئ يحسمه جوردي ألبا

دخل برشلونة بالتشكيلة نفسها التي هزمت إشبيليه في إياب نصف نهائي كأس، وبالرسم التكتيكي 3-5-2، باستثناء إشراك الفرنسي أنطوان غريزمان في خط المقدّمة بدلًا من مواطنه عثمان ديمبيلي، والفرنسي الآخر صامويل أومتيتي مكان المصاب جيرارد بيكيه، فيما بدأ جاكوبا أراساتي مدرب أوساوسونا المباراة بالرسم التكتيكي 4-4-2 كما هي العادة، مع الاعتماد على الثنائي الهجومي المميز كيكي بارخا وجوناثان كاليري.

بعد دقائق جس النبض من الفريقين، حصل أوساسونا على الفرصة الأولى في المباراة، عندما سدّد كيكا بارخا كرة مقوّسة جميلة، تصدّى لها تير شتيغن ببراعة كبيرة في الدقيقة 14، وردّ ميسي بتسديدة قوية من داخل المنطقة اصطدمت بالدفاع وخرجت إلى ركلة ركنية في الدقيقة 15، وكاد توريس أن يسجّل هدف التقدم لأوساسونا في الدقيقة 22 لكن مينغيزا أبعد الكرة قبل أن تدخل المرمى، ولعب ميسي كرة عرضية مقوسة، تابعها غريزمان برأسه لكن اخطأ المرمى في الدقيقة 25.

ونجح جوردي ألبا في الدقيقة 29 في افتتاح التسجيل، بعدما تلقى تمريرة رائعة من ليونيل ميسي، فروّضها وسددها صاروخية في سقف المرمى، وبعدها بدقيقتين، كاد أوساسونا أن يعادل النتيجة بعد هجمة مرتدة منظّمة ونموذجية، وصلت فيها الكرة لكيكي باراخا الذي سددها بقوة لكنها وجدت المتألق تير شتيغن مرة أخرى، وهدأت المباراة في الدقائق العشرة الأخيرة من الشوط الأول، لينتهي بتقدم البلاوغرانا بهدف نظيف.

الناشئ موريبا يؤمن الفوز للفريق الكتالوني

أشرك رونالد كومان عثمان ديمبيلي مطلع الشوط الثاني بديلًا لأومتيتي، وعاد الفريق لطريقة 4-3-3، وسنحت أولى الفرص للفريق الكتالوني في الدقيقة 47، عندما سدّد ميسي كرة جميلة أبعدها الحارس، ومرر ديمبيلي كرة مميزة لدي يونغ في الدقيقة، أبعدها الدفاع في اللحظة الأخيرة، وسدد ميسي ركلة حرة من مسافة بعيدة، مرت بقرب المقص الأيسر، وفي الدقيقة 69، كاد جاييري أن يعادل النتيجة، لكن تير شتيغن تصدّى لتسديدته.

 استمرّ ضغط برشلونة على مرمى خصمه، مرّر ميسي كرة جميلة لجوردي ألبا، لكن الأخير سددها في وجه الحارس، وتنفّس برشلونة الصعداء في الدقيقة 82، عندما مرّر ميسي الكرة للبديل اليافع موريبا، الذي راوغ الدفاع وسددها بإتقان في أقصى الزاوية اليسرى، ليسجل ابن الـ19 سنة هدفه الأول مع الفريق  في مسيرته، ويعلن الحكم بعدها نهاية المباراة بفوز برشلونة بهدفين نظيفين.

سقوط جديد لإشبيليه وفوزان مهمان لقاديش وفالادوليد

وفي بقية مباريات السبت، واصل إشبيليه سلسلة نتائجه السلبية، وخسر للمرة الثالثة على التوالي، والرابعة في آخر خمس مباريات، أمام مضيفه إلتشي بهدف واحد مقابل هدفين، ورفع إلتشي رصيده من خلال هذا الفوز إلى 24 نقطة قفز من خلاله إلى المركز الـ17، في المقابل تجمّد رصيد إشبيليه عند 48 نقطة في المركز الرابع، وابتعد بشكل واضح عن فرق المقدمة الثلاثة، وبات عليه إنقاذ موسمه من خلال المحافظة على المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وحقق ريال فالادوليد صاحب المركز الـ16 فوزًا ثمينًا على ضيفه خيتافي صاحب المركز ال15 بنتيجة 2-1، وقلّص الفارق معه إلى نقطتين فقط في جدول الترتيب، مع العلم أن خيتافي أكمل المباراة منقوصًا بعد طرد لاعبه ماتا في الدقيقة 85، كما حقق قاديش الفوز على مضيفه إيبار بهدف نظيف، ساعده في الإبتعاد عن مراكز الهبوط والإرتقاء إلى المركز الـ14 متخطيًا خيتافي، فيما فيما تعقّدت أمور خيتافي صاحب المركز الـ18 ب22 نقطة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تأهّل لنهائي كأس إسبانيا.. برشلونة يعود من بعيد بثلاثيّة في شباك إشبيلية

حافظ على آماله في المنافسة.. برشلونة يهزم إشبيلية في قمة الليغا