الدوري الإسباني.. برشلونة يعود لسكة الإنتصارات ويهزم بيتيس بخماسية

الدوري الإسباني.. برشلونة يعود لسكة الإنتصارات ويهزم بيتيس بخماسية

سجّل ميسي هدفين من خماسيّة البارسا في شباك بيتيس (Getty)

ضرب برشلونة بقوة وفاز على ضيفه ريال بيتيس بنتيجة 5-2، في استكمال مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإسباني، وهذا هو الفوز الأول للفريق بعد سلسلة نتائج سلبية في الدوري، تعرض خلالها الفريق لهزيمتين أمام ريال مدريد وخيتافي، وثلاثة تعادلات.

وقد شهدت المباراة عددًا من الأحداث الهامة، أبرزها تسجيل ميسي لهدفه الأول من كرة ملعوبة هذا الموسم، ونجاح غريزمان في التسجيل للجولة الثانية على التوالي، فيما استمرت علامات الاستفهام حول أداء الفريق الدفاعي، وقد رفع برشلونة من خلال هذا الفوز رصيده إلى 11 نقطة في المركز التاسع مع تبقي مبارتين مؤجلتين له، فيما تجمد رصيد ريال بيتيس عند 12 نقطة في المركز الثامن.

شوط أول مثير ينتهي بالتعادل الإيجابي

للمرة الأولى منذ استلامه مهمته، دخل رونالد كومان مباراة رسمية بدون قائد الفريق ليونيل ميسي، الذي بقي على مقاعد البدلاء، فيما اشترك الحارس الألماني تير شتيغن للمرة الأولى في الدوري، بعد عودته من الإصابة، اعتمد كومان على الرسم التكتيكي 4-2-3-1 كما هي العادة، فلعب بوسكيتس ودي يونغ في الوسط، خلف ثلاثي الوسط الشاب بيدري – فاتي - ديمبيلي، فيما وضع أنطوان غريزمان في المقدمة مرة أخرى. من جهته بدأ مانويل بيليغريني، العائد مرة أخرى إلى مواجهة برشلونة، بعدما واجههم في السابق في الكلاسيكو عندما كان يدرّب ريال مدريد، المباراة بتشيكلة 4-3-3، مع الإعتماد في خط المقدّمة على الثلاثي الهجومي كريستان تيلو، سنابريا، والمخضرم خواكين الذي تبادل تصريحات نارية مع رونالد كومان في الأيام الأخيرة، حول الفترة التي درّب فيها كومان الفريق الاندلسي، وقد غاب عن الفريق الأخضر والأبيض نجمه الأول نبيل فقير، وصاحب هدفين ضد برشلونة في العام الماضي بداعي الإصابة.

بدأ الفريقان المباراة بقوة بحثًا عن هدف الأول، فمرّت تسديدتي غريزمان وتسديدة فاتي بجانب القائمين، فيما تصدى تير شتيغن بروعة لرأسية ويليام كالفاريو، ونجح برشلونة في افتتاح التسجيل في الدقيقة 22 بعد مراوغة وتسديدة رائعة من عثمان ديمبيلي، مستفيدًا من تمريرة غريزمان.

 وجاءت الفرصة لبرشلونة لتعزيز التقدّم في الدقيقة 33 بعدما حصل أنسو فاتي على ركلة جزاء، لكن الحارس كلاوديو برافو تصدّى لها، ليمنع غريزمان من تسجيل هدفه الثاني في الدوري، تحسّن أداء بيتيس نسبيًا في الدقائق الأخيرة من الشوط، في ظل ظهور الثغرات الواضحة في دفاع برشلونة، خاصة على الرواق الأيمن الذي شغله سيرجيو روبرتو، ونجح الفريق الأندلسي في خطف هدف التعادل قبل أن يلفظ الشزط الأول أنفاسه الأخيرة، عندما استغل أنطونيو سنابريا تمريرة سيرجيو كاناليس ويودعها داخل مرمى شتيغن، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

ميسي يدخل ويمنح فريقه الفوز

استعان كومان بميسي بين الشوطين، ودخل برشلونة بقوة بحثًا عن الفوز، ونجح غريزمان في تسجيل هدف التقدّم في الدقيقة 46، بعدما فوّت ميسي الكرة له بطريفة رائعة، وحصل برشلونة على ركلة جزاء في الدقيقة 61، بعدما أبعد المدافع عيسى ميندي تسديدة ميسي عن خط المرمى، ليقوم الحكم بطرده، وليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين، تصدى ميسي لكرلة الجزاء وسدده داخل مرمى كلاوديو برافو ليتقدم الفريق الكاتالوني 3-1.

وبينما كان برشلونة يظن أنه في الطريق لتحقيق فوز سهل، فاجأه بيتيس وسجّل هدف تقليص الفارق عن طريق البديل لورين مورون، في ظل تمركّز سيء لدفاع الفريق، لكن ميسي أعاد الفارق إلى هدفين مرة أخرى عندما سجل الهدف الرابع في الدقيقة 82 بعد تمريرة من روبرتو، وهو الهدف الأول للبرغوت من كرة ملعوبة منذ بداية الموسم، وأنهى بيدري مهرجان الأهداف في الدقيقة 90، مستغلًا تمريرة جديدة حاسمة من روبرتو، لتنتهي المباراة بفوز كتيبة كومان 5-2، فوز سيعيد بعضًا من المعنويات للفريق قبيل التوقف الدولي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

إثارة الليغا.. إشبيلية يوقف برشلونة وفوزٌ صعبٌ لحامل اللقب

هزيمة البارسا والريال وإشبيلية.. سقوط ثلاثيّ لكبار الليغا في الجولة السادسة