فيلم

فيلم "The Imitation Game".. أن تعيش متنكرًا لميولك ليس حلًا

لقطة من الفيلم

تدور قصة فيلم "لعبة التزييف أو The Imitation Game" حول عالم الرياضيات آلان تورنغ الذي يقوم بدوره الممثل القدير بينيديكت كامبرباتش، آلان تورنغ يعتبر الأب الروحي للكمبيوتر، والذي مهد اختراعه للعلماء أن يصمموا الآلات المعتمدة بشكل كلي على الكمبيوتر في إدارتها واستخدامها، أو ما يُدعى في وقتنا الحاضر بـ"العقل الاصطناعي".

ستستمتع بتفاصيل فيلم The Imitation Game، وسيجعلك راغبًا في البحث عن كلمات كثيرة صغيرة، كتبت فيها الكثير من الأوراق العلمية

حيث يقوم عالم الرياضيات ومحلل الشفرات آلان تورنغ في الفيلم، بالتقدم لمساعدة الحكومة في فك شفرة الإنجما الألمانية (استخدمها الألمان في التواصل فيما بينهم)، وقد ساعد اختراعه الذي أطلق عليه اسم "كريستوفر"، المحاكي للـ"إنجما"، في تقليص سنوات الحرب وإلحاق الخسائر بالألمان، ما ساهم في النصر على النازيين وإنقاذ ملايين البشر، ليتم بعدها تطوير اختراعه في جامعة مانشستر.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "Grave of the Fireflies": آلام الحرب وذنوبها

ومن جهة أخرى، يتطرق فيلم The Imitation Game، بطولة كل من بينيديكت كامبرباتش، وكيرا نايتلي وماثيو جوود، وإخراج مورتين تيلدوم، لحياة "آلان تورنغ" الاجتماعية، وما تعرض له في طفولته، ما ساهم في انعكاسه على طريقة تفكيره وانطوائيته وكلامه، فقد اهتم بالأكواد وتشفيرها وحل الألغاز أكثر من الكلام وتقوية علاقاته الاجتماعية.

تطورت بعد ذلك أحداث الفيلم، لنتابع من خلالها ميول آلان تورنغ الجنسية المثلية، حيث كانت المثلية وقتها تُعد جريمة في بريطانيا، ما جعل بطلنا يعيش بين هوسه ورغباته، وبين خسارته في إكمال إنجازه، الذي أخذ منه جهدًا ليس يسيرًا.

أبدع الممثل بينيديكت كامبرباتش في تجسيد الشخصية المنعزلة عن الناس والحياة الاجتماعية وفرض سلطتها، وانعكاس لغة الرياضيات والأكواد على طريقة كلامها، حيث يحاول تفكيك رموز الكلمات والمزاح كما لو كانت معادلات، ويجسد شخصية برغم كونها مكروهة من الجميع لتسلطها فإنها مقدرة لشدة ذكائها.

تم عرض فيلم The Imitation Game في 64 مهرجانًا سينمائيًا حول العالم، منها مهرجان تيلورايد السينمائي، ومهرجان تورونتو السينمائي. وتم ترشيحه لثماني جوائز أوسكار في فئة أفضل ممثل، وأفضل ممثلة، وأفضل سيناريو، وأفضل موسيقى تصويرية، وأفضل إنتاج، وأفضل تأليف، وأفضل نص اقتباس، وأفضل تحرير. وقد جلب بـ"14 مليون دولار"، هي تكلفة إنتاجه، أرباح تُقدر بأكثر من 218 مليون دولار.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "شيخ جاكسون".. لم يجب أن نمنح عمرو سلامة فرصة أخرى؟

فيلم The Imitation Game مُقتبس من أحداث حقيقية، دونها الكاتب أندرو هودجز في كتابه "Alan Turing: The Enigma". وقد قام كاتب السيناريو غراهام مور، بتصويرها بطريقة مميزة متنقلة بين الماضي وانعكاساته في حياة عالم الرياضيات آلان تورنغ، وحاضره.

استعان غراهام مور بمقولات فلسفية ساعدت في صُنع حبكة فلسفية متعددة الزوايا، يظهر فيها الحياة الاجتماعية لألان تورنغ، وحياته المهنية، والتحدي الذي يريد به تحقيق ذاته وتفريغ كل طاقاته داخل هذا الجهاز الذي صممه داخل عقله، وكان الوحيد الذي يؤمن به.

اختراع طريقة كاملة جديدة لفك شيفرة الإنجما، كان تحديًا ضد الزمن قبل أن يكون ضد الحرب العالمية الثانية

فاختراع طريقة كاملة جديدة لفك شيفرة الإنجما، كان تحديًا ضد الزمن قبل أن يكون ضد الحرب.

وربما كان الدرس الأهم من هذا فيلم The Imitation Game هو أنك ربما تستطيع النجاح في الجانب الاجتماعي من حياتك بشكل أو بآخر، لكن أن تعيش متخفيًا ومتنكرًا من ميولك وأفكارك، بطريقة إمساك العصا من المنتصف، فهذا أمر يكاد يكون مستحيلًا.

وستدرك بعد مشاهدة الفيلم واستيعاب قصته، أنه بين الحين والآخر، هناك أشياء عظيمة عليك تجاهلها لتستطيع الوقوف جنبًا إلى جنب مع نفسك، وتكون شخصًا مميزًا برغم كل ما تحمله، ويعتبره الناس فيك من النقائص.

ستستمتع بتفاصيل فيلم The Imitation Game، وسيجعلك بعد مشاهدته، راغبًا في البحث عن كلمات كثيرة صغيرة، كتبت فيها الكثير من الأوراق العلمية المميزة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فيلم "Annabelle: Creation".. رعب الدمى الذي لا ينتهي

كيف تعرف أنك تشاهد فيلم لدارين أرنوفسكي؟.. 5 علامات تؤكد لك ذلك