ردٌّ سريعٌ على رسالة البايرن.. دورتموند يتفوّق على مونشنغلادباخ بثلاثيّة

ردٌّ سريعٌ على رسالة البايرن.. دورتموند يتفوّق على مونشنغلادباخ بثلاثيّة

تألّق مهاجم دورتموند هالاند بتسجيله اثنين من أهداف فريقه الثلاثة (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

تفوّق بوروسيا دورتموند على بوروسيا مونشنغلادباخ، في قمّة مباريات الجولة الأولى من الدوري الألماني، والتي شهدت تفوّقًا كاسحًا لبايرن ميونيخ على شالكه 8-0، ليردّ أبرز منافسيه دورتموند عليه بثلاثيّة في مرمى مونشنغلادباخ.

أذهل بايرن ميونيخ أمسية الجمعة جميع المراقبين، بفوز ساحق على شالكه في افتتاح مباريات البوندسليغا، هزمه بثمانية أهداف كاملة دون رد، موجّهًا إنذارًا شديد اللهجة لمنافسيه، وأبرزهم بوروسيا دورتموند، الأخير وصلته الرسالة على الفوز، وقرأها بكلّ تمعّن، عليه أن يردّ عليها بكلّ ما أوتي من قوّة، لا يكون ذلك إلا بتحصيل النقاط الثلاث أمام فريق منافس بشكل شبه دائم على مراكز المقدّمة، بوروسيا مونشنغلادباخ كان منافسًا شرسًا على المراكز الأوروبيّة في المواسم السابقة، ولن يبتعد عنها هذا الموسم.

تفوّق دورتموند على مونشنغلادباخ بثلاثة أهداف، ليردّ على رسالة البايرن التي وجّهها لجميع منافسيه في البوندسليغا أمام شالكة

الغريب في مواجهات دورتموند ومونشنغلادباخ هو التفوّق الواضح لأسود فيستفاليا في اللقاءات الأخيرة، في آخر عشر مواجهات بين الفريقين ضمن الدوري الألماني، انتصر دورتموند في جميعها، وهو ما يمثّل حافزًا لمونشنغلادباخ من أجل كسر هذا النحس الذي لازم الفريق، والذي يسعى لتحقيق ذلك في عقر دار دورتموند، حيث احتضن ملعب سيغنال إيدونا بارك المواجهة، بحضور 9300 متفرّج، بنسبة وصلت إلى 12 % من مقاعد الاستاد، والذي اكتفى بهذا العدد من الحضور، نظرًا لإجراءات فيروس كورونا وبروتوكولاته الصحّية المعتمدة في الدوري الألماني.

اقرأ/ي أيضًا: افتتاح البوندسليغا.. بايرن ميونيخ يستعرض عضلاته بثمانية أهداف في مرمى شالكه

بدأت المباراة حذرة من الفريقين، وتلقّى أصحاب الأرض ضربة موجعة، تمثّلت بخروج نجمهم البلجيكي ثورغان هازارد من أرضيّة الميدان مصابًا، ليحلّ بدلًا عنه فيليكس باسلاك القادم من إعارة سابقة إلى الدوري الهولندي، وأوّل فرص المباراة الخطرة كانت من نصيب الضيوف، حينما سدّد جوناس هوفمان كرة قويّة، تألّق حارس دورتموند رومان بوركي في إبعادها.

ردّ دورتموند أتى سريعًا، حينما سجّل الأمريكي صاحب الـ17 عامًا جيوفاني ريينا هدف السبق، بعد أن تلقّى كرة من الإنجليزي جود بيلينغهام صاحب الـ17 عامًا أيضًا، وسدّد كرة أرضيّة على يسار الحارس يان سومر، حاول مونشنغلادباخ تسجيل هدف التعديل، لكنّ تألّق بوركي حال دون ذلك في أكثر من مناسبة، كذلك عاب هجوم دورتموند التسرّع، وأهدروا بعضًا من الفرص، آخرها انفراد في نهاية الشوط الأوّل لسانشو، لكنّه فضّل الاحتفاظ بالكرة إلى أن أنهى الحكم نصف اللقاء الأوّل، بتقدّم دورتموند بهدف دون رد.

ترك دورتموند لخصمه أفضليّة الاستحواذ على الكرة، وأحكم دفاعاته بشكل جيّد، تاركًا لسانشو وريينا وهالاند مهمّة شنّ الهجمات المرتدّة، فيما بدأ مونشنغلادباخ بمحاولات كسر دفاعات دورتموند الصلبة، وسبّب ذلك فراغات في خطوطه الخلفيّة، والتي استغلّها دورتموند بهجمات سريعة، أتت من إحداها ركلة جزاء، حينما تعرّض ريينا لعرقلة داخل المنطقة المحرّمة من النجم الجزائري رامي بن سبعيني، فمنحه حكم اللقاء ركلة جزاء بعد استعانته بتقنيّة الفيديو، ترجم الركلة بنجاح المهاجم النرويجي إيرلينغ هالاند.

الهدف الثاني قتل أحلام مونشنغلادباخ في العودة، لكن ما من شيء يخسره الفريق الضيف، واصل ضغطه تاركًا خلفه فراغات في الدفاع، وسنحت لدورتموند العديد من الفرص من الهجمات المرتدّة، ففريق يملك سانشو وهالاند وأمامهما مساحات فارغة، سيشكّل الكثير من الخطورة على خصمه، وهو ما حدث في سيناريو الهدف الثالث، قاد سانشو هجمة مرتدّة سريعة، ومنح الكرة لزميله هالاند الذي جرى مسرعًا من منطقة جزاء فريقه حتّى منطقة جزاء الخصم بثوان معدودة، استلم الكرة ووضعا بلمسة واحدة فوق الحارس سومر، لتهتزّ شباك مونشنغلادباخ مرّة ثالثة في هذا اللقاء، ويخرج دورتموند من قمّة مواجهات المرحلة الأولى من البوندسليغا، منتصرًا بنتيجة 3-0.

وفي بقيّة نتائج مواجهات الجولة الأولى من الدوري الألماني، هُزم فيردير لريمين أمام هيرتا برلين 1-4، وتفوّقهوفنهايم على كولن، وفرايبورغ على شتوتغارت بنتيجة واحدة هي 3-2، وهُزم يونيون برلين أمام أوغسبورغ 1-0، وانتهت مواجهة آينتراخت فرانكفورت مع أرمينيا بيليفيلد بالتعادل 1-1، وسبق أن فاز بايرن ميونيخ على شالكه في افتتاح المسابقة بنتيجة 8-0، فيما تبقّت مباراتين من الجولة الأولى، تُلعبان يوم غدٍ الأحد، يواجه ماينز فريق لايبزيج، ويلعب فولفسبورغ مع بايرليفركوزن.

 

اقرأ/ي أيضًا:

5 أسباب تجعل نوير أفضل حارس مرمى في تاريخ كرة القدم

ختام الدوري الألماني.. نجاة بريمن وخيبة ليفركوزن