ريال مدريد يعود بانتصار ثمين من إيطاليا.. وسقوط مفاجئ لليفربول في الأنفيلد

ريال مدريد يعود بانتصار ثمين من إيطاليا.. وسقوط مفاجئ لليفربول في الأنفيلد

سجّل هازارج أوّل أهداف الريال في شباك إنتر ميلان (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

عاد ريال مدريد بقوّة إلى المنافسة في دوري أبطال أوروبا، بفوزه المستحقّ على مضيفه إنتر ميلان، والذي تعقّدت حساباته كثيرًا في البطولة، كما تعرّض ليفربول لهزّة قويّة إثر هزيمته في معقله أمام أتلانتا الإيطالي، بينما ضمن بايرن ميونيخ حامل اللقب تواجده في دور الستّة عشر، كذلك الحال بالنسبة لمانشستر سيتي.

افتتح بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني مواجهات المجموعة الثانية بلقاء شاختار دونيتسيك الأوكراني، الألمان سحقوا ضيفهم برباعيّة، فضمنوا صدارة المجموعة بثمان نقاط، وتركوا الصراع بين ريال مدريد وإنتر ميلان محتدمًا من أجل اقتناص المركز الثاني، فأيّ نتيجة غير الفوز بالنسبة للفريقين تعني اقتراب موعد وداع أحدهما للمسابقة، خصوصًا إنتر ميلان متذيّل الترتيب بنقطتين، وأيًّا كانت نتيجة مواجهة ملعب جيوسيبي مياتزا، فلن يحسم أحد من الأندية الأربعة تأهّله لدور الستّة عشر، كذلك لن تنتهِ آمال أيّ منها في المنافسة على بلوغ الأدوار الإقصائيّة.

بداية المباراة أتت قويّة من ريال مدريد وصادمة لأصحاب الأرض، ما هي إلا سبع  دقائق ويمنح حكم اللقاء الضيوف ركلة جزاء، إثر عرقلة تعرّض لها ناتشو، نفّذها بنجاح إيدين هازارد على يسار الحارس هاندانوفيتش، لم يستفق الإنتر من صدمته بعد، ويضاعف همومه فاسكيز بتسديدة قويّة ردّها القائم الأيمن، الأخير كاد أن يضيف هدفًا ثانيًا مرّة أخرى، لكنّ تمريرة ميندي كانت قويّة للغاية، فمرّت مرور الكرام على مرمى الإنتر.

اقرأ/ي أيضًا: دوري أبطال أوروبا.. فوزٌ مثيٌر للريال على إنتر ميلان يُنعش آماله في المسابقة

سيطر ريال مدريد على مجريات المباراة، أمام فريق تائه في ملعبه، وزاد من هذا التيه إكمال اللقاء بصفوف ناقصة، حينما طالب أرتورو فيدال الحكم بمنحه ركلة جزاء، وبسبب اعتراضه أعطاه الحكم أنتوني تايلور بطاقة صفراء، ومع استمرار النجم التشيلي بالاعتراض أشهر تايلور ركلة صفراء ثانية، ليُطرد من اللقاء قبل نهاية الشوط الأوّل بربع ساعة، ويجبر فريقه على استكمال اللقاء ناقص الصفوف.

الشوط الثاني كان بمثابة حصّة تدريبيّة للميرينغي، حاول الفريق إتمام المباراة بأقلّ مجهود ممكن، ونجح في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 59، حينما تلقّى رودريغو كرة مرفوعة من فاسكيز، وصوّبها تجاه المرمى، فحرف أشرف حكيمي مسارها قليلًا نحو الشباك، وفيما تبقّى من وقت اكتفى الإنتر بفرصة واحدة عبر بيرسيتش، الكرواتي البديل صوّب كرة أرضيّة لم يتعذّب كورتوا كثيرًا في إبعاد خطرها، بذلك عزّز ريال مدريد رصيده في المركز الثاني بسبع نقاط، فيما تجمّد رصيد الإنتر عند نقطتين فقط.

 من جهة أخرى، ضمن بايرن ميونيخ حامل اللقب تواجده في دور الستّة عشر، بفوزه على ضيفه ريد بول سالزبورغ النمساوي بنتيجة 3-1، بطل أوروبا عزّز رصيده إلى 12 نقطة، محقّقًا العلامة الكاملة، تاركًا الصراع على البطاقة الثانية من المجموعة الأولى بين ثلاثة فرق، هي أتلتيكو مدريد وريد بول سالزبورغ ولوكوموتيف موسكو،  حيث فشل الأتلتي في الخروج من ملعبه منتصرًا على ضيفه الروسي، وانتهى اللقاء كما بدأ سلبيّ النتيجة، فأصبح رصيد أتلتيكو مدريد 5 نقاط، ثمّ لوكومتيف 3، وأخيرًا ريد بول بنقطة وحيدة.

كما ضمن مانشستر سيتي بلوغ دور الستّة عشر، وحقّق العلامة الكاملة، بفوزه على مضيفه أولمبياكوس اليوناني بهدف وحيد، فتصدّر السيتيزينس المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة، يليه بورتو بتسع نقاط، حيث اقترب النادي البرتغالي كثيرًا من بلوغ الأدوار الإقصائيّة، بفوزه على مارسيليا بهدفين دون رد.

واشتعلت المنافسة الثلاثيّة في المجموعة الرابعة بشكل كبير، الفارق بين ليفربول المتصدّر وأتلانتا الثالث صار نقطتين فقط، لأن الفريقان التقيا في ملعب الأنفيلد، واقتنص أتلانتا فوزًا هامًا بهدفين دون رد، فأوقف سلسلة انتصارات الريدز، وحرمه من ضمان التأهّل مبكّرًا، وتزامن ذلك مع انتصار متوقّع لأياكس أمستردام على ميتلاند الدانماركي بثلاثة أهداف لواحد، النادي الهولندي رفع رصيده إلى سبع نقاط، متفوّقًا على أتلانتا بفارق الأهداف، ومن المؤكّد أنّ هوّية المتأهّلَين من هذه المجموعة لن تُحسم حتّى الجولة الأخيرة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

دوري أبطال أوروبا.. فوزٌ صعبٌ يعيد باريس سان جيرمان إلى المنافسة

برشلونة يستعيد ألقه على حساب يوفنتوس.. ومانشستر يونايتد يكتسح لايبزيج