تعاطى أدوية مخصصة للحالات الحرجة.. هل عانى ترامب من أعراض شديدة؟

تعاطى أدوية مخصصة للحالات الحرجة.. هل عانى ترامب من أعراض شديدة؟

أنباء متضاربة بشأن الوضع الصحي لترامب (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

كشفت مجموعة من الأطباء الأمريكيين الذي لا يشرفون على الحالة الصحية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أن تناوله لعقار ديكساميثازون الذي يستخدمه المصابون بفيروس كورونا الجديد، يدل على أن الرئيس الأمريكي الذي دائمًا ما كان يقلل من خطورة الفيروس "عانى من أعراض شديدة"، وذلك بعد إعلان إصابته مع زوجته ميلانيا ترامب بالفيروس يوم الجمعة الماضي، وتضارب الأنباء حول وضعه الصحي.

قال أطباء إن تناول ترامب لعقار ديكساميثازون الذي يستخدمه المصابون بفيروس كورونا الجديد، يدل على أنه "عانى من أعراض شديدة"

وكانت جمعية الأمراض المعدية الأمريكية قد أوضحت أن عقار ديكساميثازون، المستخدم على نطاق واسع في مكافحة أمراض أخرى لتقليل الالتهابات، مفيد للحالات الحرجة والشديدة من المصابين بفيروس كورونا، أو أولئك الذين هم بحاجة لأكسجين إضافي، وذلك رغم تأكيد الدراسات بأن العقار غير مفيد، وقد يكون مضرًا بالأفراد الذين لديهم أعراض متوسطة، فيما نقل عن أطباء إشارتهم إلى أن المصابين بالفيروس، ويظهرون تفاعلًا مع العلاج يحتاجون للمتابعة عند مغادرتهم المستشفى.

اقرأ/ي أيضًا: خبراء: ترامب قد يعاني مضاعفات خطيرة من كوفيد-19 نظرًا لعمره ووزنه

فيما نقلت وكالة رويترز على لسان أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى لاهي في برلنغتون بولاية ماساتشوستس دانيال ماكويلن قوله إن حالة ترامب أسوأ من الصورة المتفائلة المرسومة، ويأتي حديث الأطباء الأخصائيين في وقت يخضع فيه ترامب للعلاج في مركز والتر ريد الطبي العسكري بالقرب من واشنطن.

وفي ذات السياق أوضح رئيس وحدة الأمراض المعدية بمركز يو.سي ديفيد هيلث في ولاية كاليفورنيا، ستيوارت كوهين، في إطار حديثه عن علاج المصابين بالفيروس، بأنه خلال فترة العلاج "يحقق الناس نوعًا من التقدم البطيء لفترة تصل إلى أسبوع"، قبل أن يضيف بأنه "ثم ينقلب كل شيء سريعًا جدًا"، لافتًا إلى أنه "من الصعب دومًا أن تتوقع مع من سيحدث ذلك".

من جهته تطرق أخصائي الأمراض المعدية أميش أدالجا إلى وضع ترامب الصحي، بقوله إنه "إذا أصبح ترامب في غنى عن الأكسجين الإضافي ويقدر على العودة إلى أنشطته المعتادة، فإنه من الممكن لأطبائه السماح له بالخروج من المستشفى"، لكنه أضاف محذرًا من أن "السؤال الأهم هو هل توجد مخاطر حدوث تدهور؟ أو هل هو على مسار جيد؟".

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية قد ذكرت في تقرير نشر يوم الأحد، أن ترامب لم يكشف عن نتيجة الاختبار السريع للفيروس الذي خضع له يوم الخميس الماضي، وظهرت نتيجته موجبة، مفضلًا انتظار الاختبارات الشاملة، مكتفيًا بالإشارة خلال مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الأمريكية إلى أنه بانتظار نتيجة الاختبارات الثانية دون أن يتطرق للاختبار الأول.

وأضافت الصحيفة الأمريكية بأن ترامب أخفى نتيجة الاختبارات عن كبار مستشاريه، بمن فيهم مدير حملته بيل ستيبيين الذي علم من وسائل الإعلام المحلية بإصابة مساعدة ترامب المقربة هوب هيكس بالفيروس مساء يوم الخميس، رغم أن نتيجة اختبارها كانت معروفة منذ صباح اليوم عينه، علمًا أن ترامب وزوجته أصيبا بالعدوى بعد مخالطتهما لهيكس التي ترافق ترامب في كافة جولاته الانتخابية.

ووفقًا لتقارير عديد وسائل الإعلام الغربية فإنه تأكد إصابة ستة أشخاص من دائرة ترامب المقربة بالفيروس، من بينهم مستشار حملة ترامب وحاكم ولاية نيو جيرسي السابق كريس كريستي، فضلًا عن مدير حملة ترامب لإعادة انتخابه في البيت الأبيض بيل ستيبين والمستشارة السابقة للبيت الأبيض كيليان كونواي، بالإضافة لترامب وزوجته.

في سياق آخر، أظهر استطلاع للرأي أجري بالاشتراك بين وكالتي رويترز وإبسوس أن المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن يتقدم بفارق 10 بالمائة من النقاط عن ترامب قبل أقل من شهر من موعد الانتخابات المقررة يوم الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حيث أكد معظم المشاركين في الاستطلاع على أن ترامب كان بمقدوره تفادي انتشار الجائحة العالمية لو تعامل معها بجدية أكبر على مستوى الولايات المتحدة.

كما أشار الاستطلاع الذي أجري على المستوى الوطني يومي الجمعة والسبت الماضيين، إلى وجود ضعف بنسبة المؤيدين لترامب خارج قاعدته الشعبية، موضحًا أن 51 بالمائة من المشاركين يؤيدون بايدن مقابل تأييد 41 بالمائة لترامب، فيما قال أربعة بالمائة إنهم سيختارون مرشحًا ثالثًا، في حين لم يحسم الأربعة بالمائة الأخرون اختياراتهم.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

كبار السنّ وفيروس كورونا.. كيف نساعدهم للوقاية من المرض؟

ترامب وميلانيا بالعزل الصحي بعد تأكد إصابتهما بعدوى كورونا