فالنسيا يهزم ريال مدريد برباعية في قمة المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني

فالنسيا يهزم ريال مدريد برباعية في قمة المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني

هدف المدافع فاران في مرمى فريقه (Getty)

تعرّض ريال مدريد لخسارة قاسية أمام مضيفه فالنسيا بنتيجة 4-1، في ختام المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني، وقد شهدت المباراة الكثير من الإثارة والتشويق، ولجأ الحكم لتقنية الفار أكثر من مرة، كما حصل فالنسيا على ثلاث ركلات جزاء في المباراة سجلها جميعها لاعبه سولير، وبهذه الخسارة تجمّد رصيد ريال مدريد عند 16 نقطة في المركز الرابع، فيما وصل فالنسيا إلى نقطته الـ11 وقفز إلى المركز التاسع، فيما حافظ ريال سوسيداد على كرسي الصدارة برصيد 20 نقطة.

دخل زين الدين المباراة بتشكيلة 4-3-3 كالعادة، وكان مفاجئًا إشراك إيسكو الذي كان خارج خطط المدرب في الفترة الماضية، في خط الوسط إلى جانب فالفيردي ومودريتش، فيما تكوّن خط المقدمة من أسينسيو، فينيسوس وبنزيما، في ظل غياب كاسيميرو وهازارد الذان ثبتت إصابتهما بفيروس كورونا قبل يوم من المباراة.

تسبّبت الأخطاء الدفاعيّة لريال مدريد بهزيمة قاسية أمام فالنسيا، الميرينغي خسر برباعيّة تاريخيّة وضعته في المركز الرابع بالليغا

 

فيما عاد مارسيلو إلى مركز الظهير الأيسر مرة أخرى، على حساب الفرنسي فلوران ميندي صاحب المستوى المتذبذب مؤخرًا، من جهته دخل خافي غراسيا مدرب فالنسيا المباراة بتشكيلة 4-4-2، مع الاعتماد على الثنائي الأوروغوياني ماكسميليانو غوميز، والكوري الجنوبي كانغ لي في خط المقدمة، مع العلم أن فالنسيا لعب المباراة بدون مدافعيه الفرنسي دياكابي المصاب، والبرتغالي تيري كوريا الموقوف، وقد أبقى المدرب نجمه البرتغالي غونزالو غيديش، صاحب المستوى المخيّب هذا الموسم، على مقاعد البدلاء.

بدأ ريال مدريد المباراة بقوة بحثًا عن الهدف الأول، وكاد لوكا مودريتش أن يفتتح التسجيل لكن الحارس دومينيك تصدّى ببراعة لتسديدته، قبل أن يفشل في التصدي لتسديدة بنزيما الصاروخية، ليتقدم ريال مدريد في النتيجة في الدقيقة 23، وشهدت الدقائق التالية أحداثًا مثيرة للغاية، خطفت أنفاس جمهور الفرقين، حيث حصل فالنسيا على ركلة جزاء بعد لمسة يد على فاسكيز، سددها وسولار وصدّها كوروا ببراعة لترتد إلى سولار ويسددها في القائم ويتابعها موسى داخل المرمى.

 وبعد العودة للفار بقرّر إعادة الركلة بسبب تقدم لاعب من كل فريق داخل المنطقة قبيل تسديد الركلة، فسددها سولار في الزاوية نفسها ليتعادل الفريقان، وانطلق لاعبو فالنسيا في هجمة مرتدة منظمة في الدقيقة 42، وحاول فاران إبعاد الكرة العرضية لكنه حوّلها بالخطأ باتجاه مرماه، لتحصل دربكة على خط، ويعود الحكم للفار الذي يؤكد أن الكرة تجاوزت الخط، مع علامات استفهام حول عدم فاعلية تقنية خط المرمى، إذ لم تشر الساعة التي يحملها الحكم إلى تخطي الكرة لخط المرمى، شوط أول مثير أنهاه الخفافيش نجح فيه الخفافيش في قلب تأخرهم وتقدّموا بهدفين مقابل هدف.

استمرت الإثارة مع انطلاقة الشوط الثاني، واستفاد فالنسيا من تضعضع دفاع ريال مدريد وحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 51، نجح سولير في تسجيلها ليتقدم فالنسيا 3-1 وتتعقّد أمور زين الدين زيدان وفريقه، وكاد أسينسيو ان يقلّص النتيجة في الدقيقة 57، لكن دومينيك تصدّى ببراعة لتسديدته، واحتسب الحكم ضربة الجزاء الثالثة لفالنسيا في الدقيقة 62، بعد لمس راموس للكرة بيده، حولها سولير بنجاح ليسجّل هدفه الثالث في المباراة، وحاول ريال مدريد تذليل النتيجة في الدقائق الأخيرة لكنه اصطدم بصلابة دفاع فالنسيا لتنتهي المباراة بالخسارة الثانية لريال مدريد هذا الموسم، خسارة أبعدته 4 نقاط عن الصدارة قبيل التوقف الدولي.

وكانت الجولة التاسعة قد شهدت فوزًا كبيرًا لبرشلونة على ضيفه ريال بيتيس بنتيجة 5-2، ليستعيد الفريق الكاتالوني توازنه محليًا، كذلك حقق إشبيليه فوزًا صعبًا على أوساسونا بعد سلسلة نتائج سيئة لكتيبة المدرب جوليان لوبيتجي، في المقابل واصل كلّ من ريال سوسيداد واتلتيكو مدريد نتائجهما الجيدة، ففاز الأول على ضيفه غرناطة بهدفين نظيفين، في مباراة شهدت إهدار ركلتي جزاء، ليصل سوسيداد إلى نقطته العشرين في صدارة الجدول، فيما اكتسح الثاني ضيفه قادش برباعية نظيفة، من بينها هدفين لنجم الفريق هذا الموسم جواو فيليكس، من جهته حقق فياريال فوزًا هامًا على مضيفه خيتافي بنتيجة 3-1.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الدوري الإسباني.. برشلونة يعود لسكة الإنتصارات ويهزم بيتيس بخماسية

الجولة التاسعة من الليغا: فوز كبير لريال مدريد وتعثّر جديد لبرشلونة