دوري أبطال أوروبا.. ليفربول يثأر من أتلتيكو مدريد بفوز مثير

دوري أبطال أوروبا.. ليفربول يثأر من أتلتيكو مدريد بفوز مثير

محمّد صلاح يقود ليفربول لانتصار مثير على أتلتيكو مدريد (Getty)

حسم ليفربول لصالحه قمّة مواجهات الثلاثاء، في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، بفوزه المثير على مضيفه أتلتيكو مدريد، ليثأر الريدز من هزيمة مماثلة مع النادي نفسه قبل عامين، حينما انتصر الهنود الحمر بالأنفيلد بنتيجة 3-2.

كما استعاد ريال مدريد ألقه الأوروبي باكتساحه شاختار دونيتسيك، كذلك أحرز باريس سان جيرمان فوزًا غاليًا وصعبًا على لايبزيج الألماني، فيما تقلّصت حظوظ الميلان بشكل كبير في بلوغ دور الستّة عشر، حيث تعرّض لهزيمته الثالثة تواليًا في الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات، والتي شهدت خوض فرق المجموعات الأربع الأولى لقاءاتها أمسية الثلاثاء.

المجموعة الأولى: باريس سان جيرمان يحافظ على الصدارة بشقّ الأنفس

دخل باريس سان جيرمان الجولة الثالثة وهو متصدّر للمجموعة الأولى بأربع نقاط، متفوّقًا على مانشستر سيتي بفارق نقطة واحدة، لكنّ السيتيزينس اقتنصوا الصدارة مؤقّتًا، بعدما هزموا مضيفهم كلوب بروج البلجيكي بخمسة أهداف لواحد، سجّل منها النجم الجزائري رياض محرز هدفين، وهنا أصبح الباريسيون في مأزق، عليهم التفوّق على لايبزيج الألماني، في مواجهة احتضنها ملعب حديقة الأمراء بباريس.

سيناريو المباراة كان مثيرًا للغاية، تقدّم أصحاب الأرض بهدف لجوهرتهم كيليان مبابي، لكنّ لايبزيج أصرّ على تقديم أفضل عروضه في الشوط الأوّل، وأنهاه متعادلًا بعد تسجيل أندريه سيلفا هدف فريقه الأوّل، وفي الشوط الثاني تفوّق لايبزيج بهدف ثان سجّله موكيلي بالدقيقة 57، لكنّ الأرجنتيني ليونيل ميسي كشّر عن أنيابه، وسجّل هدف التعديل في الدقيقة 67، سبع دقائق بعد ذلك ويضيف البرغوث هدف الانتصار من ركلة جزاء، سجّلها بأسلوب جميل على طريقة بانينكا، بذلك اعتلى الباريسيون المركز الأوّل بسبع نقاط، ثم مانشستر سيتي بستّ، وكلوب بروج بأربع نقاط، وأخيرًا لايبزيج دون نقاط.

المجموعة الثانية: غريزمان الأفضل.. غريزمان الأسوأ

أبرز مباريات الثلاثاء احتضنها ملعب الواندا ميتروبوليتانو، حينما استضاف أتلتيكو مدريد ليفربول في قمّة المجموعة الثانية، الريدز بدأوا المباراة بطريقة مثاليّة للغاية، سجّلوا هدفين مبكّرين في أوّل ربع ساعة، حينما حرف ميلنر تسديدة محمد صلاح نحو شباك الحارس أوبلاك، وصوّب كيتا كرة رائعة سكنت شباك الأتلتي، لكنّ أصحاب الأرض لم يتملّكهم اليأس، دافعوا عن حظوظهم في المباراة بشراسة حتّى آخر رمق.

أعاد غريزمان فريقه لأجواء اللقاء، بعدما نجح في تسجيل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 20، اللاعب نفسه أهدر فرصة خطرة، حينما انفرد بالحارس بيكر، لكنّ الأخير أنقذ الموقف، وهو أمر تكرّر كثيرًا في المباراة، الحارس البرازيلي أبطل أكثر من أربع أهداف محقّقة للهنود الحمر، ومع ذلك نجح أنطوان غريزمان مرّة أخرى في تسجيل الهدف، حينما تلقّى تمريرة من فيليكس وأكمل الكرة بالشباك، معلنًا تعديل النتيجة في الدقيقة 34.

إثارة المباراة ما زالت حاضرة، ففي الشوط الثاني ارتكب نجم المباراة الذي سجّل هدفين هفوة قاتلة، جعلته أحد أسوأ لاعبي اللقاء، حينما ارتكب مخالفة خشنة بحق فيرمينيو، فأشهر الحكم بوجهه البطاقة الحمراء في الدقيقة 52، ليكمل الأتلتي المباراة بصفوف ناقصة، وهنا استثمر ليفربول الوضع، واستفادوا أيضًا من هفوة دفاعيّة كلّفت الفريق ركلة جزاء، ترجمها بنجاح المتخصّص محمّد صلاح.

وهنا انتصر ليفربول على أتلتيكو مدريد محقّقًا العلامة الكاملة بتسع نقاط، وحافظ بطل إسبانيا على المركز الثاني بأربع نقاط، متساويًا مع بورتو المنتصر على الميلان بهدف، الأخير أصبح قريبًا جدًّا من الوداع المبكّر لدوري الأبطال، إذ تلقّى خسارته الثالثة في ثلاث جولات، وما زالت سلّة النقاط الخاصّة به خالية.

المجموعة الثالثة: الطواحين تدور

بعدما حقّق كلٌ من بوروسيا دورتموند وأياكس أمستردام العلامة الكاملة في الجولتين الماضيتين، تصادما في هولندا مساء الثلاثاء، في لقاء سيحدّد بشكل كبير ملامح المتصدّر من المجموعة الثالثة، أصحاب الأرض صدموا خصمهم الألماني برباعيّة كاملة، ووضعوا قدمًا لهم في دور الستّة عشر، لقد حقّقوا العلامة الكاملة بثلاث انتصارات، سجّلوا خلالها 11 هدفًا، فيما حافظ دورتموند على المركز الثاني، متفوّقًا على سبورتينغ لشبونة، والذي يملك ثلاث نقاط فقط، مستفيدًا من فوزه خارج الديار على بيشيكتاش برباعيّة لهدف، الفريق التركي لا يملك أي نقطة.

المجموعة الرابعة: عودة الكبار

نجح ريال مدريد في استعادة بريقه الأوروبي، بعدما اكتسح مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني بخمسة أهداف كاملة، فوزٌ منح الميرينغي صدارة المجموعة الرابعة، متفوّقًا بفارق الأهداف على مفاجأة البطولة السارّة شيريف تيراسبول، والذي هُزم أمام إنتر ميلان بثلاثة أهداف لهدف، النادي الإيطالي بات ثالثًا بأربع نقاط، ويأتي شاختار الأوكراني أخيرًا بنقطة وحيدة، الحسابات ما زالت مفتوحة في هذه المجموعة، لكنّ عودة الكبيرين الإنتر والريال، تشير إلى أن الجولات القادمة ستحمل الكثير من الإثارة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

جحيم الأنفيلد يلتهم أصحابه.. وباريس سان جيرمان يتخلّص من عقدة ثمن النهائي

باريس سان جيرمان يهزم مانشستر سيتي.. وخسارة تاريخيّة للريال في دوري الأبطال