تركي آل الشيخ.. بلطجي ابن سلمان في الشارع المصري

تركي آل الشيخ.. بلطجي ابن سلمان في الشارع المصري

آمال ماهر وتركي آل الشيخ (فيسبوك)

مزيج من المناصب والهوايات المتداخلة غير المترابطة، لا تعرف على وجه الدقة طبيعة عمله، بشكل رسمي هو رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية "تركي آل الشيخ"، الباحث عن الشهرة بأي ثمن، المرسل من ولي العهد لقيادة حملة للعلاقات العامة في مصر، سفير الأمير المتهور غير المعلن للتسويق للنظام السعودي الجديد القادم ضمن مجموعة تقود الحملة بالأموال والمناصب والنفوذ.

يامن ابن سلمان لتركي آل الشيخ كونه من خارج العائلة الحاكمة ويمكن سبر حدود طموحه بالنفوذ

ولكن خطأ بسيطًا "قد" يذهب برجل ابن سلمان الذي فقد السيطرة على تصرفاته وفي خلاف على ما يبدو عاطفيًا تحول تركي الشاعر إلى تركي البلطجي، شبيح يعتدي على المطربة المصرية آمال ماهر، ووفقًا لتسريبات في عدة صحف مصرية فإن المطربة تقدمت أمس ببلاغ ضد تركي آل الشيخ متهمة إياه بالاعتداء عليها أمام منزلها. وبالرغم من توقع الكثيرين انتهاء الأزمة قريبًا، إلا أن الحادث أعاد مشهد قديم لشخصيات سعودية بارزة تورطت في جرائم اعتداء وتعذيب، ويفضح الحملة الضخمة للترويج للمسؤول أنفقت فيها الملايين من أموال الشعب السعودي في ظل خطط تقشف يقودها محمد بن سلمان، وهو ما دفعه بشكل سريع للتغريد في محاولة لجذب الانتباه والإعلان عن تجهيز مصر لاستضافة كأس العالم قبل أن يعلن أي مسؤول مصري عن الأمر. فهل كانت تلك الحادثة خطيرة لهذه الدرجة؟

البلطجة بالنفوذ

طالبت آمال ماهر، في بلاغها التى تقدمت به بالأمس باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه واقعة الاعتداء عليها من جانب المستشار في الديوان الملكي السعودي تركي آل الشيخ، كما طالبت بالحصول على تعهد من المشكو في حقه بعدم التعرض لها أو لعائلتها مرة أخرى، ووفقًا لمصدر أمني من المتوقع في حالة استمرار البلاغ وعدم التنازل أن يحال للنيابة العامة المصرية وإخطار السفارة السعودية لمثول تركي آل الشيخ للتحقيق أمام النيابة.

اقرأ/ي أيضًا: ابن سلمان على شاشة سي بي أس.. جريمةٌ في حق الصحافة

الصراع بين المسؤول السعودي تركي آل الشيخ والمطربة المصرية آمال ماهر يبدو أنه يدخل في حيز العلاقة العاطفية، إذ ترددت أنباء حولها منذ عدة أشهر، ولم يكن معلنًا اسم رجل الأعمال السعودي المرتبط بآمال ماهر إلا أن الإعلامي المصري محمد الغيطي أعلن في أيلول/سبتمبر العام الماضي عن إتمام الزواج بين آمال ماهر وتركي آل الشيخ، وأن أغنية برج الحوت التي غناها المطرب المصري عمرو دياب من كلمات تركي آل الشيخ  كانت لآمال ماهر وهي من مواليد نفس البرج الفلكي.  وتابع محمد الغيطي "تركي آل الشيخ دفع لعمرو دياب مليون دولار وأربع سيارات مقابل غناء تلك الأغنية" -وهو ادعاء لم يظهر عليه أي دليل، واستمرت الشائعات لعدة أشهر أخرى حتى صدر بيان عن المطربة المصرية آمال ماهر تنفي فيه زواجها من تركي آل الشيخ.

ونقلت بعض الصحف النفي من آمال ماهر، حول اعتداء تركي آل الشيخ عليها وحاولت المطربة أن تحصر الأمر في جانب الخلاف الفني، في المقابل لم يصدر من الداخلية المصرية توضيح حول البلاغ المقدم وفحواه وتحويله للنيابة، بالرغم من تأكيد مصادر أمنية على صحة بلاغ ماهر.

يسعى ابن سلمان عبر رجاله مثل تركي آل الشيخ لتحقيق هيمنة موسعة عربيًا بالابتزاز المالي

البلطجة ليست بالأمر الجديد على المسؤولين السعوديين النافذين في مصر ولكنها توقفت بشكل كبير منذ كانون الثاني/يناير 2011، وتعد عائلة الأمير تركي بن عبدالعزيز وزوجته هند الفاسي من أبرز من قام بأعمال بلطجة وتعذيب لمواطنين وخدم أجانب في مصر.

تركي آل الشيخ المتهور

يعرف عن تركي آل الشيخ انفلات أعصابه وتصريحاته المثيرة للجدل، ومنذ صعوده للسيطرة على الرياضة السعودية وهو دائم الانتقاد للحكام واللاعبين، كما يصدر قرارات بإقالة المدربين، الأمر الذي دفع جماهير الهلال السعودي لتدشين هاشتاغ #رحيل_تركي_ال_شيخ_مطلب بعد إعلانه إقالة المدير الفني للنادي بعد الخسارة من فريق استقلال طهران في دوري أبطال آسيا، وأثارت تصريحاته حول كأس العالم 2026 التي من تسعى المملكة المغربية للفوز بتنظيمه، وكتب على حسابة على تويتر"سنبحث عن مصلحة المملكة العربية السعودية أولاً"، هو ما أثار رد فعل من المغردين المغربين وهجوم على تركي آل الشيخ.

اقرأ/ي أيضًا: لوبي ابن سلمان في الإعلام الغربي.. "تطبيل" للكوارث

وبعيدًا عن الكرة والخلافات مع الجماهير تسبب تركي آل الشيخ في أزمة بين السعودية والكويت بعد انتقادة زيارة وزير الرياضة الكويتي للدوحة ووصفه له بالمرتزق مما دفع وزارة الخارجية السعودية لنفي الصفة السياسية عن تركي آل الشيخ بعد انتقاد نائب وزير الخارجية الكويتي للتصريحات.

القوة "الناعمة" للبلطجة

يعتبر تركي آل الشيخ أحد أقطاب القوة "الناعمة" السعودية التي تعمل لمحاولة التأثير على دوائر صناعة القرار في المنطقة على المستوى الجماهيري والرسمي، وكان نصيب تركي آل الشيخ في الرياضة وخاصة كرة القدم التي تعد السيطرة عليها تعزيزًا لنفوذ الرياض وابن سلمان في المنطقة العربية.

وتصاعد نفوذ تركي آل الشيخ في الحياة السعودية وكذلك المصرية أمر محير، ولكنه يتلخص في حصوله على ثقة محمد بن سلمان الذي يأمن جانبه فتركي آل الشيخ ليس من آل سعود ولا يمكن أن يطمع في أكثر مما وصل إليه، فهو من أسرة متوسطة، والده موظف متوسط برعاية الشباب، ووالدته مدرسة، وقضي تركي آل الشيخ دراسته في مدارس حكومية، ورغم ميوله الأدبية- وفقًا لحديثة- إلا أنه توجه إلي كلية الملك فهد الأمنية، التي أتاحت له فرصة كبيرة في الحصول على نفوذ ومناصب بدأت بالعمل في وزارة الداخلية عقب تخرجه حتى حصوله على رتبة النقيب، وانتقل للعمل في إمارة الرياض وبعدها في مكتب أمير الرياض ثم عمل في مكتب وزير الدفاع وديوان ولي العهد وتقرب من محمد بن سلمان في تلك الفترة. ومع تصاعد نفوذ الأمير الشاب دخل تركي آل الشيخ للمرة الأولي للديوان الملكي وفي عام 2015 عين مستشارًا في الديوان بمرتبة ممتاز ثم ترقى في 2017 بمرتبة وزير ورئيسًا لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، واستطاع تركي وبفضل أمواله التحول من مشروع شاعر مغمور لمؤلف اغان لأبرز نجوم الغناء العربي على رأسهم عمرو دياب وكاظم الساهر ومحمد عبده وعبدالمجيد عبدالله. ويمكن القول باختصار إن تركي آل الشيخ هو رجل محمد بن سلمان بامتياز.

وفي مصر امتد نفوذ تركي آل الشيخ مع نهاية 2015 ولكنه تصاعد بشكل كبير منذ انتخاب مجلس إدارة النادي الأهلي الجديد الذي أعلنه رئيسًا شرفيًا للنادي، ولم تكن تلك سابقة أن يكون هناك رئيسًا شرفيًا للنادي من غير المصريين، ولكن الجديد والذي يحدث للمرة الأولى تحول الرئيس الشرفي للأهلي المصري، لشبه رئيس فعلي يصدر التصريحات باسم النادي وينتقد بشكل صريح أعضاء مجلس الإدارة المنتخبين ويعد الجماهير الحمراء بالصفقات، في ظل صمت من محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي المنتخب.

امتدت يد تركي آل الشيخ لتطال الكرة المصرية عامة وأعلن وهو من غير صفة رسمية تجهيز مصر لاستضافة كأس العالم في خطوة لم يعلن عنها من قبل أي مسؤول مصري، وفي ظل رغبة مغربية في الحصول على تنظيم البطولة، ما يعيد من جديد سيناريو خسارة مصر والمغرب تنظيم كأس العالم 2010 والذي ذهب في النهاية لجنوب أفريقيا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لوبي آل سعود في واشنطن.. ماكينة تبييض جرائم ابن سلمان

بلطجة آل سعود.. مذكرة توقيف فرنسية ضد شقيقة ابن سلمان لتورطها في العنف