زيدان والرحيل الثاني عن ريال مدريد: ضغط على الإدارة أم عين على تجربة دولية

زيدان والرحيل الثاني عن ريال مدريد: ضغط على الإدارة أم عين على تجربة دولية

المؤتمر الصحفي الذي ودّع خلاله زيدان الريال صيف عام 2019 (Getty)

"لا دخان بلا نيران" هذه القاعدة العامة خلف معظم الإشاعات التي تخرج وتنتشر هنا وهناك في العالم اليوم، ولكن في دنيا كرة القدم قد تختلف طبيعة النيران باختلاف الإشاعات وعمّن تدور.

يدرك زيدان  تماماً أن بقاءه في الموسم المقبل يعني ألقابًا لخزينة النادي، لكنّ ذلك يحتاج لقائمة جديدة من التعاقدات

دار الحديث مؤخراً عن مغادرة الفرنسي زين الدين زيدان لنادي ريال مدريد، كيفما كانت نهاية الموسم سواء بالتتويج بلقب الليغا أو الموسم الصفري، ولكن المدرب الفرنسي، كعادته في إجاباته على أسئلة الصحفيين، رد بمراوغة جديدة، ركز فيها على مواجهة فياريال في الجولة الأخيرة من الدوري الإسباني.

وقال زيدان، في مؤتمر مواجهة "الغواصات الصفراء"، أهم شيء هو الفريق.. ما نركز عليه هو تقديم كل شيء في مباراة السبت بعد كل ما حدث خلال الموسم، سنقدم 90 دقيقة على أعلى مستوى، وهدفنا الحصول على الليغا".

وعلى الرغم من تهرب زيدان بإجاباته فما يحدث اليوم، يشابه إلى حد ما، ما حدث في أيار من عام ٢٠١٨، حينما دارت إشاعات مشابهة وأكدها زيدان ذاته عندما أعلن استقالته من تدريب الفريق، ما يختلف هنا عن المرة الأولى، هو فكرة الثورة الشاملة في صفوف النادي الملكي، التي أنذرت بالحاجة إليها زيادة عدد الإصابات بين صفوف الفريق إلى حد مبالغ به، وعدم توفر البدلاء المناسبين على صعيدي خط الوسط والهجوم وقلة عدد الأهداف المسجلة، وعدم جدوى بعض الصفقات السابقة، كصفقتي هازارد ويوفيتش.

اقرأ/ي أيضًا: ريال مدريد يخطف توقيع زيدان.. بيريز ينسف مخططات الأندية الأوروبية

جماهير ريال مدريد ترغب ببقاء زيدان وقيادته الثورة المقبلة، التي يهدد وجودها أصلا المخاطر المالية والخسائر الاقتصادية الكبيرة للنادي خلال جائحة كورونا، زيدان يدرك تماماً أن بقاءه في الموسم المقبل يعني ألقابًا لخزينة النادي، ليس على الصعيد المحلي فحسب وإنما على الصعيد الأوروبي، وهذا ما يحتاج لقائمة انتدابات جديدة، المسجل في أول أسمائها الفرنسي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان، ومهاجم بروسيا دورتموند، النرويجي إيرلينغ هالاند.

ولكن تصريحات رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز، خلال إعلان بطولة "السوبر ليغ" كانت مخيبة للآمال حينما ربط التعاقدات الكبيرة بنجاح البطولة التي لم تر النور، وقال في هذا الخصوص، لإذاعة "كادينا سير"، " في مثل هذه الظروف، ودون السوبر ليغ من المستحيل أن نتعاقد مع مبابي أو هالاند، ولا أعتقد أن هناك فرقًا قادرة على انتداب أحد اللاعبين، والصفقات الكبرى قد تغيب عن سوق الانتقالات لأن الأندية تعاني من أزمات مالية كبرى والخسائر بلغت أرقاما قياسية".

أخبار خروج زيدان بدأت بعد هذه التصريح لبيريز، ما فتح الباب أم التساؤل، هل زيدان سيخرج فعلاً وينتقل لتجربة تدريب المنتخب الفرنسي، كما ألمح في أكثر من مناسبة، أم أن هذه الأخبار مجرد ضغط على إدارة ريال مدريد لإجراء تعاقدات كبيرة كما هو مأمول؟

 

اقرأ/ي أيضًا:

بيريز يطرد لوبيتيغي من النادي.. ويورّط سولاري بتولّي المهمّة

أداء سلبي وجمهور مستاء.. هل ينقذ دوري الأبطال زيدان مرة أخرى؟