تويتر يفعّل إجراءات جديدة لمكافحة الخرافات الرائجة عن لقاحات كورونا

تويتر يفعّل إجراءات جديدة لمكافحة الخرافات الرائجة عن لقاحات كورونا

يعزف الكثيرون عن تلقي لقاحات كورونا بسبب المعلومات المضللة الرائجة حولها (Getty)

منذ الأشهر الأولى من تفشي جائحة كورونا في العالم، بادرت منصة تويتر إلى تطبيق عدد من الإجراءات الخاصة التي تهدف إلى حماية المستخدمين من التعرض للشائعات والمعلومات المضللة المتعلقة بالفيروس الجديد، ومحاولة قطع الطريق على الحسابات المتخصصة في فبركة المعلومات والأخبار المتعلقة بالوباء من مختلف الجوانب. ومن بين المزايا التي جربتها الشركة في هذا الصدد هو إبراز رسالة تدعو المستخدمين لقراءة وعرض المقالات والأخبار قبل إعادة تغريدها. ففي حال لم تنقر على الرابط الخاص بالمقال أو الخبر على تويتر، فستتلقى إشعارًا يطلب منك القراءة والاطلاع بشكل كاف على المحتوى قبل إعادة نشره، في محاولة من تويتر لمحاربة الأخبار المضللة التي تعتمد على العناوين المتلاعب بها، والتي قد تنقل معلومات ليست دقيقة وغير منسجمة مع ما ورد في المقال.

سعى عبر هذه الميزة إلى تعزيز النقاش حول المعلومات والتأكد منها من قبل المستخدمين قبل إعادة نشرها وعدم الاكتفاء بقراءة العناوين والتصرف بشكل مندفع بناء عليها فقط، نظرًا إلى ما قد تتضمنه من تضليل أو إساءة فهم في حال عدم الاطلاع على محتوى المقالات والأخبار. ويرى خبراء أن ذلك قد يزيد من وعي العامة وكفاءتهم في التعامل مع الأخبار ومحتواها وتجنب الوقوع ضحية التضليل والتلاعب الإعلامي والحملات المدفوعة أو الآلية، إضافة إلى تعزيز ملكة التفكير الناقد وعدم الاندفاع تأثرًا بالعناوين والتغريدات.

كما أعلنت تويتر منتصف كانون الثاني/يناير الماضي عن إطلاق مبادرة أخرى لمحاربة المعلومات المضللة على المنصة، أطلقت عليها اسم "بيرد ووتش"، تعتمد على منهجية مجتمعية تشاركية، يتم عبرها إتاحة المجال للمستخدمين بإضافة سياقات توضيحية على التغريدات التي يعتقدون أنها مضللة.

 

 

ومع تواصل الجهود الدولية والحكومية في توزيع لقاحات كوفيد-19 تتزايد المعلومات المغلوطة والمضللة بشأن اللقاحات، بين قائلين بخطورتها على صحة العامة، وربطها بنظريات المؤامرة، وإشاعة الفيديوهات والصور التي تدعو الناس لعدم تلقي اللقاح. ولمكافحة ذلك أعلنت منصة تويتر أنها ستبدأ بوسم التغريدات التي تشتمل على معلومات مضللة حول لقاحات كوفيد-19، إضافة إلى اتخاذ خطوات أكثر صرامة في حذف بعض المنشورات التي قد تشكّل خطرًا على صحّة العامة.

وقالت الشركة في تدوينة رسمية إنها قد أغلقت مؤخرًا 2400 حساب بشكل دائم، كما اعترضت على 11.5 مليون حساب في مختلف أنحاء العالم.

كما أعلنت الشركة عن بدء العمل بنظام للمخالفات يساعد في اتخاذ المزيد من الإجراءات، وتعزيز ثقافة المستخدمين بشأن هذه السياسات الجديد، بغية الحدّ من انتشار المعلومات المضللة التي قد تؤدي إلى آثار سلبية خطيرة في المجتمع.

نظام المخالفات الجديد على تويتر

●   مخالفة واحدة: لا يوجد إجراء على مستوى الحساب

●   مخالفتان: إغلاق الحساب لمدة 12 ساعة

●   ثلاث مخالفات: إغلاق الحساب لمدة 12 ساعة

●   أربع مخالفات: إغلاق الحساب لمدة 7 أيام

●   خمس مخالفات أو أكثر: الإغلاق الدائم

وفي حال اعتقد المستخدم أن حسابه قد تم تعرض للإغلاق أو التعليق عن طريق الخطأ، فيمكن تقديم طلب للاستئناف والنظر في القرار لاستعادة الحساب.

كما أعلنت المنصة أنها ستواصل تسليط الضوء على أحدث المعلومات الموثوقة المتعلقة بكوفيد-19 واللقاحات المضادة له، والتعاون مع السلطات الصحية لدعم برامج التطعيم في جميع أنحاء العالم.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

"عصافير" تويتر.. مبادرة غير تقليدية لمحاربة التضليل على السوشال ميديا

تويتر يعلّق حساب ترامب بشكل نهائي والأخير يتوعّد بإنشاء "منصّة خاصة"

بعد "تأنيب" ترامب رقميًّا.. من يجب أن يملك الحقّ برقابة الإنترنت؟