حوادث طيران 2018.. عددٌ أقل وضحايا أكثر!

حوادث طيران 2018.. عددٌ أقل وضحايا أكثر!

في 2018 سُجلت 15 حادثة طيران، راح ضحيتها 556 شخصًا (أ.ف.ب)

ألترا صوت - فريق التحرير

رغم أن 2018، كان أحد أكثر الأعوام سلامة في النقل الجوي، حيث شهد عددًا أقل من حوادث الطيران، إلا أن ضحايا حوادثه كانوا أكثر، كما أورد موقع شبكة "سي إن إن" في تقرير له عن حوادث الطيران في 2018، ننقله لكم مترجمًا بتصرف فيما يلي.


ارتفع عدد الوفيات جراء حوادث تحطم الطائرات في 2018 مقارنة بالعام الماضي، حيث وصل العدد إلى أكثر من 500 شخص كما تظهر البيانات.

رغم أن 2018 يعد أكثر الأعوام سلامة من حيث عدد الحوادث الجوية، إلا أن ضحايا هذه الحوادث كانوا أكثر، بواقع 556 شخصًا

ومع ذلك فإن عام 2018 يًعد واحدًا من أكثر الأعوام سلامة من حيث عدد الحوادث الجوية، حيث بلغ عددها 15 حادثًا، بينها 12 طائرة منها كانت لنقل الركاب، بينما تحطمت ثلاث طائرات للبضائع، وذلك وفقًا للهيئة الاستشارية الهولندية للطيران (To70)، ولشبكة السلامة الجوية الهولندية (ASN).

اقرأ/ي أيضًا: أكثر 10 خطوط جوية آمنة في العالم

وسجلت الشبكة 15 حادثًا جويًّا في عام 2018 أسفرت عن 556 وفاة مقارنة بعشرة حوادث و44 وفاة في عام 2017 والذي يجعله العام الأكثر أمانًا في تاريخ الطيران.

حوادث الطيران
في 2018 وقعت 15 حادثة طيران

تحسن كبير في السلامة الجوية

وعلى الرغم من ارتفاع عدد الضحايا، إلا أن مستوى السلامة الجوية قد تحسن بشكل عام، فلو بقي المستوى كما كان عليه قبل 10 سنوات، لوقع في العام المنصرم 39 حادثًا مميتًا.

في عام 2000 تحطمت 64 طائرة، الأمر الذي يوضح التطور الكبير الذي حصل فيما يتعلق بالسلامة الجوية في العقدين الماضيين. وتشير إحصائيات 2018 إلى أن نسبة وقوع الحوادث الجوية هي واحد لكل ثلالثة ملايين رحلة جوية.

حادث الطائرة الإندونيسية

وأوضحت الهيئة أن حادث تحطم الطائرة الإندونيسية الذي وقع في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والذي أودى بحياة 189 شخصًا، كان أشد الحوادث دموية في 2018، خاصةً وأن الطائرة المتحطمة كانت جديدةً تمامًا ومن نوع Boeing 737 MAX.

وأشارت التقارير الأولية لمحققين إندونيسيين، إلى أن الطيارين واجهوا مشاكل في التعامل مع النظام الأوتوماتيكي للطائرة قبل دقائق من سقوطها في المحيط.

Boeing 737 MAX
الطائرة الإندونيسية التي تحطمت في 2018 كانت من نوع Boeing 737 MAX الحديث

وبحسب الهيئة الاستشارية الهولندية للطيران، فإن عدد الحوادث التي حصلت لطائرات إيرباص 320، لا يختلف عن عدد حوادث طائرات بوينغ 737، ولكن احتمالية أن يكون حادث الطائرة الإندونيسية نتيجة خلل تقني في الطائرة أمر مثير للقلق، خاصة وأن طائرة MAX هي السلسلة المستقبلية من بوينغ 737.

وفي ردٍّ على تقارير المحققين الإندونيسيين التي نشرت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعربت شركة بوينغ عن بالغ حزنها بسبب الحادث الأليم، لكنها أكدت أن طائرة 737 MAX 8  آمنة ولا خوف من تحليقها في السماء، وأنها تقوم بجميع الإجراءات اللازمة لفهم حيثيات الحادث.

حوادث فقدان السيطرة

شددت شبكة السلامة الجوية الهولندية على أن الحوادث الناجمة عن "فقدان السيطرة"، تمثل أكبر مخاوف السلامة على مدى السنوات الخمس الماضية، حيث كان فقدان السيطرة السبب في وقوع 10 حوادث من أصل 25 حادثًا مأساويًا.

ويذكر أن اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي، تُعرّف حادث الطيران بأنه "أي حادث يتعلق بعمليات تشغيل الطائرة، ابتداءً من لحظة تواجد أي شخص على متنها بغرض الإقلاع، والتي يتعرض فيها شخص واحد أو أكثر لإصابة بالغة أو قاتلة، أو تتعرض فيها الطائرة لضرر بالغ أو عطل واضح أو تصير مفقودة أو في مكان يتعذر الوصول إليه".

حوادث الطيران
رغم قلة حوادث الطيران فيه، لكن 2018 من أكثر الأعوام تسجيلًا لضحايا حوادث الطيران

ومن أبرز حوادث الطيران في التاريخ المعاصر، التي يرتفع فيها عدد الضحايا عن 200، إنسان حادثة تفجير برجي التجارة العالميين عام 2001، والتي بالإضافة إلى أنها حادث إرهابي له ضررٌ على الأرض، فهو أيضًا حادث طيران، بل هو الأكثر فتكًا بين حوادث الطيران.

يمثل "فقدان السيطرة" أكبر مخاوف السلامة الجوية في السنوات الأخيرة، فقد كان سببًا في 10 حوادث من أصل 25 حادثًا مأساويًا

هنالك أيضًا كارثة مطار تنريف عام 1977، والتي قتل فيها 583 إنسانًا، وحادثة تحطم رحلة 123 على الخطوط الجوية اليابانية عام 1985، والتي راح ضحيتها 520 ضحية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ما هي أرخص شركات الطيران في العالم؟

شيئان فقط لك أن تتناولهما على متن الطائرة.. الحذر يجنبك الندم!