بعد أغلى لقاء بالتاريخ.. أستون فيلا يعود للبريميرليغ ويضمن 170 مليون باوند

بعد أغلى لقاء بالتاريخ.. أستون فيلا يعود للبريميرليغ ويضمن 170 مليون باوند

أستون فيلا آخرالواصلين للبريميرليغ الموسم المقبل(Getty)

نال أستون فيلا آخر بطاقة مؤهّلة للدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2019/2020، بعد فوزه في نهائي التصفيات التأهيلية من الدوري الإنجليزي للدرجة الأولى على ديربي كاونتي بهدفين لهدف، بذلك عاد حامل لقب الدوري الإنجليزي 7 مرّات للمشاركة في الدوري الممتاز عقب غياب دام 3 مواسم، وسبقه إلى ذلك كلّ من نوريتش سيتي وشيفيلد يونايتد.

يشتهر الدوري الإنجليزي للدرجة الأولى بصعوبته وكثرة مبارياته، ومع مشاركة 24 فريقًا فيه سيترتّب على كل واحد منهم لعب 46 مباراة، حيث يهبط أصحاب المراكز الثلاث الأخيرة لدوري الدرجة الثانية، بينما يتأهل الأول والثاني إلى البريميرليغ، تاركين أصحاب المراكز 3 و4 و5 و6 يقتتلون فيما بينهم على البطاقة الأخيرة ضمن نظام خروج المغلوب، حيث يلعب صاحب المركز الثالث مع السادس، والرابع مع الخامس في مواجهتي ذهاب وإياب، ليلتقي المنتصران في النهائي على ملعب ويبلي، هذه المباراة التي تعتبر الأغلى في تاريخ كرة القدم.

ضمن أستون فيلا أرباحًا لاتقلّ عن 170 مليون جنيه إسترليني، وستزيد إلى 300 لو نجح في عدم الهبوط للبريميرشيب الموسم بعد القادم

حيث ينال الفائز في هذه المباراة قرابة 170 مليون جنيه إسترليني، وهي جائزة تفوق بأضعاف ما يحصل عليه المنتخب الفائز بكأس العالم، أو النادي الذي يفوز بدوري أبطال أوروبا، وأتت الجائزة العظمى هذه بعد توزيع حصص أرباح البث التلفزيوني للبريميرليغ على الأندية، حيث سينال الفائز بنهائي ويمبلي هذا المبلغ موزّعًا على فترات، فيستلم الفريق فور تأهّله للبريميرليغ أجور العائدات التي تفوق المئة مليون، وإن نجح الفريق في البقاء ضمن فرق البريميرليغ في موسمه الأوّل، قد تصل الأموال التي سيحظى بها إلى 300 مليون جنيه.

اقرأ/ي أيضًا: سقوط مدوٍّ لليونايتد ومفاجئ لآرسنال.. ليفربول يسترجع صدارة البريميرليغ

مع ختام المرحلة الـ46 والأخيرة من البريميرشيب تصدّر نوريتش سيتي المسابقة، ونال شيفيلد يونايتد المركز الثاني، فضمنا الجوائز الماليّة الهائلة إثر حجزهما لأول وثاني بطاقات البريميرليغ الثلاث، ونال ليدز يونايتد المركز الثالث تلاه ويست بروميتش ألبيون ثمّ أستون فيلا وأخيرًا ديربي كاونتي صاحب المركز السادس، وهذا يعني أن على ليدز مواجهة ديربي كاونتي في التصفيات المؤهّلة للبريمير ليغ، والمنتصر من لقائي الذهاب والإياب سيلاقي المنتصر من حصيلة لقائي أستون فيلا مع ويست بروميتش، من أجل تحديد الفريق الذي سيلحق بنوريتش وشيفيلد إلى البريميرليغ.

منحت ركلات الحظّ الترجيحية أستون فيلا أولى بطاقات نهائي ويمبلي، حيث تغلّب على ويست بروميتش ألبيون ذهابًا بهدفين لواحد، وخسر إيابًا بهدف، وهي نتيجة تعني خوض الفريقين لوقتين إضافيين حسب قواعد البريميرشيب، ومع استمرار النتيجة على حالها استطاع فريق المدرّب دين سميث بلوغ النهائي، على الجهة المقابلة اقترب ليدز يونايتد الذي يدرّبه الأرجنتيني المخضرم مارسيلو بيلسا من بلوغ النهائي، بعدما تفوّق على فريق المدرّب الشاب فرانك لامبارد ديربي كاونتي في ميدانه بهدف وحيد، لكنّ نجم تشيلسي السابق قاد لاعبيه لقلب المعطيات في الإياب، وقهروا بيلسا في ميدانه بأربعة أهداف لاثنين، فضربوا موعدًا في النهائي مع أستون فيلا.

اقرأ/ي أيضًا: ختام الموسم الاستثنائي.. مانشستر سيتي بطلًا للدوري الإنجليزي الممتاز

اكتظّ أكثر من 80 ألف متفرّج في كرنفال ويمبلي السنوي الخاص بنهائي التصفيات المؤهّلة للبريميرليغ، واتّجهت الأنظار إلى زملاء الأمس وخصوم اليوم فرانك لامبارد مدرّب ديربي كاونتي، وجون تيري مساعد مدرّب آستون فيلا، إذ خاض اللاعبان الدوليان مئات المباريات المحلّية والدولية مع بعضهما في نادي تشيلسي ومنتخب إنجلترا، وأراد ديربي كاونتي أن يعود للبريميرليغ بعد غياب طال 11 عامًا، فيما رشّح أغلب المتابعين أستون فيلا لنيل البطاقة الأخيرة، فهو يملك المركز الخامس بأندية إنجلترا كأكثر تتويجًا بالدوري الإنجليزي في مستواه الأوّل بعد مانشستر يونايتد وليفربول وآرسنال وإيفرتون برصيد 7 بطولات، كما رفع أستون فيلا في القرن الماضي دوري أبطال أوروبا لمرّة واحدة، ومسيرة الفريق هذا الموسم مع المدرّب البديل لستيف بروس توحي بقدرته على تخطّي ديربي كاونتي، لأن دين سميث حقق 10 انتصارات متتالية في البريمير شيب جعلته ينافس على المراكز المؤهّلة لملحق البريميرليغ.

مع بداية المباراة النهائيّة لم تخب توقّعات المحلّلين، فسيطر لاعبو أستون فيلا على المباراة بشكل واضح، وغابت محاولات ديربي كاونتي الذي لجأ لحماية مرماه من هدف سيأتي لو بعد حين، وهو ما حدث بالفعل مع ختام الشوط الأوّل، عندما ارتقى اللاعب الهولندي مغربي الأصل أنور الغازي لكرة عرضيّة أودعها برأسه في شباك الحارس ديلي روس.

لم تكن محاولات ديربي كاونتي المتواضعة مع بداية الشوط الثاني كافية لتعديل النتيجة، بل على العكس اتّسم أداء أستون فيلا بالاتزان والفاعليّة، ومع ارتباك خطوط فريق المدرّب فرانك لامبارد استغلّ الخصوم ذلك أحسن استغلال، فسجّلوا هدفًا ثانيًا أتى بعد هفوة لا تُغتفر، إذ رفع نجم اللقاء أنور الغازي كرة داخل منطقة الجزاء، تقدّم الحارس ديلي روس للإمساك بها، دون أن ينتبه لوجود جون ماكجين الذي أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 59، ولم ينفع ديربي كاونتي هدفهم الوحيد في اللقاء الذي أتى في الدقيقة 81 عبر مارتن واجهورن، لينال أستون فيلا البطاقة الأخيرة المؤهّلة للبريميرليغ، ويضمن أرباحًا تقدّر بـ170 مليون جنيه استرليني على الأقل.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تشيلسي يطيح بآمال اليونايتد الأوروبية.. والسيتي يقترب من رفع كأس البريميرليغ

السيتي يلامس لقب البريميرليغ.. واليونايتد يخيّب أمل ليفربول