فرصة برشلونة الأخيرة.. مواجهات حاسمة في دوري أبطال أوروبا

فرصة برشلونة الأخيرة.. مواجهات حاسمة في دوري أبطال أوروبا

من استعدادات برشلونة لمواجهة دينامو كييف (Getty)

ألتراصوت- فريق التحرير

تعود عجلة دوري أبطال أوروبا للدوران من جديد مساء اليوم الثلاثاء، حيث تُلعب مباريات الجولة الرابعة في المجموعات من الخامسة حتى الثامنة، في جولة قد تشهد ضمان بعض الفرق الحصول على بطاقة التأهل في حال حقّقت الفوز، كبايرن ميونيخ الألماني، ويوفنتوس الإيطالي، كما أنها قد تكون الفرصة الأخيرة لبعض الفرق في حال أرادت الاستمرار في المنافسة، وتجنّب سيناريو الخروج المبكّر، وفي مقدمتها برشلونة الإسباني الذي يعيش أسوأ ازماته منذ سنوات طويلة، ولن يكون أمامه بديلًا عن الفوز في رحلته الشاقة إلى أوكرانيا، في حل أراد الوقوف على قدميه مجدّدًا.

المجموعة الخامسة: بايرن ميونيخ لمواصلة الهيمنة

لا يبدو أن أحدًا اليوم قادر على إيقاف قطار بايرن ميونيخ، فالفريق البافاري حقّق العلامة الكاملة في الجولات الثلاث الأولى، وسجّل 12 هدفًا ولم يستقبل أي هدف، ليكون بذلك صاحب أقوى هجوم وأقوى دفاع ( بالتساوي مع يوفنتوس ) بين الفرق الـ32 المشاركة في المسابقة. يستقبل بايرن ميونيخ على ملعبه في آليانز أرينا، بنفيكا البرتغالي بعدما هزمه ذهابًا في معقله، الفوز بالمباراة يؤمّن طريق كتيبة نايغلسمان نحو الدور القادم، وقد يضمن له صدارة المجموعة قبل جولتين من نهاية هذا الدور، ستكون الفرصة متاحة أيضًا أمام هدّاف الفريق ليفاندوفسكي لزيادة غلّته من الأهداف، وانتزاع صدارة الهدّافين من سيباستيان هالير مهاجم أياكس أمستردام.

في المباراة الأخرى سيتعيّن على برشلونة الفوز ضد دينامو كييف في أوكرانيا، قبل مواجهته الصعبة مع بايرن ميونيخ خارج ملعبه أيضًا في الجولة القادمة، في حال أراد تعزيز فرصه في خطف إحدى بطاقتي التأهل، وتأتي المباراة في وقت يعيش فيه الفريق الكتالوني أسوأ أيامه منذ عقود طويلة، فالفريق أقال مدربه رونالد كومان، ووتقهقر إلى المركز التاسع في الدوري، ويواجه خطر الخروج من دور المجموعات لدوري الأبطال، للمرة الأولى منذ سنوات طويلة، فيما وصل عدد الإصابات في صفوف لاعبي الفريق إلى تسعة، آخرها كانت الأخبار المؤسفة حول احتمال اعتزال مهاجمه أغويرو اللّعب، بسبب مشاكل في انتظام دقّات القلب.

المجموعة السادسة: مواجهتان مثيرتان وجميع الاحتمالات قائمة

في أكثر المجموعات ندّية وتنافسية، يستقبل أتلانتا برغامو الإيطالي، مانشستر يونايتد الإنكليزي في مهمة ثأرية، بعدما خسر أمامه ذهابًا بنتيجة 2-3 في مباراة مثيرة نجح فيها رونالدو ورفاقه في قلب تأخرهم بهدفين والظفر بنقاط المباراة.

مانشستر يونايتد استعدّ للمباراة بالفوز في الدوري على توتنهام بنتيجة 3-0، ليخفّف جزئيًا من آثار خسارته التاريخية أمام ليفربول في مسرح الأحلام بخماسية نظيفة، وهو يعول على نجمه رونالدو لتحقيق الفوز الثالث على التوالي في المسابقة والاقتراب من التأهل، رونالدو سجّل نصف أهداف فريقه الستة في المسابقة حتى الآن. من جهته سيحاول غاسبريني مدرب أتلانتا تصحيح أخطاء مباراة الذهاب، والاستفادة من القوة الهجومية الضاربة التي يمتلكها لتحقيق الفوز والوصول إلى النقطة السابعة.

في المباراة الثانية سيحاول فياريال الإسباني الإستفادة من فرصة اللعب على أرضه وأمام جماهيره في المادريغال، لتحقيق الفوز على يونغ بويز السويسري والتقدّم خطوة إضافية نحو بوابة العبور إلى الأدوار الإقصائية، بالرغم من أن مدرب الفريق المتوّج بالدوري الأوروبي العام الماضي اوناي إيمري، يدرك أن مهمته لن تكون سهلة أمام الفريق السويسري الذي تسبّب بالمتاعب لخصومه في جميع مبارياته في هذه المجموعة، والتي افتتحها بفوز مفاجئ على الشياطين الحمر في سويسرا.

المجموعة السابعة: سالزبورغ يواصل مغامرته

فاجأ سالزبورغ جميع المتابعين ونجح في تصدّر المجموعة السابعة بفارق مريح بعد ثلاث جولات، على حساب ليل بطل فرنسا، والعريقين إشبيليه الإسباني وفولسبورغ الألماني، وسيحاول الفريق النمساوي الذي ترعاه شركة ريد بول، أن يواصل نتائجه الإيجابية عندما يحلّ ضيفًا على فولسبورغ الألماني متذيّل المجموعة والذي ربما سيلعب آخر أوراقه في حال أراد البقاء في المنافسة، فيما تبرز مواجهة متكافئة بين ليل الذي خسر في الدوري الفرنسي بصعوبة أمام باريس سان جرمان، عندما يحلّ ضيفًا على إشبيليه صاحب المستوى المميّز في الليغا هذا الموسم. الفريقان سيقاتلان على الأقل للحصول على بطاقة المركز الثاني، في حال تعذّر عليهما اللحاق بسالزبورغ بالصدارة.

المجموعة الثامنة: يوفنتوس لحسم التأهل وتشيلسي للاقتراب منه

على عكس نتائجه السيئة في الدوري الإيطالي التي وضعته في المركز التاسع، أظهر يوفنتوس ثباتًا في دوري الأبطال، ونجح في تحقيق الفوز في جميع مبارياته التي خاض اثنين منها خارج ملعبه، محافظًا على نظافة شباكه، ليتصدر المجموعة الثامنة عن جدارة واستحقاق، والفرصة متاحة أمامه اليوم لوضع قدم في دور الـ 16 عندما يستضيف زينيت سان بطرسبورغ الروسي.

من جهته سيعمل تشيلسي الذي خسر في الجولة الثانية أمام يوفنتوس، على تأمين الفوز والنقاط الثلاث في رحلته إلى مالمو السويدية مسقط رأس زلاتان ابراهيموفيتش لمقابلة فريق المدينة، كي يتجنّب الحسابات المعقّدة في الجولتين المتبقتين. الفريق اللندني يدخل المباراة بمعنويات عالية، بعدما ابتعد في صدارة الدوري الإنجليزي مستفيدًا من تعثّر مانشستر سيتي وليفربول.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فعلها رونالدو مجدّدًا.. اليونايتد يقلب تأخّره في دوري الأبطال إلى فوز مثير

دوري أبطال أوروبا.. ليفربول يثأر من أتلتيكو مدريد بفوز مثير