حافظ على آماله في المنافسة.. برشلونة يهزم إشبيلية في قمة الليغا

حافظ على آماله في المنافسة.. برشلونة يهزم إشبيلية في قمة الليغا

قاد ميسي برشلونة لفوز هام على إشبيلية (Getty)

حافظ برشلونة على فرصه في المنافسة على لقب الدوري الإسباني، وحقّق فوزًا ثمينًا على مضيفه إشبيليه بهدفين نظيفين، في قمة مباريات المرحلة الـ26 من الليغا الإسبانية، ورفع الفريق الكتالوني رصيده إلى 53 نقطة صعد من خلالها إلى المركز الثاني مؤقتًا، متخطيًا غريمه ريال مدريد الذي تنتظره مباراة صعبة الإثنين في مواجهة ريال سوسيداد.

ويدين الفريق الكتالوني بالفوز لنجمه ليونيل ميسي الذي صنع الهدف الأول وسجّل الثاني، ليرفع رصيده إلى 19 هدفًا في صدارة الهدافين، كما نجح البرغوث الأرجنتيني في تسجيل هدفه رقم 38 ضد إشبيليه في كل المسابقات، وهو أكثر فريق يتلقى أهدافًا من ميسي على الإطلاق.

 ونجح الفريق الكتالوني في الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الثانية على التوالي، كما نجح في الفوز للمرة الاولى هذا الموسم ضد أحد الفرق المقدّمة، في المقابل تجمّد رصيد إشبيلية عند 48 نقطة في المركز الرابع، ليخرج الفريق نظريًا من سباق المنافسة على الدوري.

وكان الفريقان قد تواجها في مناسبتين سابقتين هذا الموسم، فتعادلا  في مباراة الذهاب في الدوري بنتيجة 1-1 في الكامب نو ، فيما فاز إشبيليه في ذهاب نصف نهائي كأس الملك بهدفين نظيفين في ملعبه خوان دي راموس. وسيتواجه الفريقان للمرة الرابعة هذا الموسم في إياب نصف نهائي الكأس منتصف الأسبوع القادم على ملعب الكامب نو.

 برشلونة يسيطر على الشوط الأول وينهينه متقدمًا بهدف ديمبيلي

دخل رونالد كومان المباراة بالرسم التكتيكي 3-5-2، حيث اعتمد الفريق على ثلاثة قلوب دفاع، وهو الأمر الذي لم يحصل منذ أسابيع،  واشترك الفرنسي عثمان ديمبيلي في خط المقدمة على حساب كلّ من مواطنه أنطوان غريزمان، والدانماركي مارتن يريثوايت، من جهته بدأ جوليان لوبيتيجي المباراة بالرسم التكتيكي 4-3-3، واعتمد على لوك دي يونغ في خط المقدّمة، على حساب هدّاف الفريق المغربي يوسف النصيري الذي تواجد على مقاعد البدلاء.

بعد عشرين دقيقة أولى هادئة ومشوبة بالحذر من الفريقين، نجح برشلونة في تسيّد الشوط الأول، مستفيدًا من التحفّظ المبالغ فيه الذي دخل فيه لوبيتجي المباراة، وحصل الفريق الكتالوني على أولى فرصه في الدقيقة 21، بعد هجمة مرتدّة منظمة مرّر من خلالها دي يونغ الكرة إلى عثمان ديمبيلي، الذي راوع المدافع وسدد كرة تصدّى لها الحارس المغربي ياسين بونو، ونجح برشلونة في افتتتاح التسجيل في دقيقة 28، عن طريق عثمان  ديمبيلي الذي تلقّى تمريرة مميزة من ميسي، فانفرد بالحارس بونو وسدّدها بين قدميه، وكاد سيرجينو ديست أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 39، لكنّ تسديدته علت العارضة.، وسيطر برشلونة على منتصف الملعب، فيما بدا إشبيليه مستسلمًا، وفشل لاعبوه في صنع أي فرصة خطيرة خلال هذا الشوط الذي انتهى كاتالونيًا، بهدف نظيف.

ميسي يسجّل هدف الحسم ويهدي فريقه الفوز

أجرى لوبيتيجي ثلاثة تبديلات مطلع الشوط الثاني، فأشرك يوسف النصيري، كريم رقيق وسوسو، وحصل الفريق على أولى فرصه في المباراة في الدقيقة 50 عبر تسديدة لخيسوس نافاس تصدّى لها تير شتيغن، ردّ الفريق الكتاليوني بسرعة عبر هجمة مرتدة، لكن تمريرة دي يونع لم تصل لجوردي ألبا، وسدد سيرجينيو ديست كرة صاروخية اصطدمت بالقائم الأيسر لياسين بونو في الدقيقة، وأهدر ميسي كرة سهلة في الدقيقة 60 بعد تمريرة من ديمبيلي.

وفي الدقيقة 67 سجل لونغيليه هدف التقدم لكن الحكم ألغاه بداعي التسلّل، وعاد الحكم وألغى هدف التعادل ليوسف النصيري، بسبب لمسه للكرة بيده، قبل أن يتنفّس برشلونة الصعداء في الدقيقة 85، عندما سجّل له ميسي هدف تأمين الفوز، لينهي حكم المباراة اللقاء بفوز ثمين للفريق الكتالوني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

جراح البارسا لم تندمل بعد.. برشلونة يسقط بتعادل خاسر أمام قادش

تعثّر الأتلتي فاشتعلت المنافسة.. ريال مدريد يقترب من صدارة الليغا