فيلم

فيلم "The Shape of Water".. فانتازيا وإثارة ورعب في شريط واحد!

لقطة من الفيلم

أدت الممثلة سالي هوكينز أداءً رائعًا في أحدث أفلام المخرج السينمائي، جييرمو ديل تورو، والذي تدور أحداثه حول قصةٍ رومانسيةٍ خرافية. في الفيلم تضع إليسا كل يوم قبل أن تذهب إلى العمل البيض على الموقد حتى يغلي، وتدخل إلى حوض الاستحمام، وتنعم بالاسترخاء فيه. البيض، والماء، وبطبيعة الحال الجنس، سيلعبون جميعًا أدوارًا هامة ومتشابكةً في أحدث أفلام المنتج السينمائي، جييرمو ديل تورو، والذي يأتي باسم The Shape of Water، وهو فيلم خرافي للبالغين، والذي يتميز بالعمق والحميمية، وبالأصالة بطبيعة الحال.

هكذا بدأ الكاتب كريستوفر أور مقاله الذي ناقش فيه فيلم "شكل الماء The Shape of Water"، آخر أفلام المخرج جييرمو ديل تورو. نشر المقال في موقع مجلة "ذي أتلانتيك" وفيما يلي ترجمتنا له بتصرف.

يتميز طاقم عمل فيلم The Shape of Water بالانسجام، وبصفته يقوم بدور الرجل السمكة في الفيلم، يؤدي الممثل، دوغ جونز، تمثيلًا صامتًا بتعبيراتٍ مذهلة

أتت فكرة الفيلم للمخرج ديل تورو بشكلٍ رئيسي، من فيلم وحوش قديم يعود لعام 1954 بعنوان Creature From the Black Lagoon، والذي تذكر أنه كان قد رآه وهو في السابعة من عمره. فقد صرح ديل تورو لمجلة The Hollywood Reporter مؤخرًا، أن: "هذا المخلوق كان أجمل تصميم رآه على الإطلاق"، وأضاف: "لقد رأيته يسبح أسفل الممثلة، جولي آدامز، وأحببت فكرة أن هذا المخلوق قد وقع في غرامها، وقد شعرت برغبةٍ شديدةٍ تجاههما معًا في نهاية المطاف".

حاول ديل تورو على مدار السنوات السابقة، بيع إصدار جديد من قصة الفيلم لشركة Universal Pictures للإنتاج السينمائي، والتي تنتهي مآلاتها بكُلٍ من المرأة والمخلوق معًا. إلا أن الشركة قد رفضت. وبدلًا من ذلك، قدّم لنا الآن قصةً معدّلةً رائعة في فيلم The Shape of Water.

اقرأ/ي أيضًا: دارين أرنوفسكي: كنت أتمنى أن أكون أكثر تحكمًا

تدور أحداث فيلم The Shape of Water في أوائل الستينيات من القرن الماضي، إذ تعمل بطلة الفيلم، إليسا -والتي أدت الممثلة سالي هوكينز شخصيتها ببراعةٍ فائقة- في نوبة حراسة ليلية في أحد المختبرات السرية إبان الحرب الباردة، خارج مدينة بالتيمور. تعاني إليسا من فقدان النطق بسبب إصابةٍ غير معروفة حدثت لها في طفولتها، بالإضافة إلى ندوب جرح على جانبي رقبتها.

أما أفضل أصدقائها -وربما ليس لديها أصدقاء غيرهم- هم من الغرباء أيضًا. وهم، زيلدا -والتي تؤدي دورها الممثلة أوكتافيا سبنسر- والتي تكره الأزواج، وجيلز -الذي يؤدي دوره الممثل ريتشارد جينكينز- وهو فنان تجاري يعيش في الشقة المجاورة، والذي أخفى بعض الأسرار التي تسببت في طرده من عمله لدى إحدى الشركات.

في يومٍ من الأيام، قابلت إليسا مخلوقًا غريبًا، عندما أحضر المختبر(أكثر الأغراض حساسيةً في هذه المنشأة)، وهو مخلوق برمائي ثنائي -رجلٌ وسمكة- أُلقي القبض عليه في الأمازون -وتظهر ظلال فيلم Creature From the Black Lagoon مرةً أخرى- وفي ظل جهود التسابق العلمي مع روسيا للبقاء في الطليعة، يعكف فريق الباحثين في المختبر على دراسة وإجراء التجارب على هذا المخلوق، والتي عادةً ما تكون قاسية.

يتعمد العقيد، ريتشارد سترايكلاند -يؤدي دوره الممثل مايكل شانون- رئيس برنامج الدراسة، إيذاء المخلوق، والذي ألّم أداؤه ما لم تستطع الرسوم الكرتونية الإلمام به.

فيلم The Shape of Water يشبه، تحفة ديل تورو الفنية التي أخرجها عام 2006، وهو فيلم Pan’s Labyrinth، والذي يشكل في نفس الوقت حلمًا خياليًا

وعلى العكس من ذلك، تشعر إليسا على الفور بالشفقة والعطف على الرجل السمكة. هو لا يستطيع الكلام أيضًا، سوى بعض العواء والزمجرة. فقد كانت تتشارك البيض المسلوق معه، وتدير مقطوعات جلين ميلر الموسيقية على الفونوغراف المحمول، وتعلمه أبجديات لغة الإشارة، إذ تبدأ بالأمور البسيطة، كإشارة البيض. وهو ما قد يكون بداية قصة حب غير مألوفة على الإطلاق.

بما أن فيلم The Shape of Water يحتوي على خليطٍ فريد، فمن الصعب أن نتصور أي مُخرج آخر يستطيع أن يجعله يحقق نجاحًا كبيرًا. فهو يحتوي على وحشٍ غريب، وخرافةٍ رومانسية، وتصوير سينمائي غريب، ونموذج للتسامح، وإثارة جاسوسية في آن واحد. إذ يقدم مايكل ستالبارج كما المعتاد دورًا رائعًا للعالم الجيد الذي له أسراره الخاصة.

أهم ما في الأمر، أن فيلم The Shape of Water يشبه، تحفة ديل تورو الفنية التي أخرجها عام 2006، وهو فيلم Pan’s Labyrinth، والذي يشكل في نفس الوقت حلمًا خياليًا، وقصةً في مكان وزمان غاية في الروعة معًا. فإذا لم تكون عبارة (الواقعية الساحرة) قد صِيغت من قبل، فعلى أحدهم أن يخترعها.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "Celine and Julie Go Boating": أهمية أن تقدس الجنون

كان التصوير السينمائي على يد دان لوستسن للفيلم خلال فترة الحرب الباردة رائعًا بالفعل، كما كانت الموسيقى التصويرية للفيلم التي أعدها ألكساندر ديسبلات، تعبر عن الحنين والحزن بشكلٍ عميق. تعيش كل من إليسا وجيلز فوق صالة سينما، ويقضيان أوقات أمسياتهما يشاهدان شيرلي تيمبل، وكارمن ميراندا على التلفاز، ويقلدان حركات الرقص وهما جالسان على الأريكة. وفي تسلسل أحداث  فيلم The Shape of Water غير المتوقعة على الإطلاق، يُوحِّد ديل تورو مشاهد الخيال العلمي وعناصر المسرح الموسيقي بشكلٍ غريب، امرأة ورجلٌ سمكة، على أنغام You’ll Never Know.

كان التصوير السينمائي على يد دان لوستسن لفيلم The Shape of Water رائعًا بالفعل، كما كانت الموسيقى التصويرية للفيلم التي أعدها ألكساندر ديسبلات، تعبر عن الحنين والحزن بشكلٍ عميق

يتميز طاقم العمل في فيلم The Shape of Water بالروعة على جميع الأصعدة، وبصفته الرجل السمكة، يؤدي الممثل دوغ جونز تمثيلًا صامتًا بتعبيراتٍ مذهلة تحت طبقات القشور الزرقاء الموضوعة عليه، في إعادة لدور أبي سابين -ولكن دون التفوه بأي كلام- في فيلم ديل تورو Hellboy.

إلا أن أداء سالي هوكينز الصامت في فيلم The Shape of Water كان بطريقةٍ تحافظ على عدم خروج قصة الفيلم عن الخلفية الخيالية الجامحة، في مظهر عاطفي واقعي. ومن خلال التحول بين اللطف والغرابة، والضعف والشجاعة، استطاعت تقديم من خلال الفيلم، إنسانة بطلة لا يمكن أن تقاوم بعمق - بغض النظر عن النوع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كيف استخدمت الرمزية والإسقاط في السينما والدراما؟

سينما ثيو أنجيلوبولس.. عالم التجوالات الطويلة