عبث تركي آل الشيخ.. تصريح اليويفا يحجمه و

عبث تركي آل الشيخ.. تصريح اليويفا يحجمه و"بهدلة" عبر السوشال ميديا

صبيانية تصرفات تركي آل الشيخ تضعه في مواقف محرجة (تويتر)

رغم كثرة ما قيل عن التحضيرات والاستعدادات لتجهيز منتخب سعوديٍ قادر على تقديم مشرّف في كأس العالم، الحديث عن استعدادات بدأت منذ 2010، وبالرغم قيام القيمين على الرياضة في السعودية باستخدام نفوذهم لجعل عدد من لاعبيهم يلعبون في فرقٍ إسبانية مختلفة قبل المونديال، فقد جاءت نتائج المنتخب السعودي في المونديال مخيبة للآمال، إذ  خسر الفريق مبارتيه الأولتين أمام روسيا والأوروغواي، ليودع البطولة كأول المغادرين.

بعد هزائم السعودية في المونديال، نال تركي آل الشيخ الحصة الأكبر من الانتقاد والهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي

الخروج المبكر هذا، ومع ما رافقه من انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي وصلت للسخرية اللاذعة من مستوى الفريق؛ أدى إلى تخبّط كبير في الأوساط الكروية السعودية، ترافق مع تراشق اتهامات وتقاذف المسؤولية.

اقرأ/ي أيضًا: تركي آل الشيخ.. بلطجي ابن سلمان في الشارع المصري

وقد نال تركي آل الشيخ، وزير الرياضة السعودي والمستشار بالديوان الملكي، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية العربية السعودية، الحصة الأكبر من هجمات المغردين السعوديين الساخطين على الأداء وعلى النتائج، برغم كل الإمكانيات المتوفرة، بينما استطاعت منتخبات أخرى تقديم مستوى كبير رغم أنها لا تملك شيئاً.

وسرت إشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن إعفاء تركي آل الشيخ من منصبه، وقد ردّ الشيخ على الإشاعات بالقول، إن منصبه هذا "تكليف وليس تشريف". ثم هاجم القطريين، كعادة المسؤولين السعوديين في حقبة ابن سلمان ونشر الفوضى عربيًا، وادعى أنهم من يروجون لهذه "الإشاعة". ثم أنه لم ينفِ هذه الإشاعة بشكل قاطع، بل اكتفى بترك الأمر مبهمًا.

إلا أن التخبط الذي يعيشه آل الشيخ، بعد النتائج السيئة لـ"الأخضر" في المونديال، وبعد تحميله اللاعبين اللوم، والقول إنهم "سوّدوا وجهه أمام ولي العهد"! ظهر جلياً  في سلسلة تغريدات متتالية نشرها قبل يومين على صفحته على تويتر. وكان كل ما يهم بشان المنتخب هو إرضاء السلطة!

وهاجم تركي آل الشيخ رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر في تغريدة أولى، ثم وجّه سهامه نحو ميشال بلاتيني، أسطورة الكرة الفرنسية، ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بين 2008 و2015، حيث قال إن بلاتيني طلب مقابلة معه، وأنه، أي تركي آل الشيخ نفسه، "لا تناسبه مقابلة شخص مثله"!

وفي تغريدة ثالثة هاجم تركي آل الشيخ رئيس الاتحاد الأوروبي الحالي، السلوفيني ألكسندر سيفرين، حيث ادّعى أن الأخير طلب لقاءه، لكنه رفض بشكل قاطع اللقاء، واشترط أن يأخذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، موقفًا مما أسماه "احتكار" قنوات بي إن سبورتس لبث مباريات كرة القدم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، علمًا بأن السعودية هي التي أوقف بث قنوات بي إن سبورتس داخل السعودية، في سياق الأزمة الخليجية وحصار قطر، وكانت وراء محاولات وعمليات قرصنة كثيرة بحق بث بي إن الحصري والقانوني. 

من جهته، سارع الاتحاد الأوروبي إلى الرد على تركي الشيخ عبر صفحته الرسمية على تويتر، مبديًا تعجبه من ادعاءات آل الشيخ، والضجة المثارة حول الموضوع، مؤكّداً أن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لم يسمع حتى بتركي آل الشيخ من قبل!

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالسخرية من تركي آل الشيخ، واعتبر كثيرون أنه وضع نفسه في موقف محرج. وفي حين تساءل البعض كيف يرد الاتحاد الأوروبي على شخصٍ لم يسمع به من قبل، أوضح آخرون أن الاتحاد الأوروبي يرد هنا على حساب رسمي على تويتر، ومثبت (verified)، وتفاعل مع تغريدته الآلاف، فمن الطبيعي إذن أن يتم توضيح الموقف من جهة الاتحاد، وهو ما قد تم بالفعل. 

بعد هجومه على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، غرد حساب الاتحاد الأوروبي بأنه لا يعرف أصلًا من هو تركي آل الشيخ!

وبالإضافة إلى السخرية من الموقف المحرج الذي وضع فيه آل الشيخ نفسه، سخر آخرون من أن آل الشيخ الذي يعارض ما أسماه احتكار بي إن سبورتس لبث مباريات كأس العالم في المنطقة، تقوم بلاده التي يُشرف هو على نشاطها الرياضي، بقرصنة مباريات كرة القدم عبر قناة تدعى "Beoutq". 

وتفاعلًا مع رد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أطلق مغردون وسم (هاشتاغ) "#اليويفا_تجحد_تركي_الشيخ" والذي تحول إلى تريند تويتري في وقت قياسي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بيان تركي آل الشيخ.. أبو تريكة يصلح ما أفسده "بيبو"

لماذا صوتت السعودية للمرة الثانية ضد استضافة المغرب لكأس العالم؟