افتتاح البوندسليغا.. بايرن ميونيخ يستعرض عضلاته بثمانية أهداف في مرمى شالكه

افتتاح البوندسليغا.. بايرن ميونيخ يستعرض عضلاته بثمانية أهداف في مرمى شالكه

اكتسح بايرن ميونيخ شالكه بثمانية أهداف دون رد (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

وجّه بايرن ميونيخ إنذارًا شديد اللهجة لجميع خصومه في الدوري الألماني، حينما اكتسح شالكه في اللقاء الافتتاحي للبوندسليغا، وغلبه دون رحمة بثمانية أهداف دون رد، ليواصل النادي البافاري تألّقه اللافت الموسم الماضي، ويبدأ موسمه الجديد بأبهى طريقة ممكنة.

ترقّب الجميع ما سيفعله بايرن ميونيخ في المباراة الافتتاحيّة لمنافسات الدوري الألماني، الخصم هنا فريقٌ طالما كان من كبار البوندسليغا، لكنّ هذه الأعوام شهدت تراجعًا رهيبًا له، فبات شالكه حبيس مقاعد الوسط في أفضل تقدير، بعكس البايرن الذي أكل الأخضر واليابس في الموسم الماضي، حاز على ثلاثيّة تاريخيّة من بطولة دوري محلّي وبطولة الكأس، وتوّج نفسه سيّدًا على أوروبا.

وجّه بايرن ميونيخ إنذارًا شديد اللهجة لخصومه ومنافسيه المحتملين في الدوري الألماني، ووقع شالكه ضحيّة لذلك بثمانية أهداف دخلت شباكه

الأفضليّة واضحة للبايرن بكلّ الأصعدة، فريق شالكه الذي يصفه محبّوه بالنادي الملكي لم يعد كسابق عهده، عليه أن يخرج بنتيجة إيجابيّة يفتتح بها الموسم الجديد، والتعادل سيكون مرضيًا من ميدان النادي البافاري، علمًا أن الحكومة الألمانية سمحت للجماهير بالتوافد نحو الملاعب في الدوري الألماني، بنسبة حضور تبلغ قرابة 20% من عدد المقاعد الكلّي في المدرّجات، في فترة تجريبيّة ستستمر لستّة أسابيع، بيد أنّها تركت القرار الأخير للفرق والحكومات الإقليميّة، وبسبب انتشار فيروس كورونا بكثافة في بافاريا، ارتأت إدارة البايرن عدم الاستفادة من هذا القرار، وبداية أوّل مباريات البايرن أمام شالكه دون جماهير.

حاول شالكه أن يباغت البايرن، ويسبقه بتسجيل أوّل أهداف الدوري الألماني موسم 2020-2021، ففي الدقيقة الأولى صوّب مهاجمه جونسالو باسيينسيا كرة خطرة تصدّى لها العملاق مانويل نوير، كانت تلك أوّل محاولات الأزرق الملكي وآخرها، لأن البايرن عاقب شالكه على فعلته تلك بقساوة بالغة.

اقرأ/ي أيضًا: ثلاثية تاريخية.. بايرن ميونيخ يظفر بدوري أبطال أوروبا للمرّة السادسة في مسيرته

ففي الدقيقة الرابعة، استلم سيرجي جنابري كرة طويلة من جوشوا كيميتش، هّيأها لنفسه من على حافّة منطقة الجزاء، وراوغ أحد المدافعين، قبل أن يضعها في الشباك كأوّل أهداف الدوري الألماني، مثّل هذا الهدف كذلك اللقمة الأولى في وليمة البايرن التهديفيّة، فما هي إلا ثوان قليلة حتّى كاد لاعب مانشستر سيتي السابق وبايرن ميونيخ الجديد لوروي ساني أن يضيف هدفًا ثانيًا، في مرمى فريقه الأسبق شالكه الذي لعب في صفوفه قبل الانتقال إلى إنجلترا، لكنّ الحارس تألّق وأبعد الخطر، ووصلت الكرة إلى روبيرت ليفاندوفسكي الذي أهدر بغرابة فرصة التسجيل أمام المرمى الخالي.

استمرّ دفاع شالكه في مقاومته للهجمات البافاريّة، في وقت تسابق نجوم المدرّب هانز فليك على إهدار الفرص، إلى أن نجح غوريستكا في تسجيل الهدف الثاني، حينما عكس له مولر كرة من داخل المنطقة إلى خارجها، وسدّدها غوريتسكا في الدقيقة 19 هدفًا ثانيًا للبايرن، وحال تألّق الحارس رالف فاهرمان من جهة، ورعونة مهاجمي البايرن من جهة أخرى، حالا دون تسجيل البايرن لهدف ثالث، كان ذلك حتّى الدقيقة 30، وقتها احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء، إثر تعرّض ليفاندوفسكي لعرقلة داخل المنطقة المحرّمة، نفّذها المهاجم البولندي بنجاح، وحرم القائم الأيسر لفاهرمان مدافع البايرن سولي من تسجيل هدف البايرن الثالث، ليكتفي البافاريون بثلاثة أهداف مع نهاية الشوط الأوّل.

أيقن الجميع أن الشغل الشاغل لشالكه كان الخروج من المباراة دون فضيحة كبرى، فإعصار البايرن ما زال هائجًا، دقيقتان فقط على بداية الشوط الثاني، وينجح جنابري في تسجيل الهدف الرابع، حينما أهدر ساني الكرة أمام الحارس، فوصلت إلى زميله الذي سجّل ثاني أهدافه الشخصيّة في اللقاء، عزّزها بعد ذلك بثالث له وخامس لفريقه، حينما تلقّى تمريرة حريرية من ساني نفسه، والذي انفرد بالحارس، وأهدى الكرة لزميله أمام المرمى الخالي.

تألّق حارس شالكه اللافت لم يُزعج البايرن إطلاقًا، ليفاندوفسكي مرّر كرة بطريقة فنّية رائعة لزميله توماس مولر، والذي سجّل بسهولة الهدف السادس، ونجح أخيرًا ساني في تسجيل أوّل أهدافه مع البايرن، ولم يكتفِ البايرن بسبعة أهداف فقط، أحرز  لاعبه الشاب جمال موسيالا هدفًا تاريخيًا له، عمره 17 عامًا فقط، وسجّل في شباك شالكه هدف فريقه الثامن، بذلك وجّه بايرن ميونيخ إنذارًا شديد اللهجة لخصومه ومنافسيه المحتملين في الدوري الألماني، وكان ضحيّة استعراض العضلات هذا هو فريق شالكه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

5 أسباب تجعل نوير أفضل حارس مرمى في تاريخ كرة القدم

ليفاندوفسكي يدمّر شالكه بثلاثيّة.. ودورتموند يتشبّث بريادة البوندسليغا